اعترف

دعني أخبرك، نعم سأعبِّر لك 

أنا قد مللت من ذلك السرّ 

الَّذي طالما في أعماق قلبي خبأته 

وذلك الكتمان حقا كثيرًا أتعبني 

منذ زمن لك أنا قد أحببت 

وبك أنت أنا قد تعلقت  

مع حبك أنا لوحدي معه عشت 

فنسجت وحدي قصصًا وتخيُّلات 

تخيلت أنك بي وبحبي قد أحسست 

وأنك لي أيضا أحببت واعترفت بذلك 

كم بك أنا قد حلمت وتمنيت لو كان حقيقة 

في الحقيقة أنا كنتُ أتخيل أني قلت كثيرًا من كلام 

ولك سألت هل لي أنت تحبّ أم مجرد معجب! 

هل أكون في قلبك مثلما أنت في قلبي تكون؟

هل تشتاق مثلما لك أنا أشتاق؟

وهل عليَّ أنت تغار مثلما أنا أشعر؟ 

في الحقيقة لو رأيتك مع غيري تتحدَّث 

أو أنك تبتسم، قلبي يشتعل ويقيد نار 

لو تعلم كم تعب قلبي من حبك  

ومنك كم بكت وذبلت عيني 

لو تعلم روحي أنهكت بسببك 

ترى هل أحسست بي يومًا!

فكلمة منك تحييني

وصمتك يقتلني في نفسي!

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب