الإنسان الآلي

 

 

الإنسان الآلي هو آلة تستخدم للقيام ببعض الوظائف الدقيقة والحساسة التي لا يستطيع الإنسان القيام بها، نظرا لعدم إمكانية تواجده في المكان أو للدقة العالية التي تحتاجها هذه المهام. فقد حل الروبوت بديلا عن للإنسان في عده مجالات واستطاع القيام بعدة وظائف على أكمل وجه فعلى سبيل المثال حلّ الروبوت بديلا للإنسان لإجراء العمليات الجراحية المعقدة، كما يستخدم أيضا لأغراض نزع وتفكيك الألغام التي تمت زراعتها خلال الحروب والفترات الاستعمارية ويستخدم في البحث عن الموارد الطبيعية، وفي تأدية المهام وفي الصناعة خصوصا المصانع المختصّة بالمنتجات الدقيقة والتي تحتوي على بيئات لا تناسب طبيعة الإنسان، لذلك يعتبر الانسان الآلي وسيلة مهمة لفعل الأمور التي لا تناسب طبيعة الإنسان.

ويستخدم الإنسان الالي في مجالات متنوعة ومختلفة ومنها، المجالات الصناعية وفيها يستخدم في عمليه صناعه السيارات حيث تستخدم في حمل ونقل الأجزاء الساخنة من معادن السيارات والتي تعتبر مهمه خطر ة للبشر ويستخدم أيضا في المجالات الطبية حيث يستخدم الإنسان الآلي في إجراء العمليات الجراحية والمساعدة على إعادة تأهيل المرضى أو تعقيم الغرف في المستشفيات ويستخدم أيضا في مجال الخدمة المنزلية حيث يستخدم في تنظيف الأرضيات والأسطح وجذب العشب وغيرها من الأشياء لذا يعتبر الإنسان الآلي وسيلة مهمة في حياة الانسان.

 مكونات الإنسان الآلي

  •  أجهزه الاستشعار: تسمى كذلك بالمستقبلات وهي تساعد الإنسان الآلي على جمع المعلومات لا إطلاع على البيئة المحيطة به، حيث تعينه هذه المعلومات على تحديد سلوكه، وتتمثل بعض أجهزه الاستشعار الموجودة هذه بالكاميرات التي تتركز وظيفتها بإنشاء تمثيل بصري من أجل مساعدة الإنسان الآلي في تحديد الأشكال، والالوان، والحجم، والمسافات وغيرها وأيضا توجد أجهزه استقبال أخري مثل السماعات.. وإلخ
  •  أجهزه الاستجابة
  •  وتسمى كذلك بالمستجيبات وهي الأجزاء المعينة بالقيام بالأعمال والمهمات حيث إنها ترتبط ببرمجة الإنسان الآلي بحيث يقوم بأعمال معينة.
  •  الدماغ
  • أو نظام التحكم وهو الجزء الأساسي  

حيث ينقسم نظام التحكم إلى نوعين

الأول: هو الإنسان الآلي الذي يملك برمجه مسبقة وهذا النوع يقوم بمهام ومعينه مهما اختلفت ظروف البيئة المحيطة به وهو غير قادر علي تجميع المعلومات الا بقدر بسيط فقط.

الثاني: وهو الإنسان الآلي المستقل وهو يأتي في نظام أكثر تعقيدا ويستطيع استشعار التغيرات في البيئة المحيطة من حوله بشكل أفضل وأسرع من خلال تحديد البيانات كما أنه يملك قدره عالية على الاستجابة من حوله وبناء تصرفاته بحسب هذه البيئة ويسمى ذلك بنظام التحكم.

 

 

بقلم الكاتب


كاتبه


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

رائع

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبه