الآثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي ودور الخدمة الاجتماعية في مواجهتها

يقول الشيخ الشنقيطي النفسية عن نفسه " جلست مره من المرات على ما يسمى بتويتر واسمه في النفس منه شيء وفعلا جلست بعد صلاه العشاء لأول حتى فوجئت بالسحر، ذهب على وردي من الليل، مصيبه عظيمه، ما تشعر بشيء ومن يعرف هذه الاشياء يعرف هذا" حيث ان الشنقيطي معروف بابتعاده عن امور العامة وانشغاله بالعلوم الدينية وقد عاني شيئا من الاثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي ولعل هذا يوضح الكثير والكثير فيها ومن تأثيرها على جميع طبقات المجتمع وعدم التوازن في استخدام تلك الوسائل يحدث الكثير من السلبيات وتأثيرها على الأفراد ثم المجتمعات ثم الدول يجعلها ب الدراسات وتحقيق اهداف ايجابيه لمحاوله الحد من تلك الاثار السلبية والتي اصبحت تهدد ابنائنا اخواتنا بل بيوتنا كامله وتهدد العلاقات الأسرية والاجتماعية و تصيب الشباب وخاصه المراهقين بالعائد النفسي السيء دعنا لا نستبق الاحداث و نبدأ بعرضنا لشيء من ما هي التواصل الاجتماعي

عرض المشكلة

بدا ادمان الانترنت في عام 1995 م وضع مسماه الطبيب الامريكي ايفان جولد بيرد" اضطراب ادمان الانترنت" وهو نفس العام الذي ظهر فيه اول موقع تواصل اجتماعي ويسمى كلاس مجتس وفي عام 1996م عرضت المتخصصة النفسية الأمريكية كيمبرلي يونج مؤتمر متخصص بدراسة تحت مسمى (ادمان الانترنت: ظهور اضطراب عيادي جديد) والذي صنفته كمرض نفسي مستدله باللعب المرضى للقمار وتوصلت بالفعل اعراض مصاحبه مشتركه بين الحالتين وفي تلك الفترة كانت تركز تلك المواقع على خدمه الرسائل القصيرة فقط.

اما عن التواصل الاجتماعي بملء بمفهومها الحالى اخذت في الظهور في عام 2002 و2003م وقد اخذت في التطوير ومنافسه شركات الانترنت للحصول علىها حتى اتخذت مفهوم او صورتها الحالىة. موقع بي بي سي بالعربية ان هناك ثلاثة مليارات شخص حول العالم يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي وهي 40 في المئة من سكان العالم. ووفقا لبعض الدراسات الحديثة ان الفرد يقضي متوسط ساعتين في الىوم في تصفح تلك المواقع والتفاعل علىها، وفقا لدراسة أجريت تابع لموقع الفيوتشر اوضحت ان هناك اثار سلبيه ايضا تعود على الشخص والمجتمع سنقوم بعرض الاثار السلبية لاحقا.

التواصل الاجتماعي بمفهومها الحديث اصبحت أحد انواع الدراسات المتنوعة فيما بين تهديد الامن القومي والدولي والشخصي الاسرى حتى ادمانها نادي الافراد، مما ادى الى شيء من انتهاء التواصل والعلاقات الاجتماعية المباشرة، وضعف الاحساس والمشاركة المجتمعية فيما بين الافراد وظائف وسائل الاتصال الحياتية والتي يفتقدها الشباب في عصرنا هذا والمؤدي الىه كما نرى الىوم إذا سرت في الشوارع او أحد المواصلات العامة رأيت النسبة الاكبر تحمل هاتفها المحمول ومنغمسه في التقليب فيما بينه. 

اهميه الدراسة

إذا تحدثت عن الشباب فانا تتحدث عن العمود الفقري للمجتمع فالشباب هم وقود المجتمع والتربة الخصبة المنتجة لأفضل الثمار في تقدم المجتمع وتطوره وحيث ان مواقع التواصل الاجتماعي تعد السبب الاول والرئيسي لتخلف الشباب والحد من طاقاتهم فكان علىنا الحديث عن سلك المواقع والعمل على توعيه الشباب حيث ان

1.    رعاية الشباب أحد مجالات الخدمة الاجتماعية والتي تهتم بتثقيف الشباب وتنميه شخصياتهم ومشاركتهم الاجتماعية

2.    شيوع انتشار الانترنت بين افراد المجتمع وخاصه الشباب

3.    ازدياد مشكلات الشباب الاجتماعية والنفسية وهروبهم من الواقع

4.    اهتمام الخدمة الاجتماعية بالشباب والتعرف على مشكلاتهم واشباع احتىاجاتهم واستغلال طاقاتهم بالطرق الصحيحة

5.    عمل التوازن في استخدام تلك المواقع في الحياة الىومية للأفراد

اهداف الدراسة

1.    التعرف على الاثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي

2.    كيفية مواجهه الاثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي

3.    دور الخدمة الاجتماعية في الحد من الاثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي 

تساؤلات الدراسة

دور الخدمة الاجتماعية في مواجهه الاثار السلبية وسائل التواصل الاجتماعي

الاجراءات المنهجية للدراسة

نوع الدراسة

يمكن القول بانها دراسة تقويميه قدمت من خلال الاطلاع على العديد من الابحاث والدراسات التي توضح مشكله الدراسة ودور الخدمة الاجتماعية في مواجهتها

المنهج المستخدم

هو لغة العصر وقد قال الدكتور عبد الوهاب المسيري "انا افكر اذا انا غير موجود" و المقصود بالوجود هنا هو الوجود الاجتماعي للتواصل مع الاهل والاقارب وصله الارحام ولعلها تحرفت في عصرنا الى انا متصل اذا انا غير موجود بالعالم الواقعي وسيطرة المنشورات والتعلىقات على رواد التواصل الاجتماعي وعن نفسي قد عانيت بشيء من تلك السلبيات وقد رأيت الكثير من الاعراض على كثير من حولي وقد حادثني احد زملائي وقد اوضح لي انه يعاني من بعض المشاكل والتي بدت كنوع من الاثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي وبسؤاله عن عدد ساعات تصفح تلك المواقع كانت الإجابة هي معظم الوقت بل كل الوقت تقريبا وقد اوضحت السلبيات التي لم ترى من جانب المدمن وبعض النصائح لكي يعود الى الواقع الحقيقي وبعد ايام أعود لأسأله عن حاله فكانت الإجابة بانه لم يقوي على مواجهه اعراض الانسحاب الخاصة بتلك المواقع والابتعاد عنها والعودة الى واقعنا الاجتماعي ولعل هذا ما يظهر مدى اهميه عمليه المتابعة في مواجهه المشكلات من خلال مهنه الخدمة الاجتماعية ولعل هذا يجعلنا نغضي كل الغضب على فتياتنا وشبابنا وبخاصه الشباب الجامعي والذي اصبحت حياته هباء منثورا بين وسائل التواصل المتعددة والكثيرة والتي افقدت الشباب كل حياتهم وقد فقدوا انفسهم بين رسائل مكتوبه علاقات محرمه وتعلىقات ليست سوى آراء شخصيه لا تنفع ولكن لما الانغماس بها يضر

الادوات

فبعد الاطلاع على العديد من الرسائل والكتب وطريقه العرض يمكننا القول بأن الأداة المستخدمة هنا هي تحليل الوثائق والسجلات

الاثار السلبية لوسائل التواصل

بحسب ما عرضه موقع بي بي سي عربي فان الاثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي هي

1.    التوتر حيث يستخدمها الاشخاص للتنفيس عما بداخلهم حول الموضوعات المختلفة، وفي استطلاع اجراه مركز بيو بواشنطن ان النساء يشعرن بتوتر وضغوط أكثر من الرجال عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

2.    الحالة المزاجية: وفقا لباحثين من جامعه كالىفورنيا انه يمكن ان ينتشر الشعور الجيدات السيء بين الناس على مواقع التواصل الاجتماعي

3.    الشعور بالقلق والاضطراب ومنها عدم الراحة واضطراب النوم وعدم التركيز وان الاشخاص الذين يستخدمون أكثر من سبعه منصات تواصل اجتماعي يكون أكثر عرضه لتلك الاعراض

4.    الشعور بالاكتئاب وتوصلت بعض الدراسات ان هناك صله بين استخدام التواصل الاجتماعي والاكتئاب وتوصلت دراسة اخري ان الاشخاص الاكثر استخداما لوسائل التواصل هم أكثر عرضه للإصابة بالقلق والتوتر والاكتئاب بنحو ثلاث اضعاف

5.    ادمان مواقع التواصل وقد طرح بعض الباحثين انه قد يكون من الصعب مقاومه كتابه التغريدات ومتابعتها مقارنه بمقاومه السجائر والكحوليات

6.    الاعتداد بالنفس هناك عدد كبير أصبحوا لا يتمتعون باي جاذبيه بسبب تلك المواقع وان هناك دراسة توصلت لان بعض المستخدمين يقارنون أنفسهم بصور الاخرين التي تظهر مدي سعادة اصحابها

7.    العلاقات الاجتماعية من منا الان لا يقوم بفتح هاتفه مرارا وتكرارا على مدار الساعة الواحدة، وقد تتحدث في الأمور الهامة او بأحد الاجتماعات وتتفلت يدك الى هاتفك عده مرات للتطلع مما يؤثر على عمليات التواصل ويحدث ذلك بين افراد الأسرة ايضا، وقد توصل باحثون ان المرأة تقضي وقتا اطول من الرجل على مواقع فيسبوك وقد عزز لديهن مخاوف بشأن علاقاتهن

8.    الحسد حيث ان المستخدمين اخذوا بمقارنه أنفسهم بمن يأخذون الصور اثناء الرحلات مما ولد لديهن مشاعر سلبيه، لكن الحسد قد لا يكون بالضرورة مدمرا فالحميد منه قد يدفعنا لان نعمل بجد

9.    العزلة والوحدة توصلت دراسة الى ان الاشخاص الذين يقضون وقتا اطول على مواقع التواصل الاجتماعي هم أكثر عرضه مرتين للشكوى من العزلة الاجتماعية

وقد تحدث الدكتور عمر ابراهيم السكران عن الاثار السلبية أيضا:

1.    ادمان التواصل الشبكي وانه ليس بالمراد الادمان الشبكي هو ادمان الآلات المادية المحسوسة للأجهزة التقنية وانما المراد هو ادمان المحتوي مثل التواصل الاجتماعي وغرف الدردشة والعاب الفيديو والقمار الالكتروني والمواد الإباحية مما يؤثر على مستخدميها وعلى طلاب العلم بصفه خاصه

2.    التصفح القسري انه في كل وقت وفي الاوقات الجادة كساعه مذاكرة او بحث علمي تتسلل يدك مرارا الى هاتفك الذكي وتتصفح شبكات التواصل، وقد اوضح السكران بان تلك ليست عاده والتي تظل محكومة بالقدرة على السيطرة على الإرادة بخلاف الادمان الذي يتحول للي سلوك قهري

3.    الان أصبح التصفح الىه هروب نفسي للفرار من تعقيدات المهام والمطالب العلمية والعملية ويقول بعض الباحثين (هذا النوع من التفكير المكروب قد يقود الى استخدام قهري للإنترنت لتوفير الىه هروب نفسي لتحاشي المشكلات الحقيقية او المتخيلة)

4.    التصفح الملثم وهو محاوله مستخدم الانترنت في استعمال الكذب او اخفاء الوقت الحقيقي الذي قضاه على تلك المواقع واعتبره عددا من الدارسين علامة للإدمان ويقول بعض الباحثين (العلامات التي قد تشير الى ادمان الانترنت تشمل الاتي........ ومنها محاوله اخفاء او تمويه كميه الوقت المستغرقة على الشبكات)

5.    محاوله اخفاء الناس لأنفسهم في الواقع عن التواصل الشبكي وتخوفهم من معرفه الاخرين لاستخدامهم لتلك المواقع

6.    العمي الزمني وهي فقد الاحساس بالزمن اثناء التصفح الشبكي وتقريبا يعاني الكثير من مستخدمي الانترنت من تلك الظاهرة

7.    مدمنو البيانات من عقبات البحوث العلمية شح المعلومات التي تجعل الباحث يقلب الكتب ويراسل المختصين دون جدوى فقط جبل فوق رأسه وقد يكون ذلك بسبب كثرة المعلومات المفرطة حيث كلما اتم الباحث جزئيه انفتحت علىه ابواب ومسافات اخري فتتشعب وتتفرع حتى تخور قواه فلا يسعفه الوقت لدراسة كثرة المعلومات ومن هنا يعيذ علىه انهاء البحث واستخلاص النتائج فيجعل من البحث مجرد مستندات محفوظه ويبدأ مشروع بحث جديد هروبا من الضغط النفسي ومن ثم يأخذ في التحدث في المجالس وقد تحدث عنها الكثيرين من المشتغلين بالبحث العلمي

8.    تسلسل التصفح حيث ان الشبكية هي عباره عن روابط يفضي بعضها الى بعض ومواد قصيره يرتكز اغلبها على العرض البسيط المثير وذلك ما لا يقاومه المستخدم وتزيد الشبكات عنصر التفاعلىة والمشاركة

وبالاطلاع على المجريات تجد العديد من سلبيات وعقبات تلك الوسائل التي اصبحت عائقا في طريق مل افراد المجتمع وطلبه العلم خاصه والتي اصبحت تؤثر على تحصيلهم الدراسي وقدرتهم على التعلم

ليس هذا فحسب بل تستغلها الجماعات الإرهابية ومضللين الافكار لنشر افكار التطرف والارهاب وتهديد الامن المجتمعي والدولي واختراق الحسابات الشخصية وسرقه المعلومات

نتائج الدراسة

قد اكون انغمست في الاثار السلبية لتلك المواقع ويعود ذلك لتجربتي الشخصية معها ولكن هذا لا يعكس ايجابيه تلك المواقع والتي اصبحت قليله، فقد جعلت العالم مكانا مفتوحا للتواصل مع ثقافات وشعوب اخري والتواصل مع الاصدقاء والاقارب البعيدين لكن هذا يجب وان يكون عن طريق التوازن في استخدام تلك الشبكات والمواقع كعاده تخضع لإرادة المستخدم وسيطرته علىها لا لإدمانها

دور الخدمة الاجتماعية في موجهه الاثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي

وقد حددتها الدكتورة اماني كمال من خلال طريقه خدمه الجماعة

الاساليب المهنية اللازمة هي

1.    النمذجة من خلال المشاركة عن طريق مساعده الشباب لكي يري نموذج فعلى ليقوم بالاستجابة

2.    المناقشة الجماعية مع الجماعات الصغيرة لمناقشه الاثار السلبية لوسائل التواصل

3.    لعب الدور لتنميه خبرات الشباب حول الاثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي عن طريق تحديد ادوار لممارسه نموذج على ارض الواقع ومن ثم تتناقش المجموعة فيما بينهم

ادوار الاخصائي الاجتماعي لمواجهه الاثار السلبية في خدمه الجماعة

دوره كموجه لتوجيه الشباب للاستخدام الامثل لتلك المواقع والشبكات

دوره كمرشد لتنميه المعارف السليمة لدي الشباب

دوره كمستشار حتى يستشيره الشباب في كل ما يدور في اذهانهم

دوره كمعالج ليساعد الشباب على التخلص من تلك الاثار السلبية

وقد يتركز دور خدمه الجماعة لكونه يزيد من عمليات التواصل الاجتماعي السليم بين الافراد ومشاركتهم في عرض اراءهم وتجاربهم مما يزيد من فاعلىه الشباب وادراكهم للواقع والذي قد تخلوا عنه ولذلك: -

على الخدمة الاجتماعية عمل ندوات تثقيفيه للشباب

العمل على تنميه احساس الشباب بالمسئولية الدينية والوطنية والاجتماعية

نشر التوعية بالأخطار التي قد تنشأ عن سوء استخدام تلك المواقع

تفعيل دور اولياء الامور لمتابعه ابناءهم وتوجيههم الى الاستخدام الامثل لتلك المواقع

العمل على توعيه الشباب على التفرقة بين حريه الرأي والقيام بما هو مخالف للعقيدة والمجتمع

تفعيل دور لأنظمه تحرم وتعاقب مرتكبي الجرائم على مواقع التواصل الاجتماعي

الاستفادة من تجارب الاخرين لإيجاد حلول لمواجهه الاثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي

الخاتمة

وبعد سيطرت تلك المواقع على العصر الحديث وانغماس الكبير والصغير في تلك المواقع للهروب من مسؤولياته وضغوطات الحياه صارت حياتنا لأشيء سوي بعض الاحرف في ما نشر على الصفحة الشخصية او مكتوبه في تعلىق عند احدهم او مراجعه تلك الاحرف عند الاخرين حتى صارت حياتنا موضوعه في الثلاثين ثانيه الموضوعة على احد مواقع التواصل لتشرح للأخرين ما نحن بصدده وهاهي تنتهك حرمه بيوتنا وابوابها المغلقة وعمل علاقات غير شرعيه واصبحنا نتباهى بعدد الاصدقاء والمتابعين وكم عدد الإعجابان او التعلىقات التي حصلت علىها في المنشور كذا، ان التواصل الاجتماعي خطر يهدد كل تفاصيل حياتنا دون المبالغة  وان علىنا التوجه لتلك المواقع لتوعيه مستخدميها وكيفيه التوازن في استخدام تلك المواقع والتصدي لآثارها السلبية.

المصادر والمراجع

1.    إبراهيم عمر السكران: الماجريات: دار الحضارة للنشر والتوزيع: الطبعة الثانية: 2015

2.    https://www.bbc.com/arabic/vert-fut-43079859

3.    احمد قاسمي وسليم حجازي: تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الامن المجتمعي للدول الخليجية: المركز الديموقراطي العربي للدراسات الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية: برلين: 2019

 

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب

طالب بالمعهد العالي للخدمة الإجتماعية بكفر الشيخ واعمل لدى شركة التوحيد لتجارة وتوزيع المواد المواد الغذائية