إرجع لي حبيبي

إرجع لي حبيبي
تذكر كيف مضت علينا أياماً كنا فيها أسعد الأحباب.
تذكر كيف كانت تغرد الطيور لنا وحدنا بأعذب الألحان وتنفتح لنا الأزهار وتعطر الجو من حولنا بعطرها الجذاب.
تذكر أنك وعدتني بأنك لن تتركني وترحل مهما فعلت أنا، بل ستظل بقربي إلى الأبد.
تذكر أني إنسانة ضعيفة بدونك وأحتاج إليك دائماً يا من أحسست معه بالدفء والحب والأمان.
تذكر أني أحببتك وأنت أحببتني حباً مجنوناً دون أن يرى كلاً منا الآخر بل رأينا بعضنا بالروح فقط.
تذكر وتذكر كل ما فات من لحظات جميلة قضينها مع بعضنا في سكون الليل الجميل .

إرجع لي حبيبي
ولا تترك قلبي فهو لن يعيش لحظة واحدة من دونك.
فأنت نبضه الذي ينبض به فكيف يستطيع العيش بدون نبضه؟

إرجع لي حبيبي
فلم أعد اشعر بالأمان دونك فكل الالام تحيط بي، أشعر بالحزن يغمر قلبي ويسكن فيه بعدما كانت تسكنه الفرحة معك.

إرجع لي حبيبي
فإني أحبك بل أعشق قلبك
يامن أحببتني وغمرتني بحبك وعلمتني كيف يكون الحب الحقيقي.
يامن علمتني أن الحب عطاءًا دون أخذ.
يامن تحملت من أجلي الكثير والكثير وعانيت في القرب مني والبعد.
يامن داويت جرحات قلبي وأزلتها مني وأسكنتها قلبك بدلًا مني لكي تريحني من أتعابي.

أحبك بل أعشق قلبك
يا أعظم إنسان وأحن وأطيب قلب عرفته على مر السنين التي عيشتها.

حبيبي...
رجاءً إرجع لي ولا تتركني، أعلم أني أحزنت قلبك الحنون.
وأعلم أيضاً أنني وعدك مراراً وتكراراص بأنني لن أبعد عنك ولكني لم أوفي بوعدي وتركتك.

حبيبي...
سامحني وإرجع لي يا من أحببته ... أرجع إلى قلبي بيتك الذي صممته من أجلك وحدك، فلن يسكن فيه غيرك ولن يكون لغيرك إلى الأبد.

نادمة أنا على بعدك عني، ولكني لا أستطيع تحمل العيش في هذه الحياة بدونك حبيبي.

فهل سترجع لي؟ هل سترجع لقلبي الحزين وتعيد له الفرح مثلما كان من قبل معك؟
هل ستعود لي يا حبيبي؟!!!

أنا في إنتظارك بلهفة قلبي العاشق لقلبك
أحبك يا من أحببتني.
 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 25, 2021 - طارق السيد متولى
Feb 22, 2021 - Ola Nasser
Feb 22, 2021 - ماما لولو
Feb 20, 2021 - طارق السيد متولى
Feb 20, 2021 - ماما لولو
Feb 20, 2021 - عبدالرحيم الاحياوي الادريسي
نبذة عن الكاتب