التنظيم الهرموني في الإنسان


1. أهمية التنظيم الهرموني في الإنسان:

تسهم الهرمونات في المحافظة على توازن البيئة الداخلية، وفي تنظيم عمليات النمو والتكاثر وإنتاج الطاقة، وتؤثر في سلوك الفرد وتفاعلاته مع الآخرين.

العلاقة بين التنظيم العصبي والتنظيم الهرموني في الإنسان: يعملان بصورة متكاملة لوجود علاقة تركيبية كيميائية وظيفية.

طبقة الهيبوثالامس (تحت المهاد) في الدماغ تحتوي خلايا تفرز هرمونات مثل: هرمون الفازوبرسين المقلل لإدرار البول. (تخزن الهرمونات في الفص الخلفي للغدة النخامية).

تعمل بعض هرمونات تحت المهاد على تنظيم عمل الفص الأمامي للغدة النخامية وتسمى هرمونات الإطلاق.

في الجهاز العصبي يستخدم هرمون استيل كولين لنقل السيال في التشابك العصبي، وتتأثر الغدد الصماء بطريقة غير مباشرة بالتغير الذي يحدث للألياف العضلية في جدران الأوعية الدموية التي تغذيها.

2. تقسم الهرمونات من الناحية الكيميائية إلى:

أ. ببتيدية ستيرويدية (هرمونات الغدد النخامية/ جزر لانجرهانز) توجد مستقبلات لها على سطح أغشية الخلايا (ترتبط مع الهرومونات).

ب. (هرمونات قشرة الغدة الكظرية-المشيمة) توجد مستقبلات لها داخل الخلايا بسبب أنها تستطيع النفاذ عبر الغشاء الخلوي.

3. آليــــة عملهــــا:

عند وصول الهرمون (الرسول الأول) إلى الخلية الهدف يرتبط مع المستقبل البروتيني على الغشاء، فيحفز هذا الارتباط إنزيم مرتبط مع المستقبل البروتيني فتنتج مادة تسمى (رسول ثان) الذي يؤدي لاستجابة الخلية للهرمون.

عندما يصل الهرمون للخلية ينفذ لداخلها ويرتبط مع جزيئات المستقبل في النواة، مكون مركب معقد من الهرمون والمستقبل، فينقل هذا المركب إلى نواة الخلية فيحفز جين معين مؤدياً لبناء بروتينات.

مثال: الأدرينالين (رسول أول): ينبه المستقبلات الخاصة به.
-ينشط إنزيم ادنيل سايكليز الذي يحول ATP إلى AMP -AMP.

(رسول ثان) يؤدي لاستجابة الخلية، مثال: هرمون تستوستيروين يفرز من الخصية، ويحفز جين خاص ببناء بروتين العضلات التي تعتبر من الصفات الجنسية الثانوية في سن البلوغ.

4. هرمونات الغدد الصماء في الإنسان: قد تتكون الغدد الصماء: 

أ. غدد كاملة (نخامية - درقية).
ب. نسيج متخصص في عضو (معدة - أمعاء).
ت. نسيج متخصص في غدة قنوية (جزر لانجرهانجز في البنكرياس).

5. الغــــدة ومكانهـــا:

أ. الغدة النخامية تقع أسفل الدماغ.

ب. الغدة الدرقية تقع في السطح الأمامي للقصبة الهوائية أسفل الحنجرة.

ت. الجار درقية تقع في السطح الخلفي للغدة الدرقية.

ث. الغدة الكظرية تقع فوق كل كلية جزر لانجر هانز.

ج. في البنكرياس غدد قناة هضمية معدة/ أمعاء تناسلية خصية الذكر/ مبيض الأنثى المشيمة داخل الرحم أثناء الحمل.

الغـدة النخامية: تقع بقاع الجمجمة أسفل تحت المهاد، وتتكون من فصين (أمامي - خلفي) تسيطر على عمل الغدد الصماء الأخرى بإفراز هرمونات تنشط عمل نقل الغدد.

من أهم الغدد الصماء في الجسم (ملكة الغدد الصماء) لأنها تسيطر على معظم النشاطات الحيوية ونشاط الغدد الصماء الأخرى.

6. العلاقة بين تحت المهاد والغدة النخامية: تحت المهاد (هيبوثلامس) جزء من الدماغ يعمل على تنظيم البيئة الداخلية للجسم مثل:

أ. تنظيم ضربات القلب.

ب. السيطرة على إفرازات الغدة النخامية.

7. توجد في تحت المهاد مجموعتين من الخلايا العصبية الفارزة: 

المجموعــة الأولى: تصل محاورها إلى الفص الخلفي للغدة النخامية لتفرز هرمونين.

المجموعــة الثانية: تصل إلى الفص الأمامي بواسطة الدم وتحفزه على إطلاق هرموناته.

8. الفازوبوسين:

أ. ينظم توازن الماء بالجسم عن طريق إعادة امتصاص الماء بواسطة الأنابيب الكلوية.

ب. يعمل على تقليص عضلات الرحم أثناء الولادة (يستخدم لإحداث الطلق صناعيا).

ت. يعمل على إطلاق الحليب من الثدي عند الرضاعة.

ث. عند مص الطفل لثدي أمه تتولد إشارات عصبية ترسل إلى تحت المهاد ليفرز هرمون الأوكسيتوسين الذي يعمل على إدرار الحليب. (وهذا يدل على العلاقة بين التنظيم العصبي والهرموني).

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب