إيهاب عبد الرحمن بطل «الرمح» نجم نجوم مصر في العاب القوى تاريخ وانجازات كثيرة


إيهاب  عبد الرحمن بطل «الرمح»

نجم نجوم مصر في العاب القوي

تاريخ وانجازات كثيرة

 

واصل إيهاب عبد الرحمن بطل رمي الرمح مواليد الشرقية عام 1989 ولاعب النادي الأهلي المصري تحقيق الإنجازات ليحفر اسمه بين عظماء اللعبة الذين حققوا أرقاما قياسية فى اللعبة، ووضع اسم ألعاب القوى المصرية على منصات التتويج العالمية.
عبد الرحمن الذى حقق المركز الثاني فى بطولة العالم للناشئين عام 2007، عاد بعد 6 سنوات ليحقق المركز السابع فى بطولة العالم بموسكو، قبل أن يسجل إنجازه الأعظم فى بطولة العالم المقامة فى بكين برمية رمح بلغت مسافتها 88.89 متر، ليحقق لمصر أول ميدالية فى بطولة العالم منذ انطلاق منافساتها عام 1983 فى فنلندا.
إنجاز فضية العالم للبطل المصري سبقه إنجازات أخرى، حيث توج بالميدالية الذهبية فى بطولة كأس العالم للقارات التى أقيمت فى الدوحة سبتمبر 2014 عندما حققت رميته مسافة 85.44 متر. رمية المركز الثاني التي حصد بها بطل مصر ايهاب عبد الرحمن فضية بطولة العالم لرمي الرمح، كتبت سطورا جديدة فى مسيرة الرياضة المصرية. وكشفت عن مرحلة غير مسبوقة فى تاريخ الابداع والتألق، فمن ناحية أكدت انه من رحم المعاناة. تولد الانجازات، ومن ناحية اخرى اشارت الى انه وللمرة الاولى فى تاريخنا القديم والمعاصر نعرف ما يسمى "صناعة الابطال" لذا كان لنا السبق في التحدث عن بطل مصري ونجم ساطع وكوكب لامع في سماء العاب القوى لنتحدث عن تاريخ وانجازات هذا البطل الكبير.

تاريخ  البطل                                                                                                

بدأ ايهاب عبد الرحمن حياته لاعب كرة قدم، في أحد مراكز الشباب بالشرقية، ولم تستمر علاقته بالساحرة المستديرة طويلًا، وساعد على ذلك أنه ولد في عائلة غير رياضية عام 1989 ولم يشجعه أحد على الاستمرار، ليتحول بعد ذلك إلى رمي الرمح ليصبح عبد الرحمن بطلا لألعاب القوى وصاحب الميدالية الفضية في منافسات رمي الرمح ببطولة العالم الأخيرة التي أقيمت في الصين، ونجح اللاعب في تحقيق مسافة قدرها 88.99 مترا، محتلًا بذلك المركز الثاني خلفا للاعب منتخب كينيا.

الانضمام للأهلي

وبالصدفة، شاهده أحد مدربي ألعاب القوى في مركز الشباب الخاصة بقريته وهو يرمي الرمح لمسافة 40 مترا من وضع الوقوف وعلى الفور طلب منه الانضمام لفريقه ورغبة منه في تحفيزه وتشجيعه، وأكد له أنه سيحصل على درجات إضافية حال حقق بطولات محلية وللهدف ذاته، بدأ إيهاب في ممارسة رياضة رمي الرمح، وساعده الحظ في الانضمام إلى النادي الأهلي ومنه إلى المنتخب القومي، ليحقق أول ميدالية له عام 2008 في بطولة العالم للشباب وكانت حينها فضية.

معسكر فنلندا

بعد الميدالية الفضية التي حققها البطل، وجه مسئولو الاتحاد الدولي دعوة للاعب بالتواجد في معسكر مغلق بفنلندا لمدة 4 شهور لخوض التدريبات وسط نجوم العالم في اللعبة، حيث تعد فنلندا هي المعقل الروحي والشرعي لرياضة رمي الرمح في العالم.
وهنا واجهت اللاعب أزمة، أنه لا يجيد التحدث بالانجليزية ولم يتمكن من التواصل مع اللاعبين والمدربين هناك وتعرض أيضًا للإصابة بتمزق في أربطة الظهر، كل هذه الأسباب كانت كافية ليعود اللاعب إلى القاهرة مرة أخرى بعد أسبوعين فقط وفي عام 2011، دخل إيهاب في أزمات مع الإتحاد بسبب قلة الموارد المالية، ليقوم بعدها بإعلانه الاعتزال والابتعاد تمامًا عن الرياضة، ولكن سرعان ما تحرك المسئولون لإثنائه عن قراره وهو ما حدث بالفعل.
وفي أولمبياد لندن 2012، شارك البطل المصري رغم إصابته بالذراع، وحقق مسافة قدرها 77.35 مترا، لم تؤهله للحصول على أي ميداليات أو حتى الظهور بمستويات متميزة.

الانطلاقة الحقيقية

وبدأت انطلاقة اللاعب الحقيقية عام 2013، بعد أن حقق مسافة قدرها 83.62 مترا، تأهل بها إلى أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 بالبرازيل، وحصل على المركز الثاني في التصفيات المؤهلة لبطولة العالم

انجازات وبطولات اللاعب

وحقق إيهاب الميدالية الفضية في البطولة العربية بالقاهرة عام 2007، وفي العالم التالي حصد الميدالية الفضية في بطولة العالم ببولندا، وفي عام 2009 حقق الميدالية الذهبية في البطولة الفرانكفونية بلبنان، ثم الميدالية الذهبية في البطولة الأفريقية عام 2010 بكينيا. وفي عام 2011، حصل إيهاب على المركز الـ14 في بطولة العالم للجامعات بالصين، ثم المركز الـ35 في بطولة العالم بكوريا الجنوبية عام 2012، وعاد مجددًا ليحقق الميدالية الذهبية في البطولة العربية بقطر عام 2012، ثم الميدالية الفضية في بطولة البحر المتوسط بتركيا عام 2013.

وحقق اللاعب أول رقم قياسي له عام بالدوري الماسي في الصين بمسافة قدرها 89.21 مترا، ثم ذهبية بطولة العالم للقارات في المغرب برقم قدره 85.44 مترا، وكان تأهل اللاعب لأولمبياد ريو دي جانيرو من خلال تحقيق مسافة قدرها 83.18 مترا، في الدوري الماسي بقطر2014

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب