امرأة لم تَمُتْ…


عقد من ألم الفقد ومرارة الفراق على فاجعة رحيلك عنا مر بسنواته العشر ثقيلاً بل لا يكاد يُطاق، تتمثلين لي كلما رأيت جميلاً، كلما رأيت محتاجًا، كلما رأيت مَظنّة للخير والثواب، هذا عزاؤنا فيك حيثما اجتاحتنا أعاصير النوى، وافترت لنا الدنيا عن أنيابها الشاحبة.

خالتي الغالية: "النيت سيد احمد اعل" 

فجر ذلك اليوم من شباط لن يبارح مخيلتي ما حييت كان يومًا عسيرًا حتى شمسه أشرقت وهي متثاقلة خافتة الوهج، يوم فيه اغرورقت عيونٌ وذرفت دموعًا صادقة المشاعر لا يعرف عنك جُلّ أصحابها إلا صيتا ملأ الآفاق حسنا وبهاء... يوم رحلت عنا في عجل إلى رب غفور.

الطيبون يرحلون في صمت ودون استئذان رأفة بنا، ولو علموا أننا نموت من ذلك البين في اليوم مائة مرة لأشفقوا!

الصِبية يتحلقون من حولك، وأنت توزعين شطائر الحلوى وترمقينهم بباقات العطف والحنان، كنتِ أُماً للجميع، العيد على الأبواب والكل ينتظر دوره في طابور الحلاقة بمنزلك العامر، وكم كنتُ يومها محظوظًا بقَصّةِ شعر لا تقارن بأي شيء  … 

(عَزِيزُنا) اسم دلعٍ كنتِ تنادينني به كل حين، لن أنسى ذلك النداء الأخير وأنت تلوحين عليّ وتطلبين مني الانتظار ''حگلل بات معانَ الليلة"... لم أعرف يومها أنك توّدعين، تضمينني إليك بدفءٍ دون أن أفهم أنه آخر عناق كنتُ لأتشبّث بكِ طويلاً، آه ما أوجع الرحيل فجأة... 

لكِ في كل ركن مني ذكرى أعيد شريطها بالعرض البطيء شوقا إليك، ولنا في الجنة لقاءٌ بإذن الله.

شآبيب الرحمات تغشاك كل حين وفيضٌ من النور والسعادة يسقي روحك بالغدو والآصال.

اللهم يا غافر الذنب وقابل التوب اجعل قبرها روضة من رياض الجنان وأسكنها في عليين مع النبيين، والشهداء، والصالحين، هي وجميع موتى المسلمين.

والصلاة على سيد الأولين والآخرين.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 16, 2021 - let's know
Sep 16, 2021 - آدم
Sep 16, 2021 - ايمان دادي
Sep 16, 2021 - حمود حمود
Sep 16, 2021 - خالد نعمان
Sep 15, 2021 - شهد خالد سعيفان
نبذة عن الكاتب