الإنسان والزمان

آه يا زمان، كم تأسر بني الانسان؟

في براكين الحزن تصون حولي البنيان

آه يا زمان تغافلت عن الداء والأبدان

وماترائى لك غير القلب والوجدان

آه يا زمان غدرت بي في غير زمان  

فسلبتني فؤادي وروحي ونور المكان 

آه يازمان أسرتني في أسوار الأحزان

فلو أخذتني ولا منعت عني منبع الحنان

آه يا زمان أسكنت والدي في فسيح الجنان

وأبعدته عني بمسافات القبور والجبان 

آه يا زمان في لحظة الخشوع والإيمان 

فرقتني عن الجواد ومن زينه تاج القرآن 

آه يازمان حرمتني حضناً كان يؤويني أنا الانسان 

ما شدك القهر وقطع الأوصال بالأرحام 

ماشدك حتى وجع الأيتام وتمسكه بالرحمان 

فيا إنسان لايغرك الشيطان 

اعمل على تقوى الله وأثقل الميزان 

تمسك بوالديك ولو كفنتهم غشاوة الغضبان ..

إياك وقطع صلتك بلقى الحبيب 

قبل أن يحمل في النعش وتودعه مع القريب 

لا تنتظر اليتم أن يستأصل روحك بالسكاكين

فحتى أعوام وأحقاب من السنين 

لا تمحي آهات القلب وحسرة الحنين 

 

 يتبع...

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 13, 2021 - فتحية شمسان احمد سعد
Jan 11, 2021 - asma moustiri
Jan 9, 2021 - طارق أحمد عبد الله
Jan 8, 2021 - عبدالمالك عيسى
Jan 8, 2021 - asma moustiri
نبذة عن الكاتب