الانفعالات الإيجابية والسلبية

ردود أفعالنا متفاوتة نتيجة المشاعر التي تنتابنا في كل موقف، ولكن هناك أمور يمكنها أن تجعلنا نتحكم بها.

عليك المحاولة لتكون أنت المتحكم بها، ولاتدع مشاعرك تتحكم بك، ربما الأمور تأخذ وقتًا، وأحيانًا وقتًا طويلًا لكنها تتجه للأفضل مهما اشتد الحال، وساءت الأحداث من حولك، دائمًا هُناك نور، وفجرٌ قريب، قد تعتقد أنها نهاية القصة لكنها نهاية الأحزان وبداية الأفراح، المهم ألّاَ تكُفّ عن المحاولة، ألاَ يُزعزع أي موقف ثقتك بنفسك، وكل ما تمر به هو مخزون تجارب عملية تستفيد منها لاحقًا في حياتك. 

علينا أن ندرك الموقف في اللحظة المناسبة، وندرك لحظة انفعالنا لنتمكن من ضبطها، وتفريغها بشكل إيجابي، فعندها لن تكون مؤذية لنا، أو لأي أحد، ولكن من الخطأ أن نحاول إخفاءها لأنه مهما كنا ناجحين في ذلك، فستظهر آثارها من نبرة صوتنا، أو نظرة أعيننا، أو حتى سرعة المشي، أو الأكل وغيرها من الحركات، ولا وجه للمقارنة بين الانفعال الإيجابي والسلبي.

فالانفعالات الإيجابية هي قوة محركة للإنسان نحو حياة آمنة وممتعة، وقوة داعمة لتحقيق الأهداف والإنجازات، وقبل ظهور علم النفس الإيجابي كانت الكثير من الدراسات تهتم بالمشاعر السلبية ودراستها وبرامج إدارتها وعلاجها، وفي المقابل قليل من الاهتمام بدراسة الانفعالات الإيجابية، فالأول يبني ويؤسس وبه يزداد الإنسان عطاء وإعطاء، أما الثاني فهو خراب للنفوس والبيوت والعلاقات.

ومن أقوى ردود الفعل الحجاج بن يوسف الثقفي عندما عزم على قتل أحد التابعين العلماء "سعيد بن جبير"، وقد ضحك الأخير بشدة، وهو مقبل على القتل أو قول الشهادة، فسأله الحجاج: ما يضحكك وبينك وبين الموت لحظات؟ قال سعيد: أضحك من جرأتك على الله وحلم الله عليك، فابن جبير برده هذا كأنه بادر الحجاج وقتله قبل أن يقتله، وبعدها دعا الحجاج بألا يسلطه على أحد بعده وقد كان ذلك.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

بارك الله فيكي وسدد خطاكي الى كل ماهو نافع

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

😍🥰

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب