أمراض بسبب الطعام

سوء التغذية هو مصطلح يشير إلى الاستهلاك غير الكافي، أو الزائد عن الحد أو غير المتوازن من المكونات الغذائية، والتي تنتج عن ظهور بعض المشكلات والاضطرابات الصحية، ويكون ذلك نتيجة الزيادة أو النقصان في عناصر الوجبات الغذائية.

وفيما يلي سنتعرف على  الأسباب الرئيسية للإصابة بمرض سوء التغذية

1. النقص في المكونات الغذائية الأساسية في جسم الإنسان، وذلك بسبب تناول الكميات القليلة من الطعام،أ أو بسبب الإفراط في تناول بعض الأطعمة ذات القيمة الغذائية المنخفضة أو ذات السعرات الحرارية المرتفعة و لتي منها المشروبات الغازية، والبطاطا المقلية والوجبات السريعة بشكل عام مما يترتب عليه انتشار السمنة المفرطة وأمراض سوء التغذية.

2.  الإصابة ببعض الأمراض، أو المشكلات الصحية المختلفة، والتي منها (١) اضطرابات الجهاز الهضمي، وتحديدا تلك الأمراض التي تتسبب في صعوبة كبيرة في عملية البلع، مثل (أ) التهابات الحلق (ب) الأمراض التي تؤثر في عمل الأمعاء على امتصاص الأغذية بشكل طبيعي، والتي منها الإصابة بالإسهال والقيء،  اللذان ينتج عنهما فقدان الجسم للمكونات الغذائية الأساسية لكي يقوم بوظائفه الطبيعية.

3. بعض الأمراض النفسية التي تتسبب في سوء التغذية بشكل كبير والتي هي (ا) الاكتئاب، (ب) فقدان الشهية المرضي ، (ج) مرض الشره في تناول الأطعمة.

4. الأمراض التي تؤثر في الحركة والتنقل من مكان لأخر، وهذا لأنها تقوم بمنع المريض من الوصول إلى الغذاء السليم

5. بعض العادات والممارسات الخاطئة التي قد نعتقد صلاحها، مثل أن هناك العديد ممن قد يعتقدون أن الرضاعة الصناعية " أو الألبان الصناعية " أفضل من الرضاعة الطبيعية وهذا لأنهم لا يعلمون أن الطريقة الملائمة لفطام أطفالهم أو قد تكون نتيجة لمعاناتهم من الألم أو عدم الراحة مما يؤثر على صحتهم فيما بعد.

6. نقص معلومات عن العناصر الغذائية اللازمة والملائمة والمتكاملة وأهميتها للإنسان بشكل عام .

7. نتيجة الاحتباس الحراري، وهذا لأن الزيادة الطفيفة في درجات الحرارة تقوم بالتقليل من إنتاجية العديد من المحاصيل الزراعية، بل أنها تسفر عن تراجع في فرص توفير وتأمين الغذاء المطلوب وجوده.

وتتمثل أمراض سوء التغذية في الآتي:

بعض أمراض سوء التغذية المنتشرة :

1. السرطان.

2. متلازمة التمثيل الغذائي.

3. نقص نسبة  الصوديوم في الدم.

4. ارتفاع نسبة الصوديوم في الدم.

5. الأنيميا.

6. السمنة.

7. النحافة.

8. نقص الفيتامينات.

والتي سأشرحها بالتفصيل إن شاء الله، كل على حدة في مقالات أخرى.

بقلم الكاتب


مسلمة حفيدة الفراعنة مصرية وأفتخر ❤🇪🇬❤


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

مسلمة حفيدة الفراعنة مصرية وأفتخر ❤🇪🇬❤