الأرق مهدد للحياة!

يصاحب معظم المرضى -الذين يعانون من الاكتئاب والاضطرابات العقلية كالقلق- أعراض الأرق الحادة، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من الأرق على المدى الطويل لديهم احتمالية عالية ليصبحوا مرضى بالاكتئاب أو القلق، أو تفاقم أعراض الاكتئاب والقلق، وهي جميعها من مظاهر المرض العقلي.

وفقًا لموقع "صحيفة تايمز" البريطانية، لقد أجرى أطباء الأعصاب بحثا على ما يقرب من 500 ألف شخصا لم يسبق لهم الإصابة بسكتة دماغية أو أمراض القلب، وسألوهم إذا كانوا يعانون من واحد من الثلاثة أعراض للأرق لمدة لا تقل عن ثلاث ليالٍ في الأسبوع أم لا. حيث تشمل أعراض الأرق صعوبة في النوم أو عدم النوم، والاستيقاظ مبكرًا جدًا، أو صعوبة التركيز خلال النهار بسبب قلة النوم. فكان من بين 487200 صينيا -بمتوسط ​​عمر 51 عاما- المشاركين في البحث 11٪  ممن يواجهون صعوبة في النوم أو لا يمكنهم النوم، و10٪ غالبًا ممن يستيقظون مبكرًا جدًا، و2٪ ممن يواجهون صعوبة في التركيز بسبب التعب المفرط. تابع الباحثون هذه الموضوع لمدة عشر سنوات، حدث خلالها إصابة أكثر من 130 ألف حالة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب أو مشاكل أخرى في القلب.

كما اكتشف تقرير بحثي نشر في المجلة الأمريكية "علم الأعصاب" أن الأشخاص الذين يعانون من جميع أعراض الأرق الثلاثة لديهم خطر الإصابة أعلى بنسبة 18 ٪ بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب من أولئك الذين ليس لديهم أعراض الأرق. بينما يزداد خطر الإصابة لدى الأشخاص الذين يجدون صعوبة في النوم أو لا يستطيعون النوم بنسبة 9٪، في حين أن أولئك الذين يستيقظون مبكرًا جدًا يزيد الخطر لديهم بنسبة 7٪، وأولئك الذين يجدون صعوبة في التركيز أثناء النهار بسبب التعب يزيد خطر لديهم بنسبة 13٪. واستشهد التقرير بقول الأستاذ لي لي مينغ بجامعة بكين: "كانت العلاقة بين أعراض الأرق عند الشباب والأشخاص -الذين لم يعانوا من ارتفاع ضغط الدم في بداية الدراسة- وهذه الأمراض أقوى، لذلك يجب أن تركز البحوث المستقبلية على الكشف المبكر والتدخل المبكر". كما قال لي لي مينغ إن هذه الدراسة لا تثبت أن قلة النوم تسببت في هذه الأمراض، لكنها أظهرت أن هناك علاقة قوية بين الاثنين.

التقرير الوطني: أكثر من 200 مليون صيني لا يستطيعون النوم بشكل جيد.

تشير بيانات تقرير "العمل الصحي الصيني (2019-2030)" إلى أن أكثر من 200 مليون شخص في الصين يعانون من مشاكل في النوم أو اضطرابات في النوم. حيث أصبح الأرق -هذا الأمر الذي  يبدو تافها- الآن اضطرابًا عقليًا واسع الانتشار.

ووفقًا لتقرير بيانات مؤشر النوم لعام 2013، يبلغ عدد ساعات النوم للفرد في الصين 8.8 ساعة؛ بينما يوضح أحدث تقرير للبيانات في 2018 أن عدد ساعات النوم للفرد في الصين أصبح 6.5 ساعة، والذي انخفض بسرعة لأكثر من ساعتين في ست سنوات فقط.

في الوقت نفسه، يتطور الأرق أيضًا فأصبح يصيب من هم أصغر سنا. حيث اكتشف التقرير الصادر عن جمعية أبحاث النوم في الصين عام 2018 إنه من بين المرضى الذين يعانون من الأرق الشديد 60% من جيل ما بعد التسعينات.

لماذا نصاب بالأرق بالضبط؟ تتضمن عوامل علاج الأرق بشكل عام الجوانب الأربعة التالية:

1. عوامل نفسية مثل القلق والاكتئاب:

    يمكن أن تؤدي المشاعر السيئة مثل القلق والاكتئاب بسهولة إلى التوتر أو فرط النشاط الذهني، مما قد يتسبب في الانفعال وتثبيط الاختلال الوظيفي في الجهاز العصبي المركزي بدرجة عالية، فتظهر أعراض الأرق.

2. العوامل الغذائية:

     إن سوء التغذية أو الإفراط في تناول الأطعمة الحارة، والتدخين، وتناول المقليات والأطعمة الأخرى عالية الدهون والسعرات الحرارية، يمكن أن تؤثر على النوم.

3.دور بعض الأدوية:

  ✦الأدوية الخافضة للضغط: يمكن أن يؤدي الاختيار غير المناسب أو الاستخدام غير السليم للأدوية الخافضة للضغط إلى انخفاض ضغط الدم في الليل، مما يسبب الأرق.

✦الهرمونات القشرية السكرية (الكورتيزون): يمكن أن يؤدي تناول جرعات كبيرة من الكورتيزون على المدى الطويل إلى زيادة تهيج الجسم، مما يؤدي إلى الأرق.

✦ مدرات البول: إذا تم تناولها قبل النوم، فإنها غالبًا ما تؤثر على النوم بسبب زيادة الحاجة إلى التبول.

✦أدوية علاج الربو: لدى الإيفيدرين والثيوفيلين وما إلى ذلك تأثيرا انفعاليا على الجهاز العصبي المركزي، ويمكن أن تثير هذه الأدوية القشرة الدماغية والطبقات تحتها في الجهاز العصبي المركزي، فيعاني بعض المرضى من الهياج والانفعال والأرق وغيرها من الأعراض بعد تناولها.

✦ مضادات الاكتئاب: مثل الإيميبرامين والكلوميبرامين والفلوكسيتين والباروكسيتين وغيرها من الأدوية المضادة للاكتئاب شائعة الاستخدام يمكن أن تسبب  في الإصابة بالأرق.

     بالإضافة أدوية القلب (ديجيتالس)، والأدوية المضادة للسل (آيزونيازيد)، والمكملات (الأدوية التي تحتوي على الحديد)، والأدوية المضادة للفيروسات (أمانتادين)، والمسكنات فجميعها لها آثار جانبية تسبب الإصابة بالأرق. فإذا عانيت من الأرق بعد استخدام الأدوية المذكورة أعلاه، يمكنك استشارة الطبيب وتعديل خطة الدواء إذا لزم الأمر.

4. العادات السيئة:

  *ضعف وظيفة الجهاز الهضمي لدى البعض في الليل: حيث يحاولون النوم من 2-3 ساعات على الأقل بعد تناول العشاء، فيزيد تناول العشاء من العبء على الجهاز الهضمي، كما يؤثر شرب الشاي بالحليب والمشروبات الأخرى على النوم.

 *ممارسة الرياضة قبل الذهاب إلى الفراش تعمل على إثارة المخ بشكل مفرط، وتضيع الوقت المثالي للنوم، مما يؤدي إلى قلة النوم. لذا يوصى بعدم ممارسة الرياضة قبل الذهاب إلى الفراش بثلاث ساعات.

* الاستمرار في تصفح الهاتف المحمول قبل الذهاب إلى الفراش يعمل على إثارة المخ، بحيث لا يمكنك النوم مباشرة بعد ترك الهاتف المحمول، وفي الوقت نفسه، فإن الألياف الضوئية لها تأثير كبير على النوم،. فالضوء الأزرق المنبعث من شاشات الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية يمنع افراز هرمون الميلاتونين   المسؤول عن النوم، وبالتالي  الإضرار بالساعة البيولوجية للجسم.

إذن، كيف يمكننا تقليل الإصابة بالأرق؟

إن الأرق مشكلة سريرية شائعة. فلا داعٍ للقلق كثيرًا عندما الإصابة بالأرق، بل حاول الحفاظ على حالة ذهنية هادئة بقدر الإمكان. وبادر بالذهاب للعلاج. ولا تقلل من شأنك النفسي، لكن لا تولي الأمر الكثير من الاهتمام.

التعامل مع الأرق بشكل رئيسي من الجوانب التالية:

1- ممارسة عادات حياتية منتظمة وممارسة التمارين البدنية المناسبة: كالنوم في وقت محدد كل يوم، والاستيقاظ في وقت محدد، وممارسة الأنشطة الرياضية مثل ملاكمة الظل تاي تشي وكرة الريشة وغيرها فكلها لا بأس بها، لكن يجب أن يكون النشاط مناسبا لك. كما تجنب الجلوس لفترة طويلة، والوقوف لفترة طويلة، والمشي لفترة طويلة، والاستلقاء لفترة طويلة.

2- تهيئة بيئة للنوم: كلما كانت وظيفة غرفة النوم أبسط كان ذلك أفضل، فمن الأفضل استخدامها فقط للنوم. فيجب أن يكون ارتفاع الوسادة كارتفاع قبضة، ويجب أن يكون عرضها كعرض الكتفين، ليست ناعمة وليست صلبة في الوقت نفسه.

3- الاستعداد قبل الذهاب إلى الفراش: خذ حمامًا أو ضع قدميك في الماء الدافئ لمدة 30 دقيقة تقريبًا، بحيث تكون درجة حرارة الماء 38-40 ℃. وقبل الذهاب إلى الفراش، يجب أن تغلق الستائر وتطفئ الأضواء. وأيضا قبل الذهاب إلى الفراش، ركز على عقلك، وهدوءك النفسي، أرخِ ذهنك، وتجنب الانفعال المفرط والتفكير المفرط في الأمور.

4- الأطعمة المساعدة على النوم: اشرب كوب من الحليب الساخن قبل الذهاب إلى الفراش. ولا تشرب القهوة ولا النبيذ ولا الشاي الأخضر وغيرها قبل النوم. يمكن إضافة بعض الأطعمة في العشاء التي تساعد على النوم مثل: عصيدة الدخن، ومشروب جذور اللوتس الطازج مضافا إليه العسل، وعصيدة الزنبق مع التمر الأحمر وبذور اللوتس ألخ.

5. العلاج بالعقاقير: يستخدم الطب الغربي في الغالب أدوية مهدئة ومنومة، والتي غالبًا ما تعالج الأعراض ولكن ليس السبب الجذري. فعلى المدى الطويل، لا ينصح بتناولها لفترة طويلة، فمن السهل إدمانها. ويعتمد علاج الأرق في الطب الصيني التقليدي على تحديد الأعراض وعلاجها، ويتم الحصول على معلومات عن الحالة المرضية من خلال طرق التشخيص الأربع: مراقبة الوجه، والشم، وطرح الأسئلة، وجس بالنبض. وينقسم العلاج إلى أنواع. ويتم اقتراح طرق العلاج والإرشادات الصحية التي تختلف باختلاف الزمان والمكان والشخص. فلا يعاني المريض من الآثار الجانبية مثل الإدمان، بل ويمكنه التخلص من الأدوية.

بقلم الكاتب


باحثة ماجستير قسم اللغة الصينية تخصص ترجمة المصطلحات طبية بكلية الألسن جامعة عين شمس، حصلت على الليسانس 2012، حصلت على دبلومة الترجمة التحريرية عام 2015، شاركت في اليوم الثقافي الصيني للقسم بكلية الألسن عام 2012 وعام 2013، قائد مجموعة "سور الصين العظيم" ورشة ترجمة تحريرية عن ثورة 25 يناير 2011 تحت إشراف تحت د ماجدة، شاركت في ورشة ترجمة تحريرية تحت عنوان "سياسة الاصلاح والانفتاح بالصين عام2012 تحت اشراف د ناهد. حصلت على الجائزة التشجيعية في الكتابة الصحفية مسابقة "أنا والصين" عام 2018. أهم الأعمال: شاركت في ترجمة كتاب "قصة نجاح علي بابا" سيرة جاك ما الذاتية، أغني رجل في الصين شاركت في ترجمة كتاب "الخان" مجموعة قصص أدبية عن العمال الصينين شاركت في ترجمة كتاب "مذابح نانجينغ" أول مرجع تاريخي وثائقي عن حرب اليابان ومذابح نانجينغ ترجمة كتاب "من أجلك مستقبلا" رسالة إلى ابنتي، في علم النفس التربوي عن فترة المراهقة عند الفتيات. ترجمة كتاب "مقابلة خاصة جدا" لأشهر كاتب قصص قصيرة في الصين لا ماو وصدر حديثا في معرض الكتاب 2020 مراجعة كتاب الحوكمة الإجتماعية في الصين معرض الكتاب 2020 ترجمة الدليل النفسي الوقائي في زمن الكورونا


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

باحثة ماجستير قسم اللغة الصينية تخصص ترجمة المصطلحات طبية بكلية الألسن جامعة عين شمس، حصلت على الليسانس 2012، حصلت على دبلومة الترجمة التحريرية عام 2015، شاركت في اليوم الثقافي الصيني للقسم بكلية الألسن عام 2012 وعام 2013، قائد مجموعة "سور الصين العظيم" ورشة ترجمة تحريرية عن ثورة 25 يناير 2011 تحت إشراف تحت د ماجدة، شاركت في ورشة ترجمة تحريرية تحت عنوان "سياسة الاصلاح والانفتاح بالصين عام2012 تحت اشراف د ناهد. حصلت على الجائزة التشجيعية في الكتابة الصحفية مسابقة "أنا والصين" عام 2018. أهم الأعمال: شاركت في ترجمة كتاب "قصة نجاح علي بابا" سيرة جاك ما الذاتية، أغني رجل في الصين شاركت في ترجمة كتاب "الخان" مجموعة قصص أدبية عن العمال الصينين شاركت في ترجمة كتاب "مذابح نانجينغ" أول مرجع تاريخي وثائقي عن حرب اليابان ومذابح نانجينغ ترجمة كتاب "من أجلك مستقبلا" رسالة إلى ابنتي، في علم النفس التربوي عن فترة المراهقة عند الفتيات. ترجمة كتاب "مقابلة خاصة جدا" لأشهر كاتب قصص قصيرة في الصين لا ماو وصدر حديثا في معرض الكتاب 2020 مراجعة كتاب الحوكمة الإجتماعية في الصين معرض الكتاب 2020 ترجمة الدليل النفسي الوقائي في زمن الكورونا