اكتناز الأشياء مرض يجب علاجه


اضطراب الاكتناز هو نوع من الأمراض القهرية قهو صعوبة مستمرة في التخلص من المقتنيات أو التخلي عنها بسبب الحاجة المستمرة للاحتفاظ بها. يُعاني الشخص المصاب باضطراب الاكتناز من الشعور بالضيق بمجرد التفكير في التخلص من الأشياء. وهذا يؤدي إلى تراكم مفرط لأغراضه، بغض النظر عن القيمة الفعليّة لها. فقد نجده يحتفظ بالملابس القديمة والعملات التي مر عليها الزمن.

وغالبًا ما يؤدي الاكتناز إلى ازدحام مكان المعيشة إلى حد امتلاء منزل الشخص المصاب إلى السعة القصوى، حيث لا يفسح إلا مسارات ضيقة مملوءة بأكوامِ من الفوضى. وعادةً ما تتكدس أالغرف والأحواض، والمكاتب، والسلالم وتقريبًا جميع الأسطح  في البيت. حتى يصبح المكان خاليًا من أي متسع للأغراض.

تتراوح شدة الإصابة باضطراب الاكتناز من الدرجة الطفيفة إلى الشديدة. في بعض الحالات، قد لا يكون للاكتناز تأثيرًا كبيرًا في حياتك، بينما يؤثر في حالات أخرى بشكل خطير في أدائك لوظائفك بصورة يومية.

قد لا ينظر الأشخاص الذين يعانون اضطراب الاكتناز لهذا الاضطراب على أنه مشكلة، مما يُصعب عملية العلاج. لكن يمكن أن يُساعد العلاج المكثف الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الاكتناز على فهم كيف يُمكن تغيير اعتقادهم وسلوكياتهم حتى يحظوا بحياة أكثر أماناً وإمتاعاً.

الأعراض 

1. اقتناء لزائد عن الحد للأشياء التي لا حاجة إليها أو التي لا مساحة لها.

2. الصعوبة المستمرة في التخلص من الأشياء أو التخلي عنها، بغض النظر عن قيمتها الفعلية

3. الشعور بالحاجة إلي حفظ هذه الأشياء، والانزعاج من فكرة التخلي عنها.

4. تراكم الفوضى إلى الحد الذي تصبح فيه الغرف غير قابلة للاستخدام.

مخاطر الاكتناز القهري

قد يتطور الاكتناز القهري ويتسبب في العديد من المشكلات، سواء النفسية أو العضوية، ومن بينها:

1. قد تتسبب الأتربة الناتجة عن فرط الأشياء المجمعة، في إصابة الجهاز التنفسي ببعض الأمراض، مثل الربو.

2. نتيجةً لقلة النظافة، يكون مريض الاكتناز القهري معرض للإصابة بالأمراض البكتيرية.

3. التعرض للكثير من الحوادث والصدمات، نتيجة لازدحام المنزل بالأشياء المجمعة.

4. تؤدي العزلة الاجتماعية التي يميل إليها المصابون بالاكتناز القهري، إلى الإصابة بالأمراض العقلية والاضطرابات النفسية.

وهذا ما أكدته العديد من الدراسات النفسية، موضحةً أن التعرض لأحد المواقف المؤلمة أثناء طفولة، قد يكون سببًا وراء الإصابة بهذا المرض، وغيرها من الأسباب الآخرى، والتي تتمثل في الأنانية المفرطة والبخل  الناتج عن قله العطاء من قبل الناس لهذا شخص فأصبح مثلهم.

العوامل الوراثية 

قد يكون الاكتناز القهري نتيجة خلل في  الدماغ يوثر علي اتخاذ القرار.

المصادر 

الكونسلتو 

مايوكلينك

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب