إفتضاح

يُعريني قلمي.. وتفتضحين الكلمات.. كلما هممت تنفساً..

عند الغسق ينام الجميع، حين يتسلل الظلام على أذرع الليل ساتراً الكون بعباءته، وينزع عني رداء الكبرياء والجلد المصنع، ليكشف هواجسي المعتزله عند باب أحلامي وهي تتسول شي من لقيمات الفرح، وما تلبث أن تطردها دموع وسادتي سيلاً كغسل خطيئة من مقلتي مذنب تائب.

وها هو الصبح ينبلج من جديد.. على سوق الحياة، حيث الضوضاء والصخب أيضاً.. بخاطري ليهدأن تناوباً دون ملل أو توقف.

في سوقنا يبدو كل شيء باهظاً.. وهو بخس زهيد.. والطريف.. إن كل السلع تبهجنا توفر قبل الصدود، من يشتري بديل قلب يجد، ومن حولنا كم يباع الضمير.

كل شيء عندنا يباع.. إلا الفضيحة تهدى بالمزيد. حدثوا عني يوماً إذ أغيب.. إن ليست هذه الدنيا ما أريد. أخبروا اصحابي ومن هم بعدي أني صدقاً أحببتهم، وأن..يا دنياي لست مثلك قد كنت تمثيلاً وتلفيقاً أجي

بقلم الكاتب


ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

..بسم الله والحمد لله..
انت من يصنع دنياه اتظن اننا نعيش في دنياك او انت تعيش في دنيانا
..كلام جميل ننتظر المذيد بارك الله بكم

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 27, 2020 - سماح القاطري
Oct 27, 2020 - Ali Salh
Oct 27, 2020 - Töpãz Mudäthêr
Oct 26, 2020 - Samira Samoura
Oct 26, 2020 - عبدالرحيم الاحياوي الادريسي
Oct 26, 2020 - سماح القاطري
نبذة عن الكاتب