تعرف على الربح الدائم مع الله

فبشرى للمجاهدين في سبيل الله الذين باعوا أنفسهم لله سبحانه، وبشرى للعلماء العاملين للذين ساهموا بتضحياتهم وبمؤلفاتهم منذ الصدر الأول للإسلام, لنصرة دين الله الحنيف وإيصال معالمه لهذا الجيل . وبشرى للآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر ، وبشرى لمن باع نفسه , ابتغاء مرضات الله, تقدست أسماؤوهم الذين وصفهم الله عز وجل في قوله : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا.

ولنا صور للصحابة في مجال التجارة مع الله, فقد  كانوا لنا القدوة الحسنة, و لقد صبروا على الشدائد، وجاهدوا في سبيل الله وقدموا حياتهم فداء لهذا الدين الحنيف، ونذكر في هذا السياق, لا للحصر, محنة آل ياسر: فقد عذب عمار بن ياسر, وعذب أبويه عذابا شديدا, واستشهدا في العذاب.

إنَّ الله تعالى هو المتفضِّل علينا بكرمه وجوده، والمنعم علينا بنعمة الحياة، والمتلطِّف علينا بالأرزاق والآلاء، يدعونا إلى أن نقبل عليه بكلِّ همّةٍ عاليةٍ، وروحٍ منفتحة، وقلوبٍ سليمة، وعقولٍ متحركة، في خطَّةٍ تلتمس هدْيَه، فكلّ ما عندنا وكلّ وجودنا هو فيضٌ منه، وأفضل ما نتقرَّب به إليه، هو الكلم الطيِّب النّافع الَّذي يحبِّب النّاس فينا، ويجعلهم يأنسون بنا. وأفضل ما نتقرَّب به إليه، هو العمل الصَّالح الّذي يرفعه إليه؛ العمل الَّذي ينفعنا في دنيانا فيصلحها، والّذي يقرِّب النّاس من بعضهم البعض، ويشدّ أواصر وحدتهم وتضامنهم، والعمل الَّذي يدفع الأذى عن جميع الخلق، وينشر الرَّحمة والمحبَّة.

ونحن في أجواء الشَّهر الفضيل، حيث أبواب السّماء مشرَّعة على الرّحمة، فلنكن من المتاجرين مع الله تعالى، ولنحسن العمل الصّالح مع أنفسنا ومع الآخرين، ولنبتعد عن كلِّ ما ينحرف بمسيرتنا إلى الله تعالى، فالتِّجارة الرابحة والجزاء الأوفى، هو بمقدار ما نكون قريبين إلى الباري عزَّ وجلَّ، أمّا وإنّنا نتاجر مع شهواتنا وأهوائنا ومصالحنا، فتلك تجارة مع الشّيطان؛ تلك تجارة خاسرة لا بركة فيها ولا نفع، بل فيها كلّ السّقوط والانحدار والرّجعيَّة والتخلّف.

 

بقلم الكاتب


صحفي بجريدة الوفد ومقدم برنامج فكرة لبكرة على قناة الحدث اليوم


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

صحفي بجريدة الوفد ومقدم برنامج فكرة لبكرة على قناة الحدث اليوم