أنا وحيد

في هذا العالم الواسع المكتظة بالبشر والحيوانات المليء بالغرائب والعجائب رغم كل هؤلاء الذين يحيطون بي من كل الجوانب أنا أشعر في داخلي أني مختلف وأجد صعوبة كبيرة في الاندماج مع الناس وفي إيجاد توأم أفكاري وشبيهتي التي تفهمني في كل شيء أنني مجنون في عيون البعض ومستهتر في الأخريات، لا أصادق أحدًا إلا ونفترق بعد تبادل الحديث لماذا لا يفهمك الناس حين تريد أن تبتكر أو تبدع شيئاً! أو تحاول على الأقل إتيان مالم تأت به الأولون والسابقون!؟ لماذا يريدون أن تقبر في الصدور روح التميز والإبداع؟ لماذا يعتبرك الناس غريبا عنهم حين تملي لهم افكارك وأهدافك التي تسعى إلى تحقيقها إيمانًا بأنه لا مستحيل في نفوس العازمين؟!!! حقاً إنني على وشك إصدار الحكم الآن ضد نفسي أم الناس؟ هل علي التخلي عن أفكاري النيرة وأكون من قوم تبع أسير حيث يسير القطعان وأميل مع المائلين كلما هبت الرياح!!! حقاً أيها الناس إني أصدر الحكم ضدكم فأنا أومن بأنكم ستفهمونني يوما ما أنكم قد سلكتم هذه الطريقة وهذه المعاملة المنبوذة مع كل العباقرة الذين تبنون لهم التماثيل اليوم تخليدا لذكراهم وكنتم في يوم من الأيام تسخرون منهم وتدفعون النفيس والرخيص لأجل عرقلة عجلاتهم من التقدم.

النبي الكريم محمد ماذا كانوا يسمونه في البداية أوه كل المسميات!!! مجنون!!! شاعر!!!! ساحر!!!.... لكن في النهاية ماذا حدث وقس ذلك على جميع الأنبياء.

إنني حقاً على الطريق لا أنثني منه أبدًا فمادام عندي أفكاري وليس في قاموسي كلمة مستحيل فأنا أتسلح بالعزم والمثابرة.  

كن منعزلاً عن الناس ومض قدما في طريقك إن لم يفهموك لا تنحرج عندما يعارضوك كن صديق نفسك، لأنك في تلك الحال لن تكاد تجد من يسد أزرك ويحثك على الطريق كونك وحيداً فهذا يعني أنك محظوظ جدا فكثير من الناس يعيش لأجل أن يعيش لكن الغرباء وهم المنعزلون هم لن يعيشوا لأنفسهم وإننا لأجل نهضة أمة بأكملها لذا هم المخلدون لا يفنيهم الموت أبداً.

وأخير باء في غار الغراء وحيداً وانتهى بحجة الوداع وهو يرأس الدنيا بأسره إنه عليه الصلاة والسلام!!!

يا أخي لا تكن من القطيع بل كن أمير القطيع لا تكن من الذين سيقولون يوما كنا نخوض مع الخائضين، لكن كن أمير نفسك ولا توحشك الوحدة والغربة فالوحيد حقاً هو فاقد الفكر والمعرفة فأكبر صديق للإنسان هو عقله إن هو سليم هداه إلى طريق مستقيم وإن هو سقيم هواه إلى جحيم.  

مترجم وكاتب وباحث وطالب علم

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

كلام جميل 👏

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

حياكم الله

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

حياكم الله

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

شئ متميز و راقي

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jul 4, 2022 - عبدالله عوض الدباء
Jul 4, 2022 - قاسم محمد سامر كناكريه
Jul 4, 2022 - أروى رجب العلواني
Jul 3, 2022 - كوثر بن الميلي
Jul 3, 2022 - قلم خديجة
Jul 3, 2022 - ميسون علي محمد
Jul 2, 2022 - دكار مجدولين
Jul 2, 2022 - سعاد احمد محمد
Jul 2, 2022 - دكار مجدولين
Jul 2, 2022 - حنين مسعود محمد
Jul 2, 2022 - أمل
Jul 2, 2022 - محمد رسمي طعمه
Jul 2, 2022 - ماريا محمد الحمداني
Jul 1, 2022 - شيماء تكوك
Jun 30, 2022 - إسماعيل علي بدر
Jun 30, 2022 - زياد شحادة شمة
Jun 29, 2022 - دكار مجدولين
Jun 29, 2022 - رهام زياذ مشة
Jun 29, 2022 - حسن رمضان فتوح الواعظ
Jun 28, 2022 - زينب علاء نايف
Jun 28, 2022 - زينب علاء نايف
Jun 28, 2022 - نجوى نور الدين الحفار
Jun 23, 2022 - دكار مجدولين
Jun 21, 2022 - ابراهيم فتح الرحمن محمد عبدالله
Jun 21, 2022 - محمدي امنية
Jun 20, 2022 - محمد عبده احمد حويرث
Jun 19, 2022 - ميادة محمد المصري
Jun 19, 2022 - شيماء مصباح ادريس
Jun 19, 2022 - نصر شمس الدين عبدو
Jun 19, 2022 - إلهام عبد الرحمان محمد
Jun 19, 2022 - فطوم آلنعيمي
Jun 19, 2022 - تغريد هشام كريكر
Jun 18, 2022 - براءه درباس
Jun 17, 2022 - نضال ابراهيم خميس ضهير
Jun 17, 2022 - أحمد محي الدين الهادي محمد
Jun 17, 2022 - براءه درباس
Jun 17, 2022 - صدراتي رزان
Jun 17, 2022 - حنان الفاروق عمر
Jun 16, 2022 - ليلى امير
Jun 16, 2022 - منيه سعيد محمد
Jun 16, 2022 - ياسمين صحراوي
Jun 15, 2022 - بطيوي خولة
Jun 15, 2022 - Alimelhem
Jun 15, 2022 - عبدالرحمن خليل رمضان
Jun 15, 2022 - أشرف الأمين مبارك محمد
Jun 15, 2022 - لبنى زيتوني
Jun 15, 2022 - فاطمة إبراهيم
Jun 14, 2022 - هبة محمد نبيه
نبذة عن الكاتب

مترجم وكاتب وباحث وطالب علم