التّطور التكنولوجيّ وأثره على المجتمع


لقد ساعد التطور التكنولوجي بشكل كبير في مختلف مجالات الحياة، وفي كل أنشطة حياتنا اليوميّة، ممّا ساعد في توفير الوقت والجهد وسهولة التّواصل بين الأفراد مع بعضهم البعض سواء كان ذلك عبر الهاتف أو عبر مواقع الاتّصال المتعددة مثل (الفيس بوك) و(تويتر) وغيرها من الوسائل، مما سهل ربط الأشخاص عبر الشّبكة العنكبوتية في مختلف أنحاء العالم، ووفّرت الكثير من الوقت والجهد، أصبح العالم كقرية صغيرة بفضل وسائل الاتصال فبالرّغم من أهمية التطور التكنولوجي ومساهمته في العديد من المجالات نجد أن له آثارًا إيجابية وسلبية على المجتمع، نشرحها في النّقاط الآتية:

أولًا: الآثار الإيجابية للتطور التكنولوجي

  1. التطور التكنولوجي وأثره على  التعليم:

أثر التطور التكنولوجي بشكل كبير في المجالات التعليمية، خصوصًا مع ظهور الإنترنت والهواتف، حيث ساعد الطلاب في سهولة الوصول إلى المعلومات وفي أيّ وقت من خلال التطبيقات التعليمية، وأيضًا ساعد في انتشار التعليم وذلك من خلال التعلّم عن بعد، أيضًا ساهم في سهولة الوصول إلى المعلومات من خلال توفير الكتب الإلكترونية.

  1. التطور التكنولوجي وأثره على الطبّ:

ساهم التطور التكنولوجي في تحسين الرعاية الصحية وذلك باختراع أدوات وطرق مبتكرة لممارسة الطب، ممّا سهّل للأطباء سهولة تحديد المرض والوصول لعلاج مناسب بشكل سريع وسهل.

  1. التطور التكنولوجي وأثره على الصناعة:

ساهم التطور التكنولوجي في تحسين مختلف الصناعات ووفر الكثير من الوقت والجهد، وزيادة الإنتاج من خلال استخدام الأجهزة الحديثة التي يتم التحكم فيها عن طريق أجهزة الكمبيوتر.

  1. التطور التكنولوجي وأثره على التجارة:

ساهم التطور التكنولوجي في زيادة عمليات الشراء عبر الإنترنت وزيادة الأرباح من خلال خفض تكاليف النقل وتقديم الخدمات بدلًا عن البضائع المادية كقطاعات التوصيل.

  1. التطور التكنولوجي وأثره على الثقافات:

حيث ساهم في تبادل الثقافات بين الشعوب، حيث كانت الثقافات في الماضي تخص شعوبًا معينة، ولكن مع التطور التكنولوجي أصبح تبادل الثقافات متاحًا للجميع وذلك من خلال التقنيات الحديثة وانتشار الوسائط المتعددة مثل (الفيس بوك) و(تويتر) و(انستجرام)...إلخ، فأصبح بإمكان الجميع التعرف على الثقافات المتعددة من مختلف أنحاء العالم.

  1. التطور التكنولوجي وأثره على الزراعة:

حيث ساهم في ابتكار طرق جديدة  وحديثة للزراعة ساعدت في توفير الوقت وزيادة الإنتاج من خلال استخدام الوسائل الحديثة في الزراعة ممّا ساعد في زيادة إنتاج المحاصيل وذلك لاتّباع التقنيات الحديثة في الزراعة.

ثانيًا: الآثار السّلبيّة للتطور التكنولوجي وأثره على المجتمع

  1. العزلة:

وذلك بسبب الاستخدام المفرط لهذه الوسائط مثل (الفيس بوك) و(تويتر) وغيرها، والتي جعلت معظم الأشخاص بعيدين عن المجتمع ومنعزلين تمامًا، ومهتمين فقط بهذه المواقع.

  1. الاكتئاب والقلق:

هذاما ينشأ نتيجة الاستخدام السّلبي لهذه المواقع مثل (الفيس بوك) و(تويتر) وغيرها، وذلك الشعور ناتج من التفاعلات التي يخوضها الناس لهذه المنصات.

  1. إجهاد العين:

وذلك بسبب الاستخدام المفرط للهاتف المحمول وأجهزة الكمبيوتر لفترة طويلة، ممّا يؤثّر على العين بشكل كبير.

  1. مشاكل النوم:

 حيث تعرض العين للّون الأزرق النّاتج عن الشاشة لفترة طويلة فيؤدي إلى صعوبة النوم، وقلّة الانتباه، لذلك حذّر الأطباء من الافراط في استخدام الهواتف الذكية.

بعد تناولنا موضوع التطور التكنولوجي وأثره على المجتمع نجد أن التطور ساهم في تحسين العديد من القطاعات المختلفة، وذلك من خلال استخدام معدات وتقنيات جديدة تعمل على توفير الوقت والجهد، وسهولة وصول الخدمات، والعمل بأقل جهد.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب