الأطعمة الغنية بالميلاتونين


الميلاتونين هو هرمونٌ يفرزه الدّماغ ويؤدي وظائفَ متعددةً في جسم الإنسان، ويشارك في العديد من العمليات الخلويّة والفسيولوجيّة العصبيّة من بينها على سبيل المثال: تنظيم النوم وتقوية جهاز المناعة، لكن لها أيضًا نشاط مضادٌ للأكسدة، ممّا يعطيها دورًا مهمًا في عملية الشيخوخة والنشاط الجنسيّ.

ليس عبثًا في بعض الدوائر أنّ الميلاتونين يُؤخذ على أنّه هرمون الشباب، المشكلة هي أنّ الجسم - بسبب شيخوخة الكائن الحيّ بالتحديد من بعد سن الثّلاثين - ينتجها بكمياتٍ أقل وأقل، هذا يعني أنّ التوافر الداخليّ المنخفض (للميلاتونين) يجب تعويضه بنظامٍ غذائيٍّ يحتوي إمّا على الهرمون نفسه أو (التربتوفان) وهو حمضٌ أمينيٌّ أساسيٌّ يتمّ من خلال تصنيعه في الجسم بعد أن يتحول (التربتوفان) إلى (سيروتونين) وهذا إلى (N-acetylserotonin)، وهو مقدمة (الميلاتونين).

الأطعمة الغنية بالميلاتونين هي الأطعمة الغنية بالتريبتوفان وهي البيض ومنتجات الألبان والبقوليات والمكسرات والفواكه، ومع ذلك هناك أيضًا أطعمةٌ تحتوي على كمياتٍ صغيرةٍ من الميلاتونين:

  1. الجوز: في كلّ جرامٍ من هذه الفاكهة المجفّفة 3.5 نانوجرام من الميلاتونين، وهناك دراساتٌ تبيّن أنّ تناول الجوز بانتظامٍ يزيد من التواجد في مجرى الدم لهذا الهرمون، ويسمح بمقاومة الإجهاد التأكسدي الناجم عن زيادة الجذورمجاني يحدث مع تقدم العمر، بالإضافة إلى ذلك تجدر الإشارة إلى أنّ هذه المكسرات تحتوي على عناصرَ غذائيّةٍ أخرى مُفيدة للجسم، مثل: فيتامينات (B) و(C) و(أحماض أوميغا 3) الدهنية. بالإضافة إلى ذلك يحتوي الجوز على عناصرٍ غذائيةٍ مهمةٍ مثل: فيتامينات (ب) و(ج) والبروتينات والأحماض الدهنيّة مثل: (أوميغا 3).
  2. الموز: تقليديًا يوصى بتناول هذه الفاكهة في اللّيل لأنّها تساعد على النوم وتنظيم دورة النوم والاستيقاظ؛ من المحتمل أن يكون ذلك بسبب (الميلاتونين) الذي يحويه، بالإضافة إلى كونه غنيًا بالبوتاسيوم وهو معدنٌ وقائيٌّ للقلب.
  3. الطماطم: لِما تحتويه من نسبةٍ عاليةٍ من (الليكوبين) والفيتامينات (A) و(C) و(E) و(K)، يجب أن نضيف وجود كميةٌ قليلةٌ من (الميلاتونين)، لذلك يوصى بأن تكون جزءًا منتظمًا من النظام الغذائي.
  4. الكرز: بعض الأنواع الأكثر حمضيّةً تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من (الميلاتونين) حتى أكثر من تلك الموجودة في دم بعض الثديّيات.
  5. الأرز والشوفان والذّرة الحلوة: وهي الأطعمة التي تحتوي على أعلى نسبةٍ من الميلاتونين لكلّ جرامٍ، بالإضافة إلى أنّها تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الفيتامينات والمعادن.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب