الأسطورة ماجد عبد الله


في مقال اليوم سنتكلم عن الأسطورة ماجد عبد الله اللاّعب الَّذي استطاع أن يدوّن اسمه في تاريخ الكرة السعوديّ والعالم العربيّ.

نشأته:

ولدِ َماجد في 19 يونيو سنة 1958م، في حيّ البغدادية أحد أحياء مدينة جدة. ماجد الابن الثّاني لأحمد عبد الله وله 6 إخوة منهم 4 ذكور. في منتصف الستينيات انتقل ماجد مع عائلته إلى العاصمة السعودية الرياض، بعد حصول والده على عمل في الجهاز الفنيّ لنادي النصر. وانضمّ لمنتخب المدرسة وبرز اسمه في المدرسة وحقق لقب الهدّاف في الدورة الَّتي أقامتها المدرسة وانضمّ ماجد في بدايته لفريق حواري اسمه "الاتفاق". شارك ماجد بسبب غياب الحارس الأساسيّ مع الفريق كحارس مرمى ثمّ حوّله المدرب إلى مهاجم. ودرس في ثانوية الجزيرة حتَّى نال شهادة الثّانوية.

المنتخب:

في أغسطس 1977م، ضمّ المدرب الإنجليزي جيف فاوندون ماجد لمنتخب الناشئين للمشاركة في دورة تبريز الدّولية للناشئين الَّتي أقيمت في إيران. أتت هذه الفرصة لماجد بعد 5 مباريات فقط شارك فيها مع نادي النصر، تمكّن ماجد من قيادة منتخب السعودية للمركز الثّاني وإحراز 7 أهدافٍ خلال 3 مباريات ليصبح هدّاف البطولة. وسجّل في هذه البطولة أول هاتريك له في مسيرته في مباراة أمام منتخب بلغاريا للناشئين.

كأس العالم:

شارك ماجد خلال مسيرته أربع مرّات في تصفيات كأس العالم، لعب 20 مباراة وسجل 8 أهدافٍ، كانت أوّل تصفيات يشارك فيها هي تصفيات كأس العالم 1982م، حيث كان يعاني من الإصابة، ورغم الإصابة تمّ استدعاؤه لتمثيل المنتخب الوطنيّ، شارك مع المنتخب السعوديّ في 8 مباريات من أصل 10 وسجل 3 أهدافٍ.

عاد ماجد في تصفيات كأس العالم 1990م، ولعب 7 مباريات وسجّل أوّل أهدافه في التّصفيات على منتخب سوريا وهدف المباراة الوحيد مع اليمن، وتأهل المنتخب السعوديّ إلى الدور الثّاني من التّصفيات، كان الدور الثاني يضمّ الصين، قطر، كوريا الجنوبية، الإمارات، وكوريا الشمالية.

منصبه الحالي:

يشغل منصب عضو لجنة خبراء الفيفا للتقييم والتطوير المختصّة بشؤون اللاّعبين منذ عام 2002م، والَّتي يرأسها القيصر فرانتس بكنباور، وتضمّ في عضويتها الإنجليزي بوبي تشارلتون، والبرازيلي بيليه، والمدرب السويدي سفين يوران إريكسون، والكاميروني روجيه ميلا، والغاني عبيدي بيليه، والليبيري جورج ويا.

وفي نهاية المقال أشكركم لقراءتكم.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

عادل لعرج - Dec 29, 2022 - أضف ردا

شخصية مميزة

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

اسطورة

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب