الإنسان والأرواح السبع وعلاقتهما بمستويات الوعي... من جانب علوم النفس و فرعيها وعلم الطاقة الروحية والفيزياء الحيوية ج2


لذا أدعوك لقراءة مقالي عزيزي القارئ الكريم فيما يخص تلك النقطة تَحْدِيدًا وهي كل ما يحيط ب ( الكارما ) ستجد الإجابة شافية بهذا المقال تفصيليا.
ثالثاً: الروح الملهمة أو (المبدعة)
ويرمز لها العالم الشهير د. David Howkins بالتردد ما بين 200 – حتى 250 وحده قياس بسلم الوعي
المستوى: هو الشعور بالشجاعة والحياد والتسليم ( القبول ) بنفس مستوى التردد
الشعور العام: تأكيد وتقدير الذات وتقدير الآخرين ثقة في نفسه
أي أن ( الروح ) تدخل في منطقة جديدة من السلوك المسلم به فِعْلِيًّا إلي الشجاعة وهنا ترتقي إلى مرحلة جديدة أعلى من سلم الوعي وهي الإقرار بالإيجابية والرغبة في الارتقاء بدافع نابع منها ومن مظاهر هذه المرحلة الميل للاختلاط مع الآخرين وتنميه الجانب الاجتماعي والنجاح المادي والاستقلال يتحلى بانتعاش شديد الملاحظة بعلاقاته الإجتماعيهة الجيدة وطاقيا يكون في حالة انتعاش وهذا ما تحدثنا فيه سَابِقًا في مقالنا بعنوان استعادة الصحة الروحية في خطوات بسيطة من زاوية العلوم الثابتة وما لم تقرأه من قبل بعيداً عن الدجل والشعوذة وارتداء القطع النحاسيه وتجارة الوهم، لذا أدعوكعزيزي القاريء الكريم قراءة المقال حتي يصلك مني القيمة كاملة فيما يخص إنتعاش مراكز الطاقة بالجسم وتجديد الطاقة بها وتكون (الروح) في مرحلة وعي جيدة لأنها تتسم بالظهور وأيضاً التواضع في نفس الوقت واللطف بشكل عام، ومنها إلى مرحلة التسليم وتكون (الروح) في حالة سعادة دائمة دون سبب، لأنها تكون في حالة إنسجام كامل مع نفسها ومع الأخرين، لأنه أصبح في حالة قبول نفسه والآخرين كما هم عليه، ويبدأ في تخطي منطقة الإيجابية في مشاعرها المجرده حيث يبدأ في التخطيط لمشروعاته المستقبلية وهو بعين الرضا أي (القبول) وهذه من أهم مراحل الوعي كما يشير إليها د. David Howkins وأشار إليها علي إنها البداية السعيدة لانطلاق الروح إلى مسارها السليم حيث تبدأ مراحل الوعي المرتقى بسلم الوعي، وهذا ما يرصده جهاز د. Howkins وهذه وحدة القياس الوحيدة ال معروفة بالأوساط العالمية والعلمية بعلم النفس وفرعيها من ال Para phycology أي ماوراء علم النفس.
رابعاً: الروح المحسنة أو (الراضية) صفة (الإحسان)
ويرمز لها العالم الشهير د. David Howkins بالتردد ما بين 310 – حتى 400 وحدة قياس بسلم الوعي
المستوى: وتبدأ هنا مرحلة جديدة من بداية الرحلة نحو الإيجابية حيث يتحلى الإنسان فيها بالمرونة والشجاعة والدبلوماسية مَعًا في السلوك وردة الفعل والرغبة في الارتقاء سَرِيعًا والصمت، وهو عين الحكمة والحكمة هي عين الارتقاء بالوعي، وهنا تبدأ مرحلة من الشعور العميقة والأكثر فَهُمَا لبواطن الأمور عن ذي قبل.
الشعور العام: الفهم، الغفران، التفاؤل، الإيجابية.
هي منطقة رائعة جدا يرتقي لها وعي الإنسان وتعتبر أقل مميزاتها هي إن يتحكم الإنسان بانفعالاته ودرايته الكاملة بمشكلاته سواء جذورها وأول الطرق لحلها ودوافعها، مما يؤثر علي مشكلاته بشكل إيجابي يلحظه الآخرون بسهولة في في الشخص بمستوى وعيه الجديد والآخرون من هم في مستويات أقل منه في مستوى الوعي وخاصة المحيطين به دون غيرهم حيث يكون الإنسان بهذه المرحلة ب (مستوى الوعي) الجديد يكون متحرر جيد من المادية، وأيضاً المشاعر الموجهة إليه السلبية سواء من أشخاص آخرون أو النابعة من ذاته نفسه تجاه نفسه في الموقف الواحد، ف سريعا مَا يلفظها خارج محيطه وهذا هو عين الارتقاء وهذا ما يجذب إليه الذين هم مثله تماماً بمستوى وعيه، ويكونوا بين الشخص والشخصين على حد أكثر ومما أثار الكثير من التساؤلات حول هذه المرحلة (مرحلة الوعي) هو أن الإنسان لديه القدرة في التحكم في المادة وأن يجذبها إلى محيطه بمنتهى السهولة فقط إذا أراد هو! ويكون بمثابة مغناطيس قوي لكل كنوز الكون الباطنة والظاهرة لأنه هو المتحكم فيها بشكل أساسي وليست هي المتحكمة فيه وغالباً ما نلاحظ هذه المرحلة من مراحل الوعي المتقدمة جداً من مراحل الوعي يتقدم سريعاً نحو المستوى الأعلى منه في سلم الوعي بلا جهد منه، حتى وإن استمر بتلك المرحلة وقت طويل ولم يحدده زمان أو مكان فليتيقن الإنسان أنه انتقل بمرحلة وعيه تلك من وضعيه الحال إلى وضعية المقام.
يتبع. .
الجزء الثالث من المقال

بقلم الكاتب


كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا