أهم 20علامة تدل على وجود طاقة سلبية قوية تسكن معك بنفس المكان؟! جزء 2

أهلاً بكَ عزيزي القارئ من جديد بمقال جديد استكمالاً لمقالنا السابق تحت عنوان، دلائل تدل على توازن الطاقة الإيجابية الداعمة لك بشكل مستمر دون أن تدري، ولكن بمقالنا الحالي سوف نطرح فيه إحدى أهم 20 علامة تدل على أنك تعيش في مكان تسكن فيه معك طاقة سلبية قوية، ربما تكون ناجمة من داخلك أو مسلطة عليك من الخارج، مما نجم عنه وجود خلل في توازن الطاقة في المكان الذي تتواجد أنت فيه سواء كان عبارة عن مكتب أو منزل أو مصنع أو حتى مخزن!؟

ولكن أود أن أفيدك عزيزي القارئ الكريم إلى أن تلك العلامات ليست قبيل الصدفة أو من أحاديث محبي مشاهدة أفلام الرعب، وليست من أحاديث مرتادي المقاهي والنوادي أو من أحاديث الناس من مواقع التواصل الاجتماعي.. لا؟؟!، بل إنها علامات مؤكدة علمياً أدلى بها المتخصصون من علوم الطاقة وكذلك مستشاري الصحة النفسية، وأيضاً خبراء العلاجات الروحية المتخصصون من رجال الدين ومن ينوب عنهم من المفوضين الرسميين بشهادات موثوقة من الوزرات المعنية من حاملي الدكتوراة والماجستير وليسوا الباحثين من قِبل بعض المراكز الغير متخصصة، والغير مرخصة كما يدَّعي البعض منهم بل قصدتُ هنا بهذا المقال تحديداً المفوضين الرسميين المهنيين، لتقديم مثل هذه الخدمات للأشخاص المعرضين لتلك الظواهر الغريبة، وحتى تتم إفادتك عزيزي القارئ الكريم بالفروق الجوهرية بين المرض النفسي والمرض الروحي أدعوك لقراءة مقالي سابقاً بعنوان 10علامات تدل على أنك مريضٌ روحياً وليس مريضاً نفسياً ولا نكتفي بسرد أهم تلك العلامات فحسب، بل أننا أيضاً بهذا المقال سنقوم بالتعرف على بعض المسببات المحدثة للخلل الطاقي وسوف نقوم بالتعرف على الوقاية المبدئية، ثم العلاج ولكن في مرحلته الأولية فقط أي مرحلة ما قبل تدخل المختصين.. وهذا ما يميز مقالنا اليوم

أولاً: ما العلامات المؤكدة لوجود خلل طاقي في المكان:

1. الشعور العام بالضيق المفاجئ المائل إلى الاختناق.

2. الشعور بالنعاس المستمر دون وجود المرض المسبب.

3. تعرض مرضى القلب للانقباضات الدموية المفاجئة.

4. ارتفاع ضغط الدم فجأة بدون مسبب.

5. زيادة الخلافات بدون مبرر في لحظات معدودة

6. شم الروائح الكريهة داخل المكان بلا مبرر لها خاصة القريبة منه إلى باب الشقة أو الفيلا "منطقة الاستقبال".

7. موت المزروعات بالرغم من العناية بها من قبل المختصون.

8. التشويش على الهواتف الخلوية حتى في وجود معدات تقوية للشبكة.

9. انطفاء واشتعال الحاسوب والمعدات الكهربائية بشكل تلقائي.

10. بَغْض الآخرين بدون مبرر وفبركة المشكلات واستدعاء المواقف القديمة السلبية بدون مسبب خارجي.

11. الشعور بكراهية الأبناء والزوجة وربما الأهل فجأة بدون مبرر وعدم الرغبة في التحدث عموماً بشكل عام وفجائي.

12. عدم الرغبة في المكوث طويلاً في المكان.

13. افتراش التراب على المفروشات والمقاعد بشكل عام بالرغم من تنظيف المكان بشكل يومي.

14. انقطاع الكهرباء لبرهات ورجوعها من جديد في وقت قصير.

15. وجود خيالات سوداء وبيضاء غير متشكلة أحياناً كثيرة ومتجسدة للحظات.

16. ثقل على الكتفين أثناء الجلوس المتكرر في نفس المكان.

17. الانقطاع المتكرر للحرارة في الهواتف الأرضية بدون مبرر.

18. عدم رغبة العملاء المكوث طويلاً في المكان.

19. الصعوبة في الوصول إلى المكان أحياناً كثيرة من قبل الغرباء/العملاء.

20. اختفاء العلامات الدالة على المكان بالشارع "اليافطة" في أضيق الحدود، وغالباً ما تحدث للغرباء عن المكان.

ثانياً: أهم المسببات المحدثة للخلل الطاقي في المكان:

1. رسالة "الروح" السبب الداخلي "العقل اللاواعي"

2. رسالة "النفس" أي "الكارما" العقل الواعي "السلوك الخارجي"

وسبق لنا وأن تحدثنا سوياً عن أنواع الكارما بمقالنا سابقاً تحت عنوان: النداء الروحي من واقع العلم الموسم الثاني الجزء الأول، الثاني

3. رسالة "الآخرين" تسليط من الآخرين "غير محدد"

4. رسالة "المكان" نفسه محمل بطاقة سلبية" جرآء سلوكيات شاذة"، حدثت من قبل أشخاص آخرين تاركين خلفهم الأثر السلبي المتجسد بالطاقة السلبية

ثالثاً: الوقاية وأهم العلاجات في المرحلة الأولية فقط، أي ما قبل تدخل المختصين المباشرين أو ما ينوب عنهم برخصة مهنية موثوقة وتفويضية

1. الشموع

2. إقامة الشعائر الروحية بشكل دائم في أوقاتها الثابتة يومياً

3. الملح

4. فتح النوافذ كل صباح وغلقها مساءً

5. إطلاق البخور المحبب من حيث الرائحة الجميلة والمعروفة أيضاً، المجلوبة من المتاجر مباشرة وليس من قبل أشخاص غير معروفين، أو رش المعطرات بشكل عام أمر جيد جداً

6. النظافة الشخصية للأشخاص "البدن، النفس، الروح، المكان"

7. نظافة المكان المستمرة "الغسل المادي بالماء والصابون، التنظيف الطاقي"

ها قد تعرفنا سوياً الآن عزيزي القارئ الكريم على أهم 17 علامة مؤكدة علمياً وليس ترويجياً، على وجود طاقة سلبية قوية تسكن معك بالمكان وحتى تصلك مني القيمة كاملة في المقالات الأخرى القادمة أيضاً، أرجو منك أن تفعل ذر المتابعة كي يصلك مني كل جديد ومفيد ونافع وإيجابي وأيضاً هادف وتحفيزي وشكراً لك.

المصادر

كتاب تحليل السلوك الإنساني، للكاتب السويدي سيجموند فرويد موقع ويكيبيديا

 

بقلم الكاتب


كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا