انتبه لروحك أكثر من بطنك


قدَّم بروفيسور ياباني بحثاً مدهشاً عن الأسباب النفسيّة المسبّبة للأمراض التي يعاني منها نسبةٌ كبيرةٌ من البشَر، نلخِّص بحثه بما يأتي:

  1. الحموضة: سببها زيادة القلق والتوتُّر، وليس بسبب تناول الأطعمة الخطأ.

  2.  ارتفاع الضّغط: ناتجٌ عن عدم ضبط المشاعر والعواطف، وليس بسبب الإفراط في تناول الملح.

  3. الأزمة (الذّبحة) الصّدرية: سببها الرئيسي هو الحزن الشديد، وليس كما يظنّه البعض نقصاً في كمية الأكسجين أو حدوث اختلالٍ في توزيع الأكسجين.

  4.  مرض "السُكَّري": سببه الأنانيّة وصلابة الرأي، وليس زيادة نسبة الجلوكوز في الجسم.

  5. داء "الكبد": يسبّبه الإحباط وانكسار الخاطر، وليس بسبب اختلالٍ في النّفس أو عدم الانتظام في النوم.

  6. أمراض "القلب وتصلُّب الشّرايين": ليس بسبب انسداد الشّرايين أو قلّة تدفّق الدّم، بل بسبب الابتعاد عن الهدوء وعدم سلامة الصّدر.

 وغيرها الكثير والكثير من الأمراض المزمنة.

لخَّص البروفيسور نِسَب أسباب الأمراض كالآتي:

50%: أسبابٌ روحيّة.

25%: أسبابٌ نفسيّة.

15%: أسبابٌ اجتماعيّة.

10%: أسبابٌ عضويّة.

لِذا إن أردْت عزيزي القارئ أن تحيا حياةً صحيّةً سليمةً عليك بمراقبة عقلك وقلبك وتجنَّب هذه العلل: الحسد، والضّغائن، والكُره، والغضب، والأنانية،

 والتعنُّت، والتهوُّر، والحُزن، والكَسَل، والشماتة، والاحتقار، والتَكَبُّر.

وبالمقابل عليك أن تتحلَّى بالصّفات التي تجعل نفسك وقلبك في حالة اطمئنانٍ وسعادةٍ تامّةٍ منها:

العفو والصفح عند المقدِرة، سامح، اذكر اللّه بيقينٍ، قال تعالى: (ألا بِذِكْرِ اللّه تطمئنُّ القلوب)، صلِّ بخشوعٍ، أحسِن الظنّ باللّه، تجنَّب مُراد وهوى النّفس، تَصَدَّق وأنفِق بقدر استطاعتك امتثالاً لقوله تعالى: (ليُنفِق ذو سَعَةٍ مِن سَعَتِه)، والإنفاق ليس بالمال فقط؛ فالنَّاس من حولِك كُلٌّ في ألمه، فكُن لهم عوناً على الطريق فقد قال عليه الصّلاة والسّلام: (أنفق يُنفقِ الله عليك) 

 في الختام، أسأل الله عزّ وجلَّ أن يحفظني وإيَّاكم من جميع الأمراض والعلل، وأن يشفي كلّ مريضٍ عاجلاً غير آجل.

بقلم الكاتب


مهندس مدني وكاتب عربي شعبي


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

مهندس مدني وكاتب عربي شعبي