الإنسانية


عندما نقول الإنسانية، يمكننا النظر إليها من وجهات نظر مختلفة، من أكثر طرق الفهم شيوعًا أنها قيمة من اللطف والرحمة تجاه الكائنات الأخرى. إذا نظرت إلى التاريخ، ستجد العديد من الأعمال الوحشية من قبل البشر، ولكن في نفس الوقت، هناك أيضًا العديد من الأعمال الإنسانية. ستأخذنا مقالة عن الإنسانية من خلال معناها وأهميتها.

أهمية الإنسانية

بينما يتقدَّم البشر كجنس بشري نحو المستقبل، فإن الجوهر الحقيقي للإنسانية يتم إفساده ببطء. من الضروري أن نتذكر أن الأفعال الإنسانية يجب ألا يكون وراؤها أي نوع من المكاسب الشخصية مثل الشهرة، أو المال، أو القوة.

العالم الذي نعيش فيه اليوم مقسم بالحدود، ولكن المدى الذي يمكننا الوصول إليه لا حدود له، نحن محظوظون بما يكفي لأن لدينا حرية السفر إلى أي مكان وتجربة أي شيء نتمناه، تقاتل الكثير من الدول باستمرار للحصول على الأرض مما يؤدي إلى فقدان العديد من الأرواح البريئة.

وبالمثل، فإن الأزمات الإنسانية الأخرى مثل تلك الموجودة في اليمن، وسوريا، وميانمار، والمزيد تكلف أرواح أكثر من ملايين الأشخاص، الوضع لا يحل في أي وقت قريب، وبالتالي نحن بحاجة إلى الإنسانية من أجل ذلك.

الأهم من ذلك، أن الإنسانية لا تقتصر على البشر فحسب، بل تهتم أيضًا بالبيئة وكل كائن حي، يجب أن نتحد جميعًا لنظهر الإنسانية الحقيقية ونساعد البشر والحيوانات وبيئتنا الآخرين على التعافي والازدهار.

المنظمات الإنسانية العظيمة

هناك العديد من العاملين في المجال الإنساني الذين يعيشون بيننا ويعيشون أيضًا في التاريخ. على سبيل المثال لا الحصر، كان لدينا الأم تيريزا، والمهاتما غاندي، ونيلسون مانديلا، والأميرة ديانا، وغيرهم. هذه ليست سوى عدد قليل من الأسماء التي يعرفها الجميع تقريبًا.

كانت الأم تيريزا امرأة كرست حياتها كلها لخدمة الفقراء والمحتاجين من أمة، كان رابندرانات طاغور شاعرًا هنديًا يؤمن حقًا بالإنسانية ويعتبرها دينه الحقيقي.

وبالمثل، كان نيلسون مانديلا إنسانيًا عظيمًا عمل طوال حياته من أجل المحتاجين، لم يميّز قط ضد أي شخص على أساس اللون، أو الجنس، أو العقيدة، أو أي شيء آخر.

علاوة على ذلك، يعد المهاتما غاندي مثالًا رائعًا لتكريس حياته لتحرير بلاده وخدمة مواطنيه... مات في خدمة الوطن والعمل من أجل تحسين أمته. وبالتالي، يجب علينا جميعًا أن نستلهم من مثل هؤلاء الأشخاص العظماء.

إن تصرفات وأساليب هؤلاء العاملين في المجال الإنساني العظماء بمثابة مثال رائع لنا الآن لنعمل بشكل أفضل في حياتنا، يجب علينا جميعًا أن ننغمس في أعمال رد الجميل والمجيء لمساعدة المحتاجين. بشكل عام، تنشأ الإنسانية من أعمال الرحمة غير الأنانية.

بقلم الكاتب


طالب يدرس الهندسة الكهربية و لدي شغف كبير بالقراءة و الكتابة


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

طالب يدرس الهندسة الكهربية و لدي شغف كبير بالقراءة و الكتابة