استعادة الصحة الروحية في خطوات بسيطة من زاوية العلوم الثابتة، وما لم تقرأه من قبل بعيداً عن الدجل والشعوذة وارتداء القطع النحاسية وتجارة الوهم!! ج1


ذكرت مجموعة من الأشخاص الذين أجروا الفحوصات الطبية لإثبات خلوهم من الأمراض البيولوجية والنفسية تلك الأعراض بلا سبب لها بحد زعمهم!

ملحوظه هامة: هؤلاء الأشخاص لا يعرفون بعضهم البعض باختلاف مجالاتهم المهنية كما ذكرت فيما يلي:

1. أعاني من أوجاع بأسفل ضهري بشكل مستمر ولا أعرف سببها حتى؟!

ربة منزل الآن ومعلمة سابقاّ، 45 عاماً

2. أشعر بالاستمتاع بإهانة نفسي كثيراً وأوجه اللوم المستمر واشترك مع الآخرين في اذلالي المتعمد؟!

اعمل في مجال ريادة الأعمال "رجل أعمال"، ٥٠ عاماً

3. أشعر بالصداع أسفل الرأس بشكل مستمر؟!

 أعمل في مجال التدريس الجامعي، 37 عاماً

4. أحب المكوث في البيت طويلاً ولا أعرف سوى حارس العقار؟

 أعمل في مجال الصيدلة، 42 عاماً

5. أشعر بالكسل بوجه عام طيلة الوقت ولا أعرف لماذا؟

ربة منزل الآن ومهندسة مشروعات سابقاً، 60 عاماً

6. لا أستطيع التركيز لفترات طويلة أثناء النهار أو حتى الليل؟

أعمل في مجال طب العيون، 50 عاماً

7. كثيراً ما أتعرض للاصطدام المستمر مع الآخرين بسبب أخطائي التافهة التي لا تتعدى أخطاء الأطفال!

أعمل مذيع راديو، 55 عاماً

8. من المحرج حقاً أن أشعر بالرعب عندما تمر بجانبي إحدى الحيوانات الأليفة بسلم البناية ليلاً؟!

مخرج أفلام رعب، 40 عاماً

9. أكرة الأماكن المظلمة والطوابق العالية وهذا ما يسبب لي الإحراج الشديد والفزع الرهيب المصاحب للصراخ؟!

أعمل مهندس تقني اتصالات، 42 عاماً

10. عقلي مشوش باستمرار وكأنني أفقد الذاكرة تدريجياً؟!

أعمل في مجال التأليف الدرامي، 38 عاماً

عزيزي القارئ الكريم إذا ما لاحظت أن بعض هذه الأعراض العامة التي سبق وذكرناها تكاد تظهر لك على السطح بين الحين والآخر، وتتجاهلها سواء بوعي منك أو بدون وعي بطريقة أوتوماتيكية مرسلة أو تظهر لدى أحد الاشخاص المحيطين بك فاعلم أن مراكز الطاقة لديك ولديهم في حالة عدم توازن؟!

والحل بسيط ويكمن فقط في استعادة صحتك الروحية المنعكسة على صحة جسدك المادي والأثيري، وبالتالي على نفسك أي عقلك اللاواعي وعقلك الواعي، والذي يندرج تحت بند السلوك المتوازن الجيد وتفهمك لحقيقتك "مراكز الطاقة"، "التواصل الجيد مع نفسك"، وأيضاً تفهمك لمن حولك "التواصل الجيد مع من حولك"، ومن تخالطهم سواء في المنزل، أو العمل، أو في دوائر العلاقات الإنسانية المختلفة

وهذا هو تحديداً محور مقالنا الحالي وسوف أوصل لك من خلاله ببساطة شديدة جداً كي تستعيد صحتك الروحية في خطوات تجعلك شخصاً متوازناً، فأنت بالتأكيد مقبل على الحياة، وتمتلك أملاً وتفاؤلاً متجددين باستمرار، وتجيد التواصل الجيد بينك وبين الآخرين وبالتأكيد هو تواصلك الجيد جداً مع نفسك أولاً، وكيف تصغي لها وتستمع إلى صوتك الداخلي الذي يخبرك ما أنت عليه، وهل باطنك متوافق مع ظاهرك أم هناك خلل ما بمكان ما؟!...، مقالي هذا سوف يعلمك كيفية ادارة نفسك بنفسك، وكيف تحظى بقسط عظيم من الراحة بل والصحة الروحية والمنعكسة على صحتك النفسية والبيولوجية...

ولا أنسى أن أذكرك دوماً عزيزي القارئ الكريم أن كل ما أنشره من مقالات تسعى دائماً إلى رفع وعيك وليس من باب المعرفة العامة فقط بل إن الهدف السامي من مقالاتي جميعها، وأيضاً رواياتي الحقيقية دوماً والشبه، هي ازدياد الوعي لديك كي تكون أكثر وعياً، أي أن تكون أقل تعرضاً للمشكلات، كلما زاد وعيك كلما قلت مشاكلك لأنه أصبح لديك الوعي الكافي لإدارة حياتك وحياة من يهمونك بمحيطك الشخصي أولاً ثم محيطك العملي بسهولة فهمك للآخرين، مما يسهم في رقيك ورقيهم هم أيضاً، ولتكون أكثر إيجابية عن ذي قبل وأكثر سلاسة وبساطة بعيداً كل البعد عن التعقيد وتجنباً للــطرق على الأبواب الخادعة في ظاهرها والموصلة سريعاً للأمراض الروحية والنفسية، بل والمنعكسة أيضاً على الأمراض الجسدية البيولوجية الحقيقية، وليس الوهمية منها بالمرة

يتبع ...

بقلم الكاتب


كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا