التهاب القولون ... كيف تقي نفسك التهاب القولون بدون تناول ادويه ؟!

امرأه كتمت الريح فى مكان عملها  فماذا حدث لها ؟!

هذا المقال سوف يجيب على تلك الاسئله الشائعه و التي قد نقى بها انفسنا شر التهاب القاولون و تجنب اعراضه دون تناول اى ادويه سواء معالجه او مسكنه  بدون تطويل اليك عزيزي القارىء اولا ان تفعل المقال بمشاركته مع الاصدقاء حتى يصلك منا كل جديد و مفيد في قطاع الصحه

نحن نعلم بلا شك ان حبس الغازات يعد امرا اعتدنا عليه جميعا حيث يضطر الانسان فى مواقف كثيره لحبس الغازات و ذلك حتى يسبب اى احراج لنفسه اذا كان متواجد فى مكان عام و هذا بالطبع امر جيد و لكنه خطأ يا عزيزى .. لماذا هو خطأ ؟!

اليكم ما حدث اولا لامرأه كانت دائما تحبس ريحها اثناء تواجدها في الاماكن العامه و بدون الافصاح عن هويتها لقد حبست المرأه ريحها لسنين اثناء  التواجد فى الاماكن العامه فكانت تشعر بشعور خطير و مزعج و لكنها قررت فى نهايه المطاف ان تتحمل هذا الشعور حتى تنتهي اعمالها اليوميه  اذ بها تشعر باللام شديده تاتى لها من حين لاخر فذهبت مسرعه الى الطبيب و بعد الفحوصات تفاجأت بان لديها التهاب في القاولون

و بحسب ما وضحه الطبيب لتلك السيده فكان الامر كالتالى .. عند حبس الغازات سوف تصاب البطن بتقلصات شديده لان الجسم يحاول طردها و لكن انت تقاوم هذا الفعل و تكون الالام في مختلف الاماكن فى البطن لتصل بعد ذلك الى الامعاء و القاولون فتركم الغازات يعمل على تراكم الجيوب داخل القاولون مما يعرضه للالتهاب و لهذا نصحها الطبيب الى ان تجد طريقه للتخلص من الغازات و عدم حبسها مره اخرى و .. ايضا على حسب ما قال خبير التغذيه د. كلير كولنز الاستاذ في جامعه نيوكاسل المحاوله في ابقاء غاز الامعاء فى الداخل يؤدى الى زياده الضغط داخل البطن و الى مواقف محرجه اخرى في بعض الحالات يمكن ان يؤدي هذا الضغط فى انتفاخ الجزء السفلي من البطن و هنا يعود الغاز بدوره عكسيه ليخرج بعد ذلك عن طريق التنفس و يسبب هذا الامر الى رائحه كريهه تنبعث من الفم ....

لعلك ترى الامر غير مناسب عزيزي القارىء .. و لكن اليك بعض الطرق

 ان تمسك انفك و تتظاهر كانك تتعرض لنزيف اثناء تواجدك  وسط العامه و تذهب مسرعا الى المرحاض ثم تقوم باخراج الغازات و تقوم بعد ذلك بالاغتسال جيدا .لمواصله يومك بطريقه طبيعية. و هذا الامر ليس فيه ادنى حرج على الانسان

و ان كنت في احد الاماكن العامه او الزيارات لا بأس اطلاقا ان تطلب من صاحب المكان ان يذهب بك الى المرحاض و هذا ايضا امرا لا حرج فيه ، كل هذه الطرق هى الافضل لك من طريقه حبس الغازات

و فى حال قيام احدنا بالصلاه فى دور العباده وسط الناس او بمفرده  فى حال تحمله  الالم دون ادنى اثر عليه و لصحته يمكنه ان يتحمل و لكن اذا لزم الامر و سوف يؤتى بالضرر على صحته و جهازه الهضمى فعليه ان ينهي صلاته لاخراج ما فى جسده من غازات ثم عليه بالاغتسال و بدء الصلاه من جديد

و اخيرا و ليس اخرا ليس علينا ان نلحق اي اضرار بالامعاء و القولون و الا سنعرض انفسنا لخطر الاصابه بالتهاب القولون الذي لا علاج له حتى الان و ايضا لتجنب تناول المسكنات التي قد تحدث ضرر بالغ الخطوره لنا في وقت لاحق ..

اعاذنا الله و اياكم شر الاصابه بالمرض

بقلم  هبه محمد احمد

بقلم الكاتب


كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا