الإنسان والرعب

 

منذ أن وجدت الحياة على الكوكب الأرضي والإنسان ذلك الكائن الضعيف يتنفس الهواء ممزوج بالخوف. . . الخوف من المجهول الذي لا يعرفه. . . . الخوف من الظلام الذي يعمي بصره عما هو موجود حوله. . . فالظلام هو دائما عدو الإنسان. . . فما بالك إن كان ظلام مرعب, الخوف من الغريب الذي لا يعلم عنه شيء, الخوف من القريب فربما يحدث منه شيء. . . . بل الخوف من النفس ذاتها لأنها في أحيان كثيرة تفعل أشياء لا تخطر على البال. الخوف من الجن وما نسمعه عنهم. . . . الخوف من الأشباح وما قد يقف في طريقنا منهم
الخوف هو بداية طريق الرعب, وفي حياة البعض قصص حقيقية ملتهبة بالأحداث المرعبة بل والمفزعة جدا جدا. . . الإنسان بطبعه خائف دائما أبدا. . . خائف من الظلام. . . خائف من الغموض. . . . خائف من الحاضر. . . بل خائف أيضا من المستقبل منتظره بخوف بل برعب عما يأتي له المستقبل والأيام. . . . عندما يشاهد فيلم رعب. . . يخاف ويفزع وينهمر عرقه ويصرخ ويغلق عيناه في اللقطات المرعبة وهو جالس أمام هذا الفيلم يتعذب ولكنه عذاب جميل. . . وترتفع معه نسبة الأدرينالين ذلك المحفز للجسد فيعرق ويحفز المخ والأعصاب فتندفع الدماء بكل قوة في خلايا الجسد وبين تلافيف المخ وخلاياها الرمادية. . . كل هذا لتصل بالإنسان لمرحلة النشوة الفائقة. . . كأنك تتجرع مصل السعادة والنشوة. . . . . . كل هذا يفعله الرعب والفزع. . . الإنسان كائن يحب ما يرعبه ويرعب مما يحبه. . . . الإنسان لا يعيش دون حب ودون تنفس ودون طعام ودون ماء. . . بل لا يعيش دون خوف ودون رعب. . فالرعب في حياة الإنسان هو الظل أو القرين. وأخيرا محبتي لكم أيها المرعوبين. . . . مدحت

بقلم الكاتب


كاتب و روائي و باحث هاوي عما هو وراء الكون و ما وراء الطبيعة


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتب و روائي و باحث هاوي عما هو وراء الكون و ما وراء الطبيعة