الأم

إن هناك في تكاوين هذه الطبيعة ما هو بسيط سهل الفهم والمتناول، وهناك ما هو معقد لا يحيط به فهم ولا إدراك هناك من تفاصيل هذا النظام الرهيب وكلياته ما يعجز الإنسان عنه.

هل له أن يخلد في هذه الحياة مثلا؟ هل له أن يحيل الليل نهارًا والنهار ليلًا؟ أو أن يوقف الأرض عن الدوران أو أن يمنع بزوغ الشمس؟

هل له أن يحصي الأعداد والأرقام عدًا وتعدادًا؟ لا.

أحدهم حمل أمه على كتفيه مسافرًا بها، قاطعًا الأميال فلما بلغ غايته قال أتراني وفيتها حقها؟ قيل له: لا، ولو بزفرة واحدة منها حين وضعتك؛ لأن حق الأم لا يرد ولا يكافأ، وهذا من السنن التي سرت عليها الخليقة.

إن أصدق مشهد لا كذب فيه ولا رياء ولا تصنع هو أم تحمل وليدها بين ذراعيها، فإذا صاحب الإنسان وأحب وأشفق فإنه لن يداني حب الأم؛ حيث إن الرجل لا يزال طفلًا فإذا ماتت أمه شاخ فجأة، فمهما بلغ الإنسان من الشدة والمراس والاتزان فإن لديه زاوية ما هناك دافئة تسكنها الأم، فهي أولى الناس بالصحبة في هذه الحياة وهي الجديرة بكل إحسان وكل إحسان إليها غير مضيع، فلولا أنها حملت في أحشائها وأعطت من ذاتها لما كان هناك خطو في هذه الحياة.

يقول الشاعر:

أحن لأمي

إلى خبز أمي

وقهوة أمي

ولمسة أمي

وتكبر في الطفولة

يومًا على صدر أمي

وأعشق عمري

لأني إذا مت

أخجل من دمع أمي

وبحسب أن الجنة تحت قدميها وإن الدعاء لها يكون بالبذل والإعانة إلى الغير حتى يدعى لها..

فهي المخلوق النبيل الذي رصع هذه الحياة..

كان هناك مصور فوتوغرافي يصور الحيوانات في البرية الإفريقية، أصيب باكتئاب عصبي حيث كانت غزالة، وولديها فطاردتهم مجموعة من الفهود فلما رأت الغزالة الخطر يدهم ولديها اللذين لا يزالا صغيرين ولا يستطيعان الجري، توقفت حتى تكون الفريسة، وتدع المجال لولديها كي يهربا، فماذا عن الإنسان؟

كان هناك مريض بداء في قلبه فقرر الأطباء له أنه يلزمه عملية زراعة قلب، فأجريت له العملية الجراحية، وحين استفاق وبدأ يستقبل العواد والزائرين لم يجد أمه بينهم فسأل عنها فقيل له بأنها هي من تبرعت بقلبها له، فحفظ الله جميع الأمهات، ورحم من توفى منهن.

أهوى الكتابة و الشعر

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Aug 10, 2022 - عبد الخالق الجوفي
Aug 8, 2022 - حسن رمضان فتوح الواعظ
Aug 8, 2022 - دعاء عبدالله بواعنة
Aug 3, 2022 - رؤى حسن ابراهيم
Jul 28, 2022 - إلهام محمد سمير القدة
Jul 26, 2022 - رافي محمد فادي عبدالله
Jul 22, 2022 - اروى عماد شحادة
Jul 18, 2022 - سام بشارة جروج
Jul 15, 2022 - إسراء خالد سيف
Jul 7, 2022 - عبدالرزاق ياسين درويش
Jul 3, 2022 - كوثر بن الميلي
Mar 21, 2022 - دعاء عبد الفتاح
Mar 21, 2022 - أحمد باسل رضوان
Mar 21, 2022 - أسماء شبيب
Mar 21, 2022 - هبة محمد نبيه
Mar 21, 2022 - وجيه نور الدين محمد شرف
Mar 21, 2022 - عادل عبدالستار العيلة
Mar 21, 2022 - مروة انيسة
Mar 21, 2022 - طارق السيد متولى
Mar 21, 2022 - ندى هاشم حامد
Mar 21, 2022 - نضال ابراهيم خميس ضهير
Mar 21, 2022 - ناجى عبدالسلام السنباطى
Mar 21, 2022 - ريتاج جمال الجبور
Mar 21, 2022 - سحابة ماطرة
Mar 21, 2022 - سارة كمال الدين
Mar 21, 2022 - شنتوفي ملاك
Mar 21, 2022 - مها خير
Mar 21, 2022 - شهد سراج
Mar 21, 2022 - ازهار محمد محمد عبدالبر
نبذة عن الكاتب

أهوى الكتابة و الشعر