أنواع السباحة «الزحف على البطن» ج2.. معلومات لا تفوتك

تابع.. 

اقرأ أيضاً طرق السباحة"الزحف على البطن"ج1.. معلومات لا تفوتك

الملامح الأساسية لطريقة سباحة الزحف على البطن

- إن الحفاظ على وضع الجسم الممتد أفقيًّا مع وضعية الرأس الطبيعية دون رفعها خارج الماء أو المبالغة في غمرها بصورة زائدة يساعد على تقنين الجهد المبذول والسباحة بانسيابية. 

- تؤدَّى ضربات الرجلين بصورة تبادلية متناوبة تحت سطح الماء، ويمكن فقط كسر سطح الماء بالكعبين، وتتحرك بسرعة لأعلى ولأسفل مع الاحتفاظ بامتداد مشطَي القدمين، وحيث تبدأ الحركة من الفخذين.

- معدل تردد ضربات الرجلين مع كل دورة ذراع كاملة يتراوح بين (2 - 4 - 6) ضربات. 

- وتحدث عملية التنفس من خلال دوران رأس السباح إلى الجانب الذي تؤدي فيه ذراعه الحركة الرجوعية. 

- وبمجرد أن يصبح الفم فوق سطح الماء، يستنشق السباح الشهيق من (الفم) بسرعة قبل أن يدير رأسه لأسفل ليعود وضع وجهه مرة أخرى إلى الماء. 

- ثم يبدأ الزفير بمجرد أن يصبح الفم داخل الماء مرة أخرى، ويستمر في ذلك حتى ينتهي من إخراج الزفير بالكامل داخل الماء من الفم والأنف، ثم تكرر عملية التنفس نفسها من الجانب الآخر في أثناء أداء الذراع الحركة الرجوعية. 

- تحدث عملية الشهيق للتنفس عادة في كل ضربة ذراع أو كل ثلاث أو خمس ضربات ذراع. 

- التوازن في أداء مهارة التنفس خلال السباحة الحرة من الجانبين يساعد على تجنب التعرض للإصابة بمنطقة الرقبة. 

* تتميز طريقة سباحة الزحف على البطن بما يلي:

اقرأ أيضاً ما فوائد ممارسة رياضة السباحة؟

مميزات طريقة سباحة الزحف على البطن

- سباحة الزحف الأمامي على البطن تُعد من أسرع طرق السباحة وأكثرها فاعلية. 

- تناوب عملية الدفع بإحدى الذراعين داخل الماء بصورة مستمرة. 

- الحركة الدورانية بالذراع تعطي قوة دافعة قوية ومؤثرة. 

- الحركة الرجوعية خارج الماء تُقلل من المقاومة التي يتعرض لها السباح. 

- تبادل حركة الرجلين القوية السريعة يعمل على التوازن والحفاظ على وضع الجسم.

- تُسهم القوى الدافعة الناتجة من حركات الذراعين في سباحة الزحف على البطن بنسبة مساهمة تتراوح بين 85 - 90% من إجمالي القوى الدافعة للجسم للتحرك إلى الأمام، بينما تُسهم ضربات الرجلين بنسبة مساهمة تتراوح بين 10 - 15% من إجمالي القوى الدفعة. 

وللحديث بقية بإذن ﷲ سبحانه وتعالى.. إلى اللقاء في الجزء القادم.

 

«السباحة للحياة».

عضو هيئة تدريس بالجامعة

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

عضو هيئة تدريس بالجامعة