التأتأة والتلعثم عند الأطفال.. الأعراض والعلاج

التأتأة أو(التلعثم في النطق) هو نطق الحروف ببطء وعدم القدرة على نطق الكلمة من أول مرة بسرعة مناسبة، فيكرر أول حرف؛ ويجد الطفل صعوبة في نطق بعض الكلمات أو بدء الكلام.

متى تبدأ عند الطفل؟

تبدأ عادة من سنتين إلى خمس سنوات عند الطفل.

قد يهمك أيضًا أعراض الكحة عند الأطفال وطرق الوقاية منها

الأعراض

· يجد الطفل صعوبة في بدء نطق كلمة أو جملة مثال: (تتتتفاح – اااشرب).

· أو ممكن أن تتمثل في تكرار الكلمات ذاتها في بداية الجملة حيث يشعر المتلقي بالملل (مثل: شاهدت شاهدت شاهدت عصفورة، وهكذا).

· رمشة بالعين بسرعة عند التحدث أو تلقي التعليمات، مع وجود رعشة في الشفاة أو الفك.

· توتر الطفل عند التحدث مع الآخرين وصعوبة في بدأ الكلام.

· بُعد الطفل عن التجمعات والمواقف التي تتطلب حديثًا؛ لأنه يشعر بالإحراج من عدم قدرته على الرد بسرعة.

ويكون التلعثم أكثر وضوحًا في مجموعة من الحالات:

· عند وجود الطفل تحت ضغط.

· عند حدوث شيء يتحمس الطفل ويريد أن يحكي عنه بسرعة.

· عند التحدث أمام مجموعة من الأشخاص ولا سيما الأغراب.

قد يهمك أيضًا أبرز 4 مشكلات تواجه الطفل في مرحلة الطفولة

الأسباب وكيفية العلاج

· تعنيف الطفل كثيرًا أو ضربه.

· الاهتمام بطفل جديد أو أصغر منه أو إذا حملت الأم.

· ترك الطفل يجلس وقتًا طويلًا بمفرده أمام الشاشات، ولا تتكلم معه كثيرًا (أحيانًا تكون التأتأة للفت الانتباه).

العلاج

· تحدث الأسرة مع الطفل باستمرار وعدم تركه أمام الشاشات وقتًا طويلًا.

·  عدم تعنيف الطفل باستمرار على أي شيء يفعله وتفهيمه بطريقة بسيطة تناسب سنه.

· ولو زاد التأتأة عند الطفل يجب أن تتوجه الأسرة لاختصاصي تخاطب.

نصائح للآباء

تشعر الأسرة بالتوتر الشديد عندما يصاب الطفل بالتأتأة، وتبدأ في مقارنته بأقرانه من الأقارب والأصحاب وهذا غير صحيح؛ لأن كل طفل مختلف عن الآخر.

فالحل المثالي التوجه لاختصاصي مختص إذا زاد الأمر بعد اتباع النصائح التي ذكرتها في المقال.

خريجة كلية التربية قسم رياض اطفال ومهتمه بتربية الطفل بالطريقة الايجابية الحديثة دون عنف

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

خريجة كلية التربية قسم رياض اطفال ومهتمه بتربية الطفل بالطريقة الايجابية الحديثة دون عنف