أنت المسؤول

اسمي مختل أبلغ من العمر 23 عامًا، وقضيتُ 15عامًا في الحرمان والتشرد وأجول الشوارع من مكان إلى مكان باحثًا عن شيء والكارثة لا أعرف عمّا أبحث، لكن كان يراودني شيء في أعماق عقلي يقول عليك الاستمرار بالبحث، تركت دراستي بسبب ظروف الحياة وأبي المتعب وأمي المريضة.

لدي الكثير من الأصدقاء في الواقع من كافة الطوائف والأديان ورغم هذا كنت وما زلت وحيدًا لم أفكر أن أصبح كاتبًا يومًا، لكن ذات يوم قال لي صديقي أنت تكتب بشكل جيّد وعليك الاستمرار وهذا الحافز الأول من أول صديق اتخذته صديقاً لم أره إلا في الصور، لكنه أخذ مأخذًا من حياتي رغم أنه أصغر سنًا مني إلا أنه أصبح مثلي الأعلى، لدي الكثير من الأخطاء الإملائية ومع هذا أنا أستمر في كتابة بعض الحروف.

الدّراسة لم تعلمني شيئًا، لكن الحياة علمتني كل شيء ففي نظري إن كنت تريد شيئًا فعليك أن ترسم الطريق وحدك ومع نفسك وأنت المسؤول عمّا حدث ويحدث، لم أجد صديقًا وقت ضيق ولا حبيبًا أنام على كتفه دون تفكير ومع هذا نبذني المجتمع وينعتوني بالملحد أو الشيوعي، ويقولون أنت لا تعرف الله ولكن أقسم بمن أنزل القرآن على صدر محمد وأمر مريم أن تهز جذع النخلة وكلم موسى وأمر عيسى أن يتكلم بالمهد إني مؤمن بربّ السّماء ذلك العادل الرّحمن الرّحيم هذا أنا أحتفظ بكلّ شيء بداخلي كل شيء... تعلمت كل شيء بنفسي.

لن يبلغ أحدكم الأعماق.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب