إدارة الوقت


في يوم وأنا أتصفح مواقع التواصل الاجتماعي فوجدت صدفة مقولة لعلي رضي الله عنه وكرم الله وجهه وهي: "إن للقلوب إقبالا وإدبارا فإذا أقبلت فاحملوها على النوافل وإذا أدبرت فاحملوها على الفرائض"، وجلست برهة أتأمل هذه المقولة وقلت مع نفسي يالا البراعة وفصاحة سيدنا علي لقد أوجز في قوله لكن المعنى كبير.

ففعلا أحيانا نكون مقبلين على عمل ما أو واجب ما فننهيه بصعوبة بالغة، ولا نستطيع أن نضيف غيره بل ما بين أيدينا نريد أن نتخلص منه.. ونلعن حظنا على أعمانا الكثيرة والتي لا تنتهي، ونشعر بالتذمر والإحباط لدرجة تصل بنا إلى أننا فاشلين لا ننفع بشيء وينتهي بنا المطاف في ظلمات تأنيب الضمير فنفشل فعلا إذا سيطرت علينا هذه الأفكار..

وأحيانا أخرى تكون لدينا رغبة غير طبيعية في العمل، بحيث قد ننهي واجباتنا وأعمالنا في وقت ضئيل ونردف أعمالا أخرى إضافية وتجد النفس تقول هل من مزيد... ففي هذه الأثناء نغدوا في أوج عطائنا ولا نشعر بصعوبة وكثرة أعمالنا لأن النفس أقبلت وانشرحت لتعطي أحسن ما عندها وهذا يبعث لنا الشعور بالفخر والنجاح والرضى عن الذات ونحس أننا مجدين ومجتهدين وقادرين على إنجاز كل شيء وهذا يبعث لنا طاقة إيجابية لنعطي أكثر ولنتقدم أكثر وننجح ونتقدم ونتجاوز الصعاب ونبلغ العلى ونحقق الأماني...

ولهذا ينبغي أن نتصالح مع ذواتنا ونعرف وقت إقبالها على العمل والعلم، لنعمل بنهم وشغف، وندرس بجد واجتهاد، ونعرف وقت إدبارها ومللها وسئمها لنقوم بالضروريات فقط ونعطي لأنفسنا قسطا من الراحة والكثير الكثير من الدعم والتشجيع، لأن النفس تمل كما تمل الأبدان، ولهذا ينبغي أن نغير الجو بخرجة مع الأصدقاء أو العائلة، أو القيام بالرياضة بأنواعها كالمشي والجري وغيرها... لنعود بطاقة جديدة ونفس مقبلة على الأعمال بأقسامها...

وبالتوفيق للجميع.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب