إدمان وسائل التواصل الاجتماعي | الأعراض وكيفية العلاج

شغلت مواقع التواصل الاجتماعي خلال العقد الأخير حيزاً كبيراً من حياة الكثيرين، وكانت البداية من موقع الفيسبوك، وتلا ظهوره العديد من المواقع، والتي اختص كل منها بميزة عن الآخر.

أدى هذا الانتشار الكبير لمواقع السوشيال ميديا -وخاصة مع ظهور أجيال من الهواتف الذكية وأجهزة الحاسب اللوحية- إلى سهولة الدخول إلى هذه المواقع، كما أن هذه الأجهزة سهلة الحمل والتنقل مع صاحبها بصورة متواصلة وبشكل شبه دائم.

إدمان مواقع التواصل الاجتماعي كظاهرة

فضل الكثيرون قضاء جزء من الوقت على هذه المواقع، إلا أن الأمر تجاوز لدى البعض الاستخدام المفرط لها والبقاء لأوقات طويلة عليها، مما أثر في حياتهم وسلوكياتهم الاجتماعية، كما دفع البعض إلى إطلاق مسمى إدمان مواقع التواصل الاجتماعي على هذه الحالة.

ظهرت أجيال من الأطفال والشباب تقضي معظم اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي والفضاء الإلكتروني، لدرجة أنهم لا يستطيعون البعد والتخلي عن هذه المواقع لبضع دقائق، مما كان له مردود سيئ للغاية على هذه الأجيال، بل يصل الأمر إلى تدمير الحياة الواقعية للكثير من هؤلاء المدمنين.

نتناول في هذا الموضوع إدمان مواقع التواصل الاجتماعي بكل تفاصيله، مع بيان العوامل والأسباب، وأعراض هذا الإدمان، وطرق الوقاية والعلاج من هذه الظاهرة المدمرة للأجيال.

سلوك قهري

يعرف الإدمان بصفة عامة بأنه سلوك قهري يتسبب بتأثيرات سلبية على المدمن، وبالنسبة لإدمان مواقع التواصل الاجتماعي فإنه يعني استخدام الشخص لها بصورة قهرية، فمثلاً يقضي أغلب وقته في تصفح التحديثات ومتابعة حساباته المتنوعة.

يضاف إلى ما سبق أنه لا ينام قبل الإجابة على المنشورات والتغريدات والرسائل التي تصله، وبالذات بالنسبة للمراهقين، بل يصل الأمر لدى البعض إلى أنه يستيقظ من النوم مع كل تنبيه للهاتف الذكي، وربما أجاب على بعض الإشعارات وهو نصف نائم.

حدد الأطباء بعض الأعراض التي تظهر على المصاب بهذا النوع من الإدمان، ومنها الاستخدام المفرط لهذه المواقع، مما يؤدي إلى إصابته بالقلق، وربما تطور في بعض الحالات إلى اكتئاب.

إجهاد العين

تتعدد الآثار السلبية التي تظهر بسبب إدمان شبكات التواصل الاجتماعي، وتشمل آثاراً جسدية وأخرى نفسية واجتماعية.

تبدأ الآثار الجسدية بإصابة مدمن هذه المواقع بمرض السمنة وذلك لأنه يظل فترة طويلة جالساً أمام شاشة هاتفه أو حاسبه الآلي.

يتسبب طول فترة الجلوس لإصابات في العمود الفقري، وإذا كان الشخص يستخدم سماعات الأذن لفترات طويلة فإن هذا يؤثر بالتبعية في حاسة السمع لديه.

تمتد كذلك لإصابة العين بالإجهاد، لأن الشاشات ينبعث منها إشعاعات تؤثر في العين، كما أن حمل الهاتف فترة طويلة، وأيضاً استخدام لوحة المفاتيح يتسبب في إصابة اليد بآلام حادة، نتيجة الضغط على أوتار الأصابع عند الكتابة على الهاتف أو لوحة المفاتيح، ويمكن أن يصل الأمر في بعض الحالات الشديدة للإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.

الانسحاب من الحياة

تشمل الآثار النفسية والاجتماعية الانسحاب من الحياة الاجتماعية، وغياب الرقابة الأبوية، بسبب صعوبة مراقبة الأبناء طول الوقت عبر ما يستخدمونه من شاشات.

يعاني مدمن شبكات التواصل الاجتماعي من انخفاض تقدير الذات، وانشغال عقله بأمور لا فائدة منه، ولا يجد رغبة لديه في الحصول على تفاعل اجتماعي حقيقي، مقابل ما يمكن أن يحصل عليه بنقرة واحدة.

يتولد لديه مشاعر من الحسد بسبب متابعته لحياة الآخرين، وتغيب لغة الحوار بينه وبين الآخرين، وفي أحيان كثيرة فإن الأمر يتطور لشجار بينه وبين أصدقائه المقربين وأفراد عائلته.

سعادة كاذبة

يرجع الباحثون الإصابة بإدمان مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن دماغ المدمن تفرز كمية صغيرة من الدوبامين، وهو الهرمون المسؤول عن السعادة والرضا، عندما يصله إشعار من أحد حساباته على هذه المواقع، ومع كل إشعار يصل المدمن فإن دماغه يصبح متحمساً.

يتكرر الأمر بمرور الوقت، وهو ما يترتب عليه أن الشخص ينتظر هذه الإشعارات من أجل أن يحصل على هذا القدر من السعادة.

يقع الشخص بالتالي في السلوك الإدماني، حيث يعتمد عليه بشكل قهري للشعور بالسعادة، فهو عندما يرى أحد الأصدقاء يعلق على منشور كتبه أو شاركه، أو حتى الاكتفاء بأحد علامات التفاعل، كالإعجاب أو الدعم، فإنه يشعر بالسعادة البالغة.

يؤدي استمرار الأمر بهذا الشكل إلى أن يفقد الشخص الإحساس بنفس القدر من السعادة، مع استمرار السلوك القهري في متابعة هذه المواقع مع الشعور بالعزلة والاكتئاب، لأنه يبتعد عن أي نشاط اجتماعي حقيقي، وبالتالي يسقط في دائرة إدمانها.

ابدأ بتصفحها

يعاني مدمن مواقع التواصل الاجتماعي عدداً من الأعراض، ويعد أول هذه العلامات أن يبدأ يومه عقب الاستيقاظ بتصفح حساباته المختلفة على سائر هذه المواقع.

يقوم الكثيرون بهذا الأمر بمجرد الإمساك صباحاً بالهاتف الذكي، إلا أن المدمن يفعله بشكل قهري وملحّ، حتى إنه يشعر أن هناك الكثير الذي فاته من أخبار وتحديثات عندما كان نائماً.

يقضي المدمن وقتاً طويلاً على صفحات التواصل المختلفة، متابعاً للأخبار والتحديثات أولاً بأول، ويصل لدرجة أنه يؤثر على إنتاجيته في العمل، وفي بعض الأحيان يؤثر في مختلف أنشطته اليومية.

يفقد المدمن التواصل مع الأصدقاء الحقيقيين، ويكتفي فقط بالأصدقاء الافتراضيين، ولأنه يظل محدقاً بشاشة هاتفه أو جهازه اللوحي وقتاً طويلاً، فإن شعور الوحدة والعزلة يسيطر عليه، مما يؤدي إلى عدم رضاه عن نفسه وافتقاده للسعادة.

الشعور بالكارثة

يعاني مدمن السوشيال ميديا من القلق والاضطراب والشعور بالكارثة الشديدين عندما لا يتمكن من الدخول لأحد هذه المواقع، بسبب مشكلة في الجهاز أو في الاتصال بشبكة الإنترنت.

يمكن أن يصل الأمر لدى البعض بالإصابة بالاكتئاب، إذا ظل فترة طويلة منقطعاً عن مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى العكس فإنه يشعر بالسعادة والراحة النفسية بمجرد معاودة الاتصال.

تظهر أحياناً أعراض نفسية انسحابية عندما يحاول المدمن تقليل وقت تصفح مواقع التواصل، كما أنه يتصفح حساباته المختلفة عندما يخلد للنوم، مما يتسبب في إصابته بالأرق.

يتابع مدمن السوشيال ميديا حياة الآخرين وكيف يقضون وقتهم، في الوقت الذي يعيش منعزلاً، وهو ما يتسبب له بشعوره بالغيرة من الآخرين.

اعترف بالمشكلة

ينصح في البداية بالاعتراف أن هناك مشكلة، فإن قضاء أكثر من 8 ساعات يومياً أمام مواقع التواصل المختلفة، فيسبوك أو تويتر أو سناب شات أو انستقرام، يؤكد أن الشخص دخل في دائرة الإدمان.

يعتمد علاج إدمان مواقع التواصل الاجتماعي على التركيز في جعل المدمن يتواصل بشكل فعلي مع الآخرين.

ويمكن أن يتعلم من خلال جلسات العلاج كيف يتحكم باستخدام هذه المواقع، ويتم تحديد وسائل عملية لهذا الأمر كتحديد سبب الاستخدام، والانتظام في القراءة والتخطيط لأنشطة اليوم.

حدد الأطباء بعض الخطوات التي يمكن لها أن تساعد مدمن السوشيال ميديا على التخلص من هذه الحالة.

خطوات التخلص من إدمان فيسبوك

إغلاق إشعارات جميع الحسابات، يجب عليه تحديد وقت للمدة التي سيقضيها على مواقع التواصل، مع تحديد مرة واحدة للدخول وتحديد وقت للبقاء عليها، ويكون ذلك بعد الانتهاء من المهام المختلفة، كالدراسة أو العمل.

امسح فيسبوك وتويتر

يوصى كذلك بمسح بعض هذه التطبيقات من على الهاتف، مثل فيسبوك وتويتر، حتى لا يكون التواصل سهلاً أو مستمراً، وعدم الدخول بالهاتف لحجرة النوم، وينصح بمحاولة شغل النفس بشيء آخر من الحياة الحقيقية، مع مكافأتها بوسيلة مختلفة بعيداً عن هذه المواقع.

ينبغي بالنسبة لمن يدخلون بصورة عشوائية التوقف عن هذا الأمر، مع تحديد يوم أسبوعياً دون إنترنت، والهدف من هذا تعلم التحكم والسيطرة على النفس.

ينصح بحذف الأصدقاء الافتراضيين، والذين لا وجود حقيقي لهم في حياة الشخص، فوجود المزيد من الأصدقاء يعني المزيد من الأخبار، وهو ما يؤدي للبقاء وقتاً أطول عند تصفح هذه المواقع.

شبكات التواصل الاجتماعي

انتشرت مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، وبعد أن كان الفيسبوك هو المستحوذ على الساحة الإلكترونية لفترة من الزمن زاحمه الآن عدد آخر من هذه المواقع.

فيسبوك facebook

يعد فيسبوك أكبر شبكة تواصل والأكثر شهرة أيضاً، ويبلغ عدد مستخدميها بحسب الشركة أكثر من مليار مستخدم، وتمتاز بالكثير من التطبيقات.

تويتر twitter

يحتل موقع تويتر المرتبة الثانية، وهو شبكة للتدوينات القصيرة، ويصل عدد مستخدميه حوالي 500 مليون شخص، وتعد ميزته في الغريدات المكتوبة.

انستقرام instgram

يمتاز موقع إنستجرام بمشاركة الصور، والتي تمتاز بالجودة العالية، كما يمكن مشاركة هذه الصور من خلال شبكات أخرى كالفيسبوك وتويتر.

سناب شات

يمكن أيضا تبادل الصور من خلال موقع السناب تشات، وبالموقع خاصية للتحكم في وقت مشاهدة الصورة من قبل الآخرين.

يوفر واتس أب إمكانية إرسال رسائل نصية وفيديوهات ورسائل مسموعة، ويبلغ عدد مستخدميه 400 مليون مستخدم، وتصل الرسائل المرسلة من خلاله إلى أكثر من 25 مليون رسالة، وأخيراً يختص موقع يوتيوب بمشاركة الفيديوهات، ويتجاوز مستخدمو هذا الموقع مليار مستخدم.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jun 23, 2022 - عبد الكريم جاكوك
Jun 19, 2022 - زينب علي باكير
Jun 17, 2022 - اسامه محمد عيد السليمان
Jun 17, 2022 - هديل عبدالرحمن
Jun 17, 2022 - أحمد عبد الكريم
Jun 15, 2022 - ايار عبد الكريم احمد
نبذة عن الكاتب