اصنع جوّك لصحة قلبك وعقلك

اصنع جوّك لصحة قلبك وعقلك، لتصنع جوّك يجب أن تشعر أنك أنت، ولن يحدث ذلك إلا إذا وضعت نفسك في بوتقتك، ولم تصهر نفسك لتأخذ شكل بوتقة الآخرين، ولم تُهمش الشغف والإبداع بداخلك لتُخرج أفضل ما فيك، وأروع ما عندك وتُعطي لنفسك طابعاً خاصاً مميزاً. وإن كان هذا يتطلب منك أن تُحدد هدفك وما الذي تريده، إيمانك بنفسك وقدراتك سيجعل منك إنساناً مختلفاً وجديداً ومميزاً، وسيعطيك الإحساس بأنك تصنع جوّك.

صحتك أهم وأغلى ما تملك فحافظ عليها، وقدّر نفسك وتعود أن تحافظ على سلامتك تحت كل الظروف.

اصنع جوّك بإصرار

اصنع جوّك بإصرار، وحب وتفاني فأنت الذي ستجني حلو هذه الثمرة، وهذا المزيج  من السعادة التي ستغمرك حين تشعر أنك تفعل ما تريد بملء إرادتك، ستكون أنت وتسيطر على أوجاعك وآلامك الداخلية بعيداً عن علم الدواء الذي تكلمنا وسنتكلم فيه، ولكن حريٌ بنا أن ننبهك بأن الصحة النفسية والعقلية أولى خطوات الصحة الجسدية، فنحن نعيش تحت الضغوط في هذه الحياة وكثيراً ما يُؤرقنا ويشغل بالنا أمور كثيرة منها ما يستحق ومنها ما لا يستحق أن يشغل حيزاً في أفكارنا، ويأخذ من وقتنا ما نستحق به أن نتمتع بجوّنا الخاص، ونمارس الحياة بشغف وحب.

اصنع جوّك بإصرار للحياة والاستمتاع، وكذلك للتخلص من كل ما يسيطر عليك وما يجول في خواطرك، أخرج نفسك من بحر الهموم واسبح في بحر هاديء منعش ماؤه وهواؤه عليل.

لا عليك بكل الضغوطات حولك، اتركها جانباً وتمتع بجوّك الخاص. أنقذ قلبك من براثن الهموم وأنقذ عقلك من آفات التفكير، كن أنت وتمتع بحياة تصنع روتينها الهاديء أنت لا أن يُفرض عليك في زخم هذه الحياة، اتبع خطوات وأهداف تنفذها بنفسك، خصص لنفسك الوقت الذي تشعر فيه بكامل السعادة. كن طبيب نفسك ولا تجعل للمرض عليك سبيلاً.

 

أنقذ نفسك من براثن الهموم وآفات التفكير

أنقذ نفسك من براثن الهموم وآفات التفكير، وعمق قناعات راسخة بداخلك بأن ما هو لك سيصيبك وتناله، وما هو ليس لك لن يكون لك، لن تخطئك أقدارك ولا أرزاقك، فلم تُشغل بالك بالغيبيات وتنسى أن تعيش الحاضر الجميل بعينك إن شئت أن تراه كذلك.

1. سلم أمرك لله وخطط لأمورك جيداً واعقلها وتوكل.

2. ضع خططاً بديلة لإخفاقاتك وانظر للأمام دوماً.

3. نفذ ما خططت له بهمة وعزيمة وترتيب.

4. اجعل من فشلك في أمر دَفعةً لتنفيذ الخطة البديلة.

5. افرح لكل ما يأتيك وحاول مجدداً.

6. لا تترك نفسك فريسة الانشغال بالأمور التافهة وهوامش المواضيع.

7. لا تُكثر من الجدال والنقاشات الغير مفيدة وتتعب قلبك معك.

8. اقض وقتاً في عمل ما تُحب، ارسم، اكتب، اقرأ، مارس ما تحب من هوايات وخصص لذلك وقتاً أسبوعياً إن لم تتمكن أن يكون يومياً.

 

استمتع بحياتك وقلل من التوتر

استمتع بحياتك وقلل من التوتر، فأنت تستحق عقل سليم وقلب سليم، اصنع روتينك الخاص وارمِ الهموم عن كاهلك ،ولا تستهين بلحظة انشغالك بنفسك وتدليلها فهذا سيُحدث فارقاً كبيراً في صحة قلبك، وعقلك وسيقلل من زياراتك للأطباء، وللصيدليات وكذلك سيقلل حجم الأدوية التي قد تتناولها إن أبقيت أفكارك السلبية وعاداتك السيئة تسيطر عليك، غير في حياتك واجعل لك لايف ستايل مميز لا يُعكر صفوه أحد.

1. تعود النوم مبكراً لتقوم بهمة ونشاط.

2. اجعل من صحوتك مصدر للتفاؤل والأمل وابدأ يومك بصلاة الفجر.

3. تعود أن تخصص وقتاً لصلاتك ولا تؤخرها عن وقتها مهما كانت الظروف.

4. لا تصحو قبل الذهاب للعمل مباشرة، بل قبل موعد العمل بوقت كافٍ لأن تتناول فطوراً صحياً، وكذلك مشروبك المفضل لتبدأ يومك بنشاط.

5. حاول أن تمارس عشرة دقائق من الرياضة وإن لم تتمكن فتعود الذهاب للعمل سيراً على الأقدام لو كان عملك قريب من بيتك.

6. ابتسم للجميع وكن مصدر للسعادة للآخرين.

7. ساعد الآخرين قدر استطاعتك، وتمنّ الخير للآخرين فذلك سيُسعد قلبك.

8. أحب ما تعمل واعمل ما تُحب.

9. كن ايجابياً في طريقة تفكيرك ولا تجعل المواقف السلبية تؤثر عليك.

10. إذا شكوت من ألم عضوي فلا تتردد في الذهاب للطبيب لتتمكن من حل المشكلة قبل أن تتفاقم. 

11. سيطر على عاداتك السيئة، وحاول التخلص منها تدريجياً، إن لم تستطع ذلك بشكل فوري.

لن أقول اتبع قواعد السعادة الأحد عشر، ولكني سأقول اصنع لنفسك قواعدك الخاصة واتبعها ونفذها وتحرر من الروتين القاتل المفروض عليك. اصنع روتينك بنفسك وتمتع به فأنت تستحق صحة أفضل وحياة أجمل.

اصنع جوّك لأجلك ولأجل صحتك

اصنع جوّك لأجلك ولأجل صحتك، عمرك سيمضي فاقضيه بما تحب ومع من تحب، واعمل ما تُحب وحب ما تعمل تكن أسعد الناس، قلبك الذي ينبض بالحياة سينال قسطه من الراحة، وسيشكرك في كل نبضة بأنك حافظت عليه، وعقلك الذي يعمل حتى وأنت نائم ستصيبه تلك الراحة التي ستعتريك وتصيبك حين تعيش جوّك، اصنع جوك تنعم بصحة أفضل وعُمر أسعد، نم باكراً و صلِّ النوافل ولا تقصر في الفرائض، كل ما تشتهي باعتدال وحافظ على حصتك من الفواكه والخضار، كذلك حافظ على وزناً لا يُثقلك حمله ولا يتعب أعضائك. أحب عملك وأسرتك وبيتك واجعل من جوّك أسلوب حياة.

اصنع جوّك لصحة عقلك وقلبك فأنت تستحق.

 

بقلم الكاتب


أحب العلم والتعلم وعندي الشغف للإبداع في مجال الكتابات العلمية وغيرها


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

رامز - Nov 29, 2020 - أضف ردا

رائع

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

جميل

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
محمد - Nov 29, 2020 - أضف ردا

مقال مفيد وضروري

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
سجا - Nov 29, 2020 - أضف ردا

روقان

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
يوسف - Nov 29, 2020 - أضف ردا

👌👍

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
عمر - Nov 29, 2020 - أضف ردا

i❤❤

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

أحب العلم والتعلم وعندي الشغف للإبداع في مجال الكتابات العلمية وغيرها