احذر قد تكون السُّمنة ناتجة عن قلَّة النَّوم


على الرغم من غرابة الأمر والاعتقاد بعدم وجود علاقة بين ساعات النوم والسُّمنة إلا أن الأبحاث الحديثة أكدت وجود علاقة بين اضطرابات النوم والسُّمنة، حيث كلما قل نومك صرت أكثر ميلاً إلى الأكل لهذا فإن جسمك يصبح غير قادر على التعامل مع هذه السعرات الحرارية خاصة إذا كانت سكريات...

اعلم عزيزي القارئ أن نومك لأقل من سبع ساعات، أو ثماني ساعات يومياً يؤدي إلى زيادة محتملة في وزنك، كما أنه يؤدي إلى احتمال إصابتك بالنوع الثاني من داء السكري.

ولتعرف أن التكلفة العالمية التي تترتب على داء السكري (أبحاث وعلاجات) هي 375 مليار دولار كل سنة، وأما تكلفة البدانة فهي أكثر من تريليوني دولار، كما أن التكلفة الواقعة على الأشخاص قليلي النوم تكون أكبر حجماً من حيث النفقات الصحية. 

وهناك دراسة حديثة تشير إلى أن قلَّة النَّوم خلال 4 ليالٍ متتالية فقط يؤدي إلى تغيُّرات مهمة في الجسم تساهم في زيادة الوزن، وتكدس الدهون، حيث يبدأ هرمون الأنسولين بالارتفاع مسبباً تكدس الدهون بصورة سريعة، خصوصاً لدى الأشخاص الذين يتناولون الطعام قبل النوم، وتكمن المشكلة في أنه لدى تخزين الدهون سريعاً لا يعود الجسم يستخدمها كمصدر للطاقة، بل تستخدم السكريات في هذه الحالة.

وقد بينت الدراسات أن النساء أكثر عرضة لمشاكل السُّمنة الناتجة عن قلَّة النَّوم، يضاف إلى ذلك أن الأشخاص الذين يعانون من قلَّة النَّوم يكونون بالغالب متعبين ومرهقين على الدوام وغير قادرين على أداء التمارين الرياضية، أو القيام بالجهد الجسدي اليومي.

لذلك يؤكد الخبراء على ضرورة أخذ الإنسان كفايته من ساعات النوم؛ لتجنب الوقوع في مشاكل وخيمه يعود أثرها الضار على الإنسان.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب