إليك عزيزتي

مرحبا لكل امراة في هذا العالم .. هذه رسالة من امرأة إلى امرأة مراهقة حالمة كانت، عزباء، متززوجة، مطلقة، ارملة للا يهم المهم هو انك اجمل مخلوق في هذا الكون، هل يمكنني سؤالك ؟

هل انت بخير ام ان قلبك مكسور؟ تخلو عني، تركوكو غدروا بك ؟ انكسر ظهرك؟؟

هل أنت تهتمين بنفسك وفي كامل جمالك و اناقتك ام انك منغمسة في أعمال المنزل والاولاد ؟؟؟

حسنا، هل ابتسامتك نابعة من قلبك ام انك تصطنيعيها لتخفي أحزانك و لكي ترضي المجتمع؟؟ لكن لا داعي لاخفاء ذلك لان عيناك تفضحانك...

هل طردت من العمل ام انك مازلتي تبحثين عن وظيفة و اذا كانت لديك هل انت راضية عنها ؟؟، هناك مشاكل في الدراسة و اقرب الناس اليك لا يتفهمونك؟

رسالتي هدفها ان اذكرك فقط بنفسك، بقوتك، بإرادتك الفولاذية، بإحساسك الصادق و الذي يعتبر حاستك السادسة، بصبرك الجبار، بحنيتك التي يمكنها ان تغرق كل رجال الكون دفعة واحدة، بجمالك الخلاب قصيرة كنت ام طويلة، نحيفة او بدينة، سمراء، بيضاء مهما كانت صفاتك ستظلين دائما الجمال الذي ينحى له. لا تدعي كل هذه المميزات و مازال هنا المزيد تذهب سدى، حاربي، ناضلي من اجلك يا جوهرة، قاتلي من اجل وظيفة تتمنيها، جامعة ترغبين بالالتحاق اليها، اصمدي من أجل نجاحك، استقلاليتك، ذاتك و كل الاشياء التي تريدينها و بعدها اتركي كل الاشخاص يناضلون من اجل الفوز بك يا ملكة، الذي كسر قلبك سياتي حافيا سواءا كان رجلا، أختا ـقريبا، الذي طردك من العمل من حياته سيشعل أصابعه شمعا من أجل رجوعك، الذي اقفل في وجهك الباب سيعيد فتحه و فرش مدخله بالورود لك، لكن في تلك اللحظة ستكوني مكتفية بنفسك، بنجاحك، فحاربي من اجل الوصول لتلك اللحظة

بقلم/طويل فاطمة زهرة

 

بقلم الكاتب


اخصائية نفسانية عيادية ، اعددت بحثي العلمي حول الاكتئاب لدى المراة المعنفة جسديا ، جنسيا ، عاطفيا ، اجتماعيا ...


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

اخصائية نفسانية عيادية ، اعددت بحثي العلمي حول الاكتئاب لدى المراة المعنفة جسديا ، جنسيا ، عاطفيا ، اجتماعيا ...