ألوان الحياة


قد قال أحدهم ذات مرة واصفاً إحداهن، وكأنّك تجمعين الألوان كلها، يا له من وصف، في الحياة نولد لنخرج من الظلمة إلى النور، ويبدأ بؤبؤ العين، إما في التقلص أو الإتساع لإدخال كمية الضوء المناسبة للقرنية العين، تشتم رائحة أمك وتصير تلك الرائحة مرجع ذكرتك الوحيد للتعرف على أمك، مع أول نفس في الوجود، يدخل الهواء إلى رئتيك لأول مرة، فتشعر بألم لأن خلايا الرئة لم تتعود بعد على إدخال درجة الحرارة تلك إلى جوف الجسم، فيكون أول ردة فعل لك أن تبدأ بالصراخ، إن كنت من المحظوظين فستولد في عائلة تقدم لك كل الرعاية حتى تبلغ أشد، وتستمر الحياة...

حياة بألوان زاهية و مختلفة، تتردد على أعيننا، وكأنك تسنشق رشفة من نسيم الدنيا، قد قال اينشتاين ذات مرة، إنك أثناء الحياة إما أن ترى كل شيء معجزة أو أن لا ترى أي معجزة. وكم من الرائع أن ترى كل شيء معجزة، فالكون يتشكل بطريقة منسجمة وما ناغمة وكأنه ألحان ونغمات بيانو سرمدي، يعزف من زمان غابر، بل وكأنه أرقام تنراص بطريقة إبداعية مذهلة فترى الكون بأكمله معادلة، لكن انتبه فليس من واجبك البحث عن حل تلك المعادلة بل ينبغي عليك أن تعيشها وتستمتع بها، وبالأصوات و الألحان والألوان، فكل شيء ذو لون يحتوي على قدر من الجمال إن تأملته فما بالك بمن قال لإحداهن إنك تحمعين كل الألوان... 

أما بالنسبة للحظات  ااشدة، فاعلم أن ما تعيشه حينها أمر عادي، إذ إن شارلوك هولمز قال مرة: لا شيء جديد تحت أشعة الشمس، فعش تلك اللحظات وابحث عن الترجمة والمعرفة منها فالمعرفة قوة...

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 20, 2021 - مجدولين شنابله
Oct 20, 2021 - ملاك الناطور
Oct 19, 2021 - اسامه غانم حميد العثامنة
Oct 16, 2021 - Neven
Oct 16, 2021 - شيماء دربالي
نبذة عن الكاتب