البحث عن أماني الجزء الثالث

ذهب محمود إلى صديق له يعمل على أحد السفن التي تهاجر هجرة غير شرعية حتى يأخذه معه، وأثناء السفر لم يفكر سوى في أماني وكيف حالها.. وكل ما يتمناه هو أن تكون بأمان حتى يصل إليها وينقذها. وعند وصوله إلى أمريكا ذهب إلى الفتاة التي رأها من قبل وهي تدعي كرستين حتى يسألها إذا حصلت على أي معلومة توصله إلى أماني، وعند رؤيته اندهشت لأنها لم تتوقع عودته بعد أن تم ترحيله إلى مصر.

كريستين: محمود كيف أتيت إلى هنا؟

محمود: لدي صديق لديه سفينة أحضرنا إلى هنا.

ولكنها عندما علمت بقصده أعجبت به وعلى إصراره على إيجاد أماني.

محمود: مرحبا كرستين هل وجدت أي معلومة عن مكان أماني؟

كرستين: أجل إن العصابة التي خطفتها يعملون في اإاتجار في العبيد وتجارة الأعضاء، فالأطفال الذين يخطفوهم إما يقوموا بسرقة إعطائهم ويرمونهم بعد ذلك، وإما أن يبيعوهم إلى أي شخص يفعل بهم ما يريد، وأماني موجودة في مقرهم في نيويورك ولكنهم لم يقرروا ماذا سيفعلون بها حتى الآن.

وأرادت كريستين أن تنقذ أماني بمساعدة أصدقائها ولكنهم رفضوا لأن هذه العصابة من أقوى عصابات أمريكا ولا يريدون أي مشاكل معهم.

محمود: شكراً لكي ولكن سوف أنفذ أماني بمساعدة أصدقائي ولكن كل ما احتاجه هو عنوان العصابة في نيويورك.

ولكنها أصرت على إيصالهم إلى المقر ومساعدتهم بأي شيء، وأحضرت إليهم السلاح والعربات التي يحتاجونها للتنقل والهروب بعد أن ينقذوا أماني، ودخل محمود وأصدقائه إلى المقر ولكن كانت العصابة قد قاموا بعمل كمين لهم حيث إن أحد أحد أصدقاء كريستين قد ذهب إلى العصابة وأخبرهم عن محمود وأماني وأنه قادم لإنقاذها حتى يكتسب صداقتهم ويبقى من اتباعهم، وتم القبض على محمود وأصدقائه وأخذهم إلى إحدى الجزر التابعة لهم أثناء ترحيلهم حاولوا الهرب واستطاعوا مقاومة العصابة والهروب من العربة التي تأخذهم إلى السفينة.

محمود: أين أماني لن أتركك حتى تخبرني؟

الرجل بصوت ضعيف: إنها على الجزيرة التي كنت ستذهب إليها.

وجاءوا بقيه العصابه وضربوا نار على محمود ورفاقه وتم امساك محمود وهروب البقية، وذهبوا إلى السفاره لإخبارهم بما حدث لكن السفارة لم تصدق كلامهم وقاموا بترحيلهم إلى مصر وفي مصر فكروا من يستطع أن ينقذ محمود وأماني، حيث إنهم اكتشفوا أنهم لن يستطيعوا عمل شىْ لأن العصابة أقوى مما تخيلوا فلم يجدوا سوى شخص واحد هو من يستطع أن ينقذهم، فهو بمثابه جيش بمفرده، وهو من يستطع عمل ذلك،إنه من يلقب باسم الصاعقة

انتظروا الجزء الرابع

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 18, 2021 - حفصة ميرال
Jan 18, 2021 - طارق السيد متولى
Jan 13, 2021 - عمر سالم
Jan 12, 2021 - Achouak boulouh
نبذة عن الكاتب