إليك همسي الأخير

إليك همسي الأخير ...
لعله رجائي وأملي الوحيد ...

ربما أرحل عن عالمك
وأصبح بعيداً

وربما يوماً من جديد
أعود اليك


ولكن قبل الرحيل ...

أريدك أن تمنحيني
أخر وقت متبقي في يومك

ففي هذا المساء
سألمملم أمتعتي ...
وأرتب غرفتي ...
وأستعد للرحيل ...

ربما تمنحني وقتاً أضافياً

قبل الرحيل

وربما لا يطول رحيلي
فيكون الغد ...
هو موعد عودتي

فقد تمنيت يومأ
أن تقلعني من غربتي
وفي داخلك تبنيني
من جديد ...

تمنيت أن تزرعني
داخل قلبك
كوردة صغيرة
ولا تراعها ...
بل دعني وأتركني
لأرتوي من حنانك

و أهملني داخلك
ودعني أراك أمامي دائماً
حتى وإن لم تكن أنت
تراني أو تلمحني

كم تمنيت أن أسكن عيون الليل
فعندما تنظر إلى القمر

أرسم بسمة
على شفاهك

وكم تمنيت
أن أجد فيك وطني
أسكنك وأرعي فيك خرافي

وفي أخر كل ليل
أسرع إليك وأرتمي بين ذراعيك
وأسند رأسي على صدرك

وأهديك قبلتي
وأغرق بين ذراعيك وأنام

وعندما يعود الصباح
أعزف لك
أرق وأعذب اللحان
بقبلة أضعها علي جبينك
وأطلقها لتطرب مسمعك

تمنيت يوماً أن يكون

أخر لقاء بيننا
في ساعة الغروب
حين تغيب الشمس

حينها تدرك مشاعري
وتتعلم لغة عيوني
تسمع نبض قلبي
وهمس شفتاي
تشعر بلمسات يدي

حينئذ أرحل عنك
وكلي ثقة أنك

أدركت الآن
كم عشقتك أيها الرجل
وكم عشت عمري 

أهواك.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 22, 2021 - Ola Nasser
Feb 22, 2021 - ماما لولو
Feb 20, 2021 - طارق السيد متولى
Feb 20, 2021 - ماما لولو
Feb 20, 2021 - عبدالرحيم الاحياوي الادريسي
Feb 18, 2021 - نسرين بورصاص
نبذة عن الكاتب