الاستغلال الرياضي

 

يستخدم الاستثمار في المنشآت الرياضية الهادفة للربح (اندية خاصة -جيم -جاكوزي الخ بغرض الربح)

مايحدث الآن في كرة القدم المصرية ليس استثمارا رياضيا ولكن هذا استغلالا رياضيا

الاستثمار ان تحتوي  اللاعب من مرحلة الى البراعم وتستثمره وقت الوصول الى مرحلة الاحتراف وتجني من تسويقه الأموال

ولكن ان يقوم اللاعب بدفع مبالغ خيالية لكي يتم قيده يغض النظر عن مستواه المهاري والفني والبدني والتكتيكي فهذا يعد تحت مسمى العك الكروي

إن مصطلح الإنتقاء في طريقه الى الاختفاء بسبب ظهور مصطلح جديد وهو غير صحيح الاستخدام هو مجرد استخدام لفظي فقط وهو الاستثمار الرياضي

الجدير بالذكر اننا لابد ان نذكر ان الحياة العملية من تدريبات وايجار ملاعب واشتراكات اتحادات ومقابل قيد الى اخره من مصاريف ادارية كل هذا يحتاج الى راس مال كي تكتمل المنظومة الرياضية الصحيحة .

لذا السماح للكيانات الغير رسمية بالدخول في منظومة الكرة في قطاع المسابقات الخاص بالمناطق والاتحاد يعد دعما قويا لهذا العبث وعلى  الاتحادات اخذ الحيطة العملية لحماية حقوق اللاعبين مما يحمي حقوق الاندية ومراكز الشباب ويحمي المواهب الكروية المدفونة التي لاتستطيع دفع هذه المبالغ الباهظة وتختفي المواهب مما لايصب في مصلحة المنتخبات بجميع مراحلها وصولا للفريق الاول.

يتضح اثر ذلك بالسلب على  شكل المنافسات بمستوى المنافسة الذي اصبح ينحصر على اندية بسيطة جدا واصبحنا نرى نتائج غريبة الارقام بالرغم من قرب اسماء المتنافسين مثل فرق تفوز ب30 وال11 وارقام لامحل لها وتتكرر كثيرا واندية ومراكز شباب اسمائها قريبة المستوى مما يجعل الفقد والثقة والافتقار الى وجود مواهب حقيقية تدعم المستويات العلى  .

اذا كان للارتقاء بالمنظومة له حسابات في افكار المؤسسات المنوطة بها فيجب الردع لكل هذه السلبيات ودعم المؤسسات الصغيرة التي تتجه الى بيع قطاعتها والعمل دائما على  توعية وتثقيف العاملين بالمنظومة.

بقلم اسماعيل محسن

 

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب