الاكتئاب والأمراض النفسية للإنسان وكيفية علاجها بالقرآن

كم مرة رأيت منشورًا يشكو أحدهم فيه مما يعانيه من الحزن أو من الاكتئاب أو الشعور بلا جدوى في هذه الحياة، ثم تجد الكثير من التعليقات توصيه بالصلاة والتقرب من الله.

وتجد تعليقًا يُطل على استحياء يخبره بزيارة طبيب نفسي، فتنهال على صاحب التعليق النصائح بألا يهول الأمر على الرجل، فقط حينما يتقرب إلى الله سينتهي كل حزن..

ذات مرة رد أحد أصحاب تلك المشكلة أنه لا يضيع فرضاً، فأخبره أحدهم أن صلاته رياء، وكانت تلك هي الطامة الكبرى، الناس لا يفهمون شيئاً، فالصلاة وحدها لا تعالج الاكتئاب.

اقرأ ايضاً الصلاة وفوائدها الصحية.. هل هي عبادة أم أكثر من ذلك؟

الاكتئاب والأمراض النفسية وكيفية علاجها بالقرآن

تلك نصيحة قاصرة؛ لأن الأمراض النفسية أعمق بكثير من حزن عابر، أو تقصير عارض، فمثلًا الهوس الاكتئابي هو عبارة عن اختلال في كهرباء الدماغ قريبًا من جهاز المشاعر، والاكتئاب هو انخفاض لنسبة الدوبامين في الدماغ، فهل يعالج طقس الصلاة اختلالاً في جهاز ما، إذن، لم لا نبدل العلاج الإشعاعي بالقرآن؟

هذا بالطبع ليس تحقيرًا ولا تقليلًا من قيمة الصلاة والعبادة، ففي كتاب "تغلب على الاكتئاب بسرعة" توصي الكاتبة مرضى الاكتئاب بالروحانيات والإيمان بقوى عليا.

فإن ذلك الإيمان يدفع عنك القلق؛ لأنك تشعر بأنك لست وحدك في ذلك الكون الفسيح، بل هناك من هو أقوى، من هو أكبر، من سيعتني بك، وينجيك من المتاعب، هذا الإيمان هو حاجة فطرية، فالناس قبل الرسل عبدوا الآلهة وتقربوا اليها بالقرابين لتحميهم من الهلاك، لقد صنع الإنسان إلهاً يعبده؛ لأنه يشعر بالأمان النفسي، فهناك إله يغفر ويعفو ويصفح ويرزق ويشفي في مرض مثل الهوس الاكتئابي حيث تضرب مزاج الشخص المريض نوباتٌ من الاكتئاب والهوس أو الزهوفي مرحلة الاكتئاب يشعر المريض بأوجاع جسدية، فلا يمكنه مغادرة سريره، ويحتاج إلى النوم دائمًا، لا يبدد اكتئابه أي رغبة في الحياة حتى الطعام لا يقرب له.

اقرأ ايضاً الخلوة الروحية والصحة النفسية| تخلص من ضغوط الحياة الآن!

الاكتئاب والصلاة

 فكيف يؤدي هذا الشخص صلواته؟ كيف يمكنه أداؤها وهو لا يملك القدرة على الحياة؟ كانت صديقتي تخبرني أنها لا تغادر سريرها إلا إلى الحمام فقط، لا تغسل وجهها، لا يمكنها حتى تغيير ملابسها، والكلام يصبح ثقيلًا، فأي نصيحة تلك؟ كيف يمتلك المريض شديد الحزن القدرة على الخشوع في الصلاة؟ أيؤديها بشكل صوري؟

احذر قد تؤدي نصيحتك لأحدهم إلى الشك في القدرة الإلهية..

صرخت صديقتي المصابة بكرب بعد الصدمة في وجهي قائلة:

- إنه غير موجود، أنا أتقرب إليه، لكن حزني لا يزول..

قد نصحتها إحدى الصديقات بأن تلزم سجادتها، بأن تصلي وتستغفر وتقرأ القرآن، ولكن كل ذلك لم يداوِها، لقد كانت بحاجة للتحدث مع متخصص لتخرج ما بداخلها، ليساعدها على تخطي أزمتها، وبحاجة لدواء يخفف من نوبات الهلع، وآخر لنوم هادئ، وحينما فعلت ذلك أصبحت قادرة على الحياة مجددًا، وعادت نظرتها المعتدلة لكل شيء.

لا تغتر، إنه فقط الايحاء

عزيزي الذي ينصح الجميع بالصلاة، أن تشفيك الصلاة لأنك تعتقد أن الصلاة تشفيك، كمن يظن أن الموسيقي تسعده، وآخر يؤمن بأن الحياة ستكون أجمل إذا حظي بمشي في الهواء الطلق، الأمر كله يعود إلى اعتقادك.

اقرأ ايضاً فيزياء القرآن في علاج الإنسان

أهميته الصلاة والتقرب من الله

إن شعورنا بأن هناك قوة عليا تحكم حياتنا شعور مطمئن، تقول ألكسندرا ماسي في كتابها "تغلب على الاكتئاب بسرعة" تتحدث عن الإيمان بأن قوة عليا يمكنها مساعدتنا على تجاوز الأمور الصعبة، وكيف ساعدها ذلك على التخلص من الاكتئاب، ففي إحدى الفقرات كتبت ألكسندرا:

"بالنسبة لحالتي لم يحدث تغيير حقيقي إلا عندما أقررت بأنني عجزت عن التغلب على الاكتئاب بمفردي، وأنني أحتاج إلى شيء أكبر وأكثر حكمة مني لهذا الغرض، وأدركت أنه كان غرورًا شديدًا مني أن أعتقد أنني أقوى شيء في الحياة، وأنه ليس هناك من هو أقوى مني، وقد غمرتني هذه الخطوة بالراحة حيث أدركت أنه يمكنني التراجع والسماح لشيء آخر بتولي زمام الأمور".

كيف تساعد الصلاة الإنسان المكتئب ؟

  1. أرشده لأقرب طبيب نفسي، وساعده بالبحث عن طبيب نفسي موثوق منه لا يستغله، ولا يفتقر للمهنية.
  2. ادعمه، كن معه دائمًا وساعده أن يتجاوز الصعوبات التي يمر بها.
  3. لا تبتعد عنه، البعض يبتعدون عن مرضى الاكتئاب وكأنهم سيصابون بالعدوى منه، ولكن عزيزي لا تخف فمريض الاكتئاب لن يؤذيك، كن معه فقط وحاول ألا تتركه لاكتئابه.
  4. لا تقلل من مشاعره بغرض التهوين عليه، فمريض الاكتئاب حساس جدًا، مما يجعله قد يشعر بأنه المشكلة، وهو ما يؤدي إلى تفاقم مشكلاته.

حساب مصري معني بالشأن الثقافي والكتابة الإبداعية بكل أشكالها والجوائز الأدبية في مختلف فروع الإبداع الكتابي..

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 5, 2023 - محمدعبدالماجد علي المخلافي
Feb 2, 2023 - د. حمدي فايد عبد العزيز فايد
Jan 18, 2023 - زكريا مرشد على حسن الشميري
Jan 17, 2023 - احمد عبدالله محمد درويش
Jan 16, 2023 - سليمان عاطف سليمان
Jan 16, 2023 - سيد علي عبد الرشيد
Jan 8, 2023 - طلعت مصطفى مصطفى العواد
Jan 8, 2023 - محمد عبد الفتاح عبد الفتاح البنا
Dec 24, 2022 - منة الله صبرة القاسمي
نبذة عن الكاتب

حساب مصري معني بالشأن الثقافي والكتابة الإبداعية بكل أشكالها والجوائز الأدبية في مختلف فروع الإبداع الكتابي..