الاضطراب الوهمي

الاضطراب الوهمي، الذي كان يُطلق عليه سابقًا اضطراب جنون العظمة، هو نوع من الأمراض العقلية الخطيرة يُسمى الاضطراب الذهاني، الأشخاص الذين يمتلكونها لا يمكنهم معرفة ما هو حقيقي مما هو متخيل.

الأوهام هي العرض الرئيسي لاضطراب الوهم، إنها معتقدات لا تتزعزع بشيء غير صحيح أو قائم على الواقع، لكن هذا لا يعني أنهم غير واقعيين تمامًا، الاضطراب الوهمي، ينطوي على أوهام ليست غريبة، لها علاقة بمواقف يمكن أن تحدث في الحياة الواقعية، مثل أن يتم إتباعك أو تسميمها أو خداعها أو التآمر عليها أو الحب من مسافة بعيدة، عادة ما تنطوي هذه الأوهام على تصورات أو تجارب خاطئة. لكن في الواقع، المواقف إما غير صحيحة على الإطلاق أو مبالغ فيها للغاية.

على النقيض من ذلك، فإن الوهم الغريب هو شيء لا يمكن أن يحدث أبدًا في الحياة الواقعية، مثل الاستنساخ من قبل كائنات فضائية أو بث أفكارك على التلفزيون، يمكن اعتبار الشخص الذي لديه مثل هذه الأفكار موهومًا مع أوهام من نوع غريب.

يمكن للأشخاص الذين يعانون من اضطراب الوهم في كثير من الأحيان الاستمرار في التواصل الاجتماعي والعمل بشكل طبيعي، بصرف النظر عن موضوع ضلالهم، وعمومًا لا يتصرفون بطريقة غريبة أو غريبة بشكل واضح، هذا على عكس الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات ذهانية أخرى، والذين قد يكون لديهم أيضًا أوهام كعرض من أعراض اضطرابهم، لكن في بعض الحالات، قد يصبح الأشخاص المصابون باضطراب الوهم منشغلين جدًا بأوهامهم بحيث تتعطل حياتهم.

على الرغم من أن الأوهام قد تكون أحد أعراض الاضطرابات الأكثر شيوعًا، مثل الفصام، إلا أن الاضطراب الوهمي بحد ذاته نادر إلى حد ما، غالبًا ما يحدث الاضطراب الوهمي في منتصف العمر إلى أواخره ويكون أكثر شيوعًا عند النساء منه عند الرجال.

أنواع الأوهام في الاضطرابات الوهمية، إذ تستند هذه الأنواع إلى الموضوع الرئيسي للوهم:

1. الهوس الجنسي: يعتقد الشخص أن شخصًا ما يحبهم وقد يحاول الاتصال بهذا الشخص، غالبًا ما يكون شخصًا مهمًا أو مشهورًا، هذا يمكن أن يؤدي إلى سلوك المطاردة.

2. هوس غرانديوس: هذا الشخص لديه شعور مبالغ فيه بالقيمة أو القوة أو المعرفة أو الهوية، يمكن أن يعتقدوا أن لديهم موهبة كبيرة أو قاموا باكتشاف مهم.

3. هوس الغيرة: يعتقد الشخص من هذا النوع أن زوجته أو شريكه الجنسي غير مخلص.

4. الاضطهاد: الشخص الذي لديه هذا يعتقد أنه (أو شخص قريب منه) يتعرض لسوء المعاملة، أو أن هناك من يتجسس عليهم أو يخطط لإيذائهم، قد يقدمون شكاوى متكررة للسلطات القانونية.

5. الهوس الجسدي: يعتقدون أن لديهم عيبًا جسديًا أو مشكلة طبية.

6. الهوس المختلط: هؤلاء الناس لديهم نوعان أو أكثر من أنواع الأوهام المذكورة أعلاه.

بقلم الكاتب


فنانه وكاتبه قصص قصيره


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

فنانه وكاتبه قصص قصيره