الانتهاء من تصميم ملابس خاصة ضد لدغات البعوض


نجح خبراء أمريكيون في تصميم ملابس مصنوعة من مواد النسيج، هذه الملابس لا تحتوي على المبيدات الحشرية، وهي تحمي من لدغات البعوض، بما في ذلك تلك النوعيات التي تنقل الأمراض مثل: فيروس زيكا، والحمى الصفراء، وحمى الضنك.

ولقد تم نشر هذا العمل في مجلة Insects، ولقد قام مجموعة من الباحثين بجامعة شمال كارولينا (الولايات المتحدة الأمريكية) بتجربة واختبار هذه الملابس الخاصة التي تحمي من لدغات البعوض Aedes  aegypti، وللقيام بذلك قاموا باستخدام نموذج تجريبي ونجحت بالفعل في التصدي لجميع لدغات البعوض بنسبة وصلت إلى 100%، ونجحت هذه العملية نتيجة الحسابات الدقيقة لحجم رأس وفم البعوضة بناءً على هذه المعلومات، قام العلماء بحساب حجم المسام بين الألياف وسماكة الخيوط، ثم قاموا بإنشاء النسيج المناسب.

وحتى يتأكدوا من دقة النموذج المصنوع، أجروا تجربة بملء خزان بالدماء وقاموا بتغطيته بمادة تم وصفها بالملابس المصنعة، ومن ثم أطلقوا البعوض وبعد فترة قاموا باحتساب عدد البعوض التي تمكنت من شرب الدماء.

علاوة علي ذلك، هناك أنواع عديدة من القماش على سبيل المثال، هناك نوع رقيق يبلغ سمكه أقل من ميليمتر ومع ذلك، فقد كان يتألف من ألياف كثيفة للغاية لا تستطيع الحشرات من خلالها دفع خرطومها، الطبقة الثانية بها مسام متوسطة الحجم حتى لا تستطيع البعوضة من إدخال رأسها، أما الطبقة الثالثة تتكون من مسام كبيرة الحجم لكنها كثيفة بدرجة كافية حيث لا تستطيع الحشرات من الوصول إلى جلد الإنسان، وقد شارك في هذه التجربة بعض المتطوعين، وقد قاموا بارتداء ملابس متعددة الطبقات، حيث لم تتمكن البعوض من المرور إلى أجسادهم إلى جانب هذا فقد قارن العلماء بين تأثير المنتج الخاص بهم مع الملابس المعالجة بالمبيدات الحشرية، واكتشفوا فاعلية منتجهم الكبيرة ضد لدغات البعوض بنسبة بلغت 100%. 

وبسبب التشابه مع Aedes aegypti، العديد من أنواع البعوض، يعتقد العلماء أن نسيج الملابس سيكون كاف وفعال ضد لدغاتهم. لذلك، قام أصحاب هذا المنتج بالفعل بإنشاء ملابس داخلية، وقمصان بأكمام طويلة، وملابس أخرى، تعتمد على هذا النسيج ويخططون للحصول على براءة اختراع للتطوير، وفقا لوجهة نظرهم، فإن هذه الملابس ستكون مفيدة للعسكريين كما للمواطنين العاديين.

المصدر:
https://naked-science.ru/article/hi-tech/sozdana-odezhda-ustojchivaya

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب