الألوان والعلاج..سر كوني فريد

يمتاز كوننا العظيم بمجموعة كبيرة من التجانسات التي يكمل بعضها بعضا وكأنها أحجية لتركيب شكل معين ومنها ذلك التجانس بين الإنسان الكون، فهناك تمازج كبير بين مكونات الإنسان من عناصر وموجات وبين الأشعة الكونية التي تحافظ بشكل كبير على استقرار النظم البيئية.

ها هو الإنسان يكتشف الألوان، بل ويستخدمها كوسيلة علاج بعدما توصل إلى سر طاقتها وتأثيرها عليه، فالعين ترى الأوان الأساسية وهي الأحمر والأخضر والأزرق والبقية عبارة عن ناتج تمازج بين لونين أو أكثر من الأوان الأساسية، وعندما تصل طاقة هذه الأوان للجسم فإنها تنبه الغدة النخامية والجسم الصنوبري مما يؤدي لإفراز عدد من الهرمونات تقوم بعمليات حيوية تؤثر مباشرة على حالتنا النفسية.

يرجع تاريخ العلاج بالأوان إلى حوالي2500 عام مضت حيث استخدم المصريون القدماء الألوان بعد اكتشاف أثرها في قتل البكتيريا والجراثيم، وكذلك استخدم الصينيون الألوان في العلاج (فينج شوى) وفي العصر الحديث تم اكتشاف أثر الأشعة فوق البنفسجية في قتل البكتريا علي يد الدنماركي( نيلز فنسن ).

وللألوان قسمان:

1- الألوان الموجبة وتسمى بالألوان المنشطة:

الأحمر: لون الحيوية والنشاط وهو عبارة عن اللايكوبين(أحد أفراد عائلة الكاروتيندويز) المضاد للأكسدة، وبالتالي يقي من أمراض القلب وكلما زادت كثافة اللون في الفاكهة والخضار زاد تركيز مادة البيتا كاروتين التي تتحول لفايتامين A المهم للبشرة والمناعة، كما يستخدم لعلاج الإكزيما وفقر الدم، ولكن الزيادة منه تؤدي للتوتر بسبب زيادة نشاط الغدة الكظرية(ارتفاع هرمون الأدرينالين ).

البرتقالي: وهو عبارة عن مزيج من الأحمر والأصفر ولذلك يرفع الطاقة المعنوية عند الإنسان الناتجة عن اللون الأحمر ويحافظ على الطاقة الذهنية الناتجة عن اللون الأصفر ويستخدم في علاج الاكتئاب

الأصفر: ويستخدم في علاج أمراض الجهاز الهضمي والكبد

الأسود: الذي يرفع الثقة بالنفس ويعطي الإحساس بالقوة ولكنه مثبط للشهية

2- الأوان السالبة وتسمي بالألوان الهادئة

 الأزرق: والذي يمتاز بتأثيره المهدئ فيخفض ضغط الدم ويقلل من حدوث تصلب للشرايين

النيلي: والذي يمتاز بقدرته على تنشيط الذاكرة

البنفسجي: الذي يقلل العدوي ويفيد في أمراض فروة الرأس والصداع النصفي ولين العظام كما يعمل على تجديد الكولاجين بالبشرة فيحافظ على نضارتها ويوجد في العنب والتوت وغيرهما

 البمبي: المستخدم في مراكز علاج الإدمان لأثره في تقليل العدوانية

 الأبيض: الذي يدل علي النقاء والنظافة ويستخدم في علاج الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة ولمرضى الدرن الرئوي

الأخضر: الذي يرمز لسلام والتوازن ويعطي شعورا بالراحة والاستقرار وله مفعول مطهر للخلايا عندما يكون في الخضروات وله تأثير مضاد للأكسدة في حالة الأورام السرطانية

البني: لون الشيكولاتة والذي ينتمي لفصيلة  البوليفينول ويظهر أثره في تنقية الجسم بشكل عام


يتم العلاج بتحديد اللون المناسب للمريض وتعريضه له سواء بتسليط الضوء أو التناول في الغذاء أو التواجد في مكان يضم اللون المناسب، وقد قام مجموعة من العلماء الأمريكيين بمعالجة الجهاز العصبي الذاتي بتسليط حزم الضوء على الخلايا المستقبلة للضوء بالعين لمدة 20 دقيقة، وأحدث نتائج فعالة في إعادة التوازن بالجهاز العصبي.

بقلم الكاتب


طالب بكليه الطب جامعه جنوب الوادي بمصر


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

طالب بكليه الطب جامعه جنوب الوادي بمصر