أين حبي ؟

اشتاق إليك وأنا بجوارك يا حبي ولا يهم إن كنت تبادليني الشعور. . . أحبك ولا يهم إن كنت لا تحبيني. . . يتوقف العالم وأنا بين يديك فأنت عالمي يا أروع لحظات العمر التي تمر على. . . كان يقول لها هذا الكلام ناظراً بعينيها لا يحيد عنهما مهما كانت فجائية الأحداث ينتظر كلماتها كصحراء تتلهف لمطر الربيع. . . يذوب من عذوبة صوتها وجمال تعبيراتها وهو يقترب منها ليسمع صوتها الرقيق ويريد من العالم أن يصمت لتتكلم يتمنى أن يفنى العالم وتبقى، يريد أن يمسك الشمس حتى لا تغيب ليظل معها"، فموعدهما قارب على النهاية. .

وينصرف عنها محملاً بأوجاع الحب يسير إلى بيته وروحه هائمة مع محبوبته تأبى أن تعود..  يقول لنفسه لا أستطيع العيش بدونها فأنا بدونها كوكب بلا شمس، تائه في هذا الفلك الواسع ماذا أفعل؟ أعود إليها لأراها ولو لحظة وأودعها. . فأنا أشعر بأني أموت. . أنفاسي هي. . جنوني وسكينتي. . نهاري وليلي. . صحوي ونومي. . ما عاد باستطاعتي أنتظر الصباح لأراها. . . وتمر عليه ساعات الليل متيقظا متقلبا يتنهد ولا يشعر بنبض في صدره فقلبه مع حبيبته لا يريد أن يتركها. . . ويأتي موعد لقائهما ليشعر أن روحه تركض أمامه لتقابلها، وعندما إلتقاها شعر بقلبه يرجع إليه وأنفاسه الحائرة تعود لصدره، رأى الدنيا وقد احتضنته وحبيبته ترى كل هذه اللهفة في عينيه وتسمع صوت قلبه وتشعر بأنه طفل تائه رجع لحضن أمه تهدهد مشاعره بكلمات عذبة وتربت على قلبه، بلحظات حب دافئة تمسك بيديه المرتعشتان وتضمهما إلى صدرها بكل حب وهو لا يصدق أنه بجوارها.. فكل مرة يجد هذا الإحساس فنار حبه المتأججة لا تطفئ. . . . . . تمر السنوات وهو يجلس في البيت أمام التلفاز ولا يسمع ما يقول. يقرأ الجريدة وهي بجواره تحتضن بيديها هاتفها ولا يسمع في البيت إلا صوت الأطفال الثلاثة. .

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 24, 2021 - فاطمة السر
Feb 24, 2021 - سماح القاطري
Feb 23, 2021 - احسان
Feb 23, 2021 - سماح القاطري
Feb 22, 2021 - ثلجة ريان
Feb 22, 2021 - سماح القاطري