الزهايمر واضطرابات النوم


إن العلاقة التي تربط بين مرض الزهايمر واضطراب النوم لم تلقَ اهتماما إلا منذ وقت قريبٍ نسبيًا.

فهل فعلاً هناك علاقة حقيقية بين اضطرابات النوم ومرض الزهايمر؟

حسب ما ذكر في كتاب لماذا ننام لـ د. ماثيو بول ووكر، أن اضطراب النوم ومرض الزهايمر يتفاعلان ضمن دورة سلبية متصاعدة يمكن أن تُعجل من ظهور المرض أو تجعله أكثر تفاقمًا.

ولمعرف الآلية يمكن القول حسب التجارب التي أجريت فقد تبيَّن أن داء الزهايمر مرتبط بتراكم صيغة سامة من بروتين يحمل اسم "بيتا اميلويد"، يتجمع داخل الدماغ على شكل كتل، أو صفائح دبقة، التي بدورها تكون سامة للخلايا العصبية فهي تعطل الخلايا العصبية المحيطة  بها، والغريب في الأمر أن صفائح الاميلويد تُصيب بعض مناطق الدماغ دون غيرها لأسباب لا زالت مجهولة.

إن المناطق التي تصيبها صفائح الاميلويد هي المناطق الدماغية المسؤولة عن التوليد الكهربائي للمرحلة العميقة من نوم انعدام حركة العين السريعة (كما هو معروف أن النوم ينقسم إلى مرحلتين: مرحلة انعدام حركة العين السريعة، ومرحلة حركة العين السريعة).

وفي دراسة أجراها د. ماثيو بول، و د. ويليام جاكوست، استمرت لعدة سنوات أمضوها في تقييم نوم عدد كبير من المسنين لديهم درجات مختلفة من تراكم الاميلويد في الدماغ، تبيَّن أنه كلما زاد تراكم الاميلويد، زاد تضرر النوم العميق لهؤلاء المسنين.

بناءً على هذه الاكتشافات أجريت أبحاث أخرى لمعرفة فيما إذا كان الاميلويد هو سبب اضطراب النوم العميق، أم أن اضطراب النوم خلال سنوات العمر سببت تراكم الاميلويد في الدماغ.

لقد تبيَّن من خلال أبحاث عديدة أجراها العلماء أن بروتين الاميلويد مادة سامة يتم التخلص منها بشكل دوري بواسطة الجهاز الغليمفاوي أثناء النوم (وهو جهاز شبيه بالجهاز اللمفاوي، وظيفته إزالة السموم المتجمعة من الخلايا العصبية)؛ لذلك إن عدم الحصول على القسط الكافي من النوم يسبب إعاقة للجهاز الغليمفاوي على إزالة فضلات الخلايا العصبية مسببًا تراكمًا مما يؤدي إلى مشاكل عديدة أهمها الزهايمر.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب