التنمر على الذات

ظواهر إجتماعية سلبية
لقد أصبحنا نعاصر في مجتمعنا الحالي العديد من الظواهر الاجتماعية التي تؤثر بالسلب على صحة الوطن و صحة المجتمع كاكل، لأنها تؤثر بشكل مباشر على الفرد وسلوكه الأجتماعي ومن أهم هذه الظواهر السلبية هو النتمر
ما معنى التنمر
كثير من العلماء قد قاموا بتعريف التنمر على أنه الأداء البدني أو النفسي للأشخاص، . . . . ولكني شخصيا دائما ما أصنف التنمر على أنه إذاء للمتنمر قبل أن يكون إذاء للمتنمر عليه، فالمتنمر يقوم بإيذاء نفسه عندما يتنمر على الغير لأنه يعادي القيم الإيجابية التي تربى عليها وأيضا يثبت للجميع مدى جهله وعدم ثقته في ذاته لان المتنمر يرى النقص في ذاته قبل الآخرين فيحاول يشغل الناس عن النظر في نقصه بالتنمر على عيوب الآخرين.
أسباب التنمر
العادات السيئة التي أصبحت جزء لا يتجزأ من مجتمعنا العصري الحديث هي أهم الأسباب التي أدت إلى حدوث مثل هذه الظواهر، فهناك بعض المستجدات على عصرنا كانت من المفترض أن تكون أول أسباب الرقي والتقدم لهذا المجتمع ولكن أصبحت وللعكس تماما من أعظم أسباب الفساد والبيئة المناسبة لنمو الظواهر السلبية في المجتمع ومن أهم هذه المستجدات ذات الحدين هو الإنترنت أو الشبكات العنكبوتية والتي أصبحت بسبب الجهل في أستخدمها سبب من أسباب فساد المجتمع وانتشار العادات السلبية والدخيلة على المجتمع العربي، ولكن لا نستطيع أن نضع اللوم على الإنترنت والاستخدام الخاطئ له فقط ولكن أيضا ضعف الأيمان بالنفس، أيضا الأسلوب الخاطئ في التربية والتنشئة الاجتماعية.
طرق علاج الظواهر السلبية داخل المجتمع
أن العلاج الصحيح لتلك الظواهر لا بد من أن يكون نابع من داخل الفرد ومن وعيه الأكيد بأن العلاج والحل لتلك المشكلات في يده قبل الآخرين ﻷن الإنسان السوي والناضج اجتماعيا وسلوكيا دائما ما يحاسب ذاته قبل أن يحاسبه الآخرين لأنه الرقيب الأول على ذاته يستطيع أن يقومها إذا أراد ذلك فالأمر متروك له يستطيع أن يختار ماذا يريد أن يكون فأرجو أن نحسن الاختيار ﻻن المجتمع لا يتقدم إلا بسواعد الأقوياء من أبنائه والقوة هي قوة العقل والإيمان وليست قوة الجسد.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب