إنَّه كتابي!


إنَّه رفيق خلوتي، وبهجة خاطري، ومصدر سعادتي ورفيق دربي، وصديقي الَّذي لا يملني.

هل تدري من هو؟

إنَّه كتابي!

بكتابي تعلَّمت، وبه عرفت طريقي!

إذا حرت سألته، وإذا تهت استرشدته، وإذا هممت استشرته.

ففيه أجد رموز الثَّقافة، ورجال الفكر، وأساطين العلم، وروَّاد الإبداع!

أجد في كتابي تجليات الشَّافعي، واستقراء ابن خلدون، وروائع المتنبي!

وأجد غاندي يقص تجربته، وشكسبير يلقي قصيدته، ولنكون يعرض موقفًا، ونلسون يتحدَّث عن معاناته.

ففيه عرب وفيه عجم!

كما أجد فيه رحلات شتَّى، وعجائب الأسفار، ومختلف البلدان والأمصار!

إذا غضبت أفتح كتابي فأفرح، وإذا حزنت أشمُّ رائحة صفحاته فأشعر وكأني لم أذق طعم الهم والحزن!

به أصبح فيكون يومي رائعًا، وبه أمسي فأقضي ليلة هادئة!

إنَّه كتابي!

بقلم الكاتب


كاتب في جميع المجالات وبالذات التاريخ والأدب والقصص القصيرة


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتب في جميع المجالات وبالذات التاريخ والأدب والقصص القصيرة