تعرّف على أكبر الشلالات في العالم  (شلالات أنجل)

المقدمة:

خلق الله سبحانه وتعالى الكون وأبدع في خلقه، وخلق الجبال والكواكب والسهول والبحيرات... وغيرها من المظاهر الطبيعية التي تدلّ على عظمة وقدرة الخالق سبحانه وتعالى.

في هذا المقال سنتحدّث عن واحدة من المظاهر الطبيعية العظيمة التي خلقها الله عز ّوجل وهي الشلالات، وبالأخص سنتحدّث عن أكبر شلالات في العالم وهي شلالات أنجل.

اقرأ من هنا: أجمل 4 رحلات نهرية في أوروبا

تعريف الشلالات:

الشلالات ومفردها شلال وهي: مسقط للمياه الموجودة في الأنهار والتي تكون في مكان مُرتفع جدًا، وتسقط على مجموعة صخور صلبة، فيحدث تآكل للصخور اللينة ثم انجراف المياه للأسفل وبالتالي يطلق عليه اسم (شلال)

ويُعدّ الشلال من المظاهر الطبيعية المميّزة جدًا في الكون، والذي يعطي سعادة واسترخاء للإنسان عند الذهاب إليه..

شلالات أنجل:

تُعتبر شلالات أنجل أكبر شلالات في العالم، حيث بلغ ارتفاعها (٩٧٩م) وهذه الإحصائية وفقًا لجمعية ناشونال جيوغرافيك.

قد يهمك: شلالات العروس

موقعها:

تقع شلالات أنجل في منتزه كانايما الوطني، والذي يقع في ولاية بوليفار في فنزويلا. ويمكن الوصول لأعلى الشلال عن طريق الطائرة أو القوارب الصغيرة.

مُكتشفها:

تمّ اكتشافها من قبل الطيار الأمريكي جيمس كرافورد أنجل في عام ١٩٣٣م، عندما كان يقوم بالتنقيب عن الذهب رآه، ثم قام بالتحليق مرّة أخرى مع زوجته ورفقائه، وعندها علقت طائرته فوق الجبل.

مكوناتها:

تتكون من ٤٧ جزءًا، ويصل أطول جزء منحدر منها لما يقارب (٨٠٧) مترًا، ويبلغ عرض قاعدة الشلال حوالي (١٥٠) مترًا.

اقرأ أيضاً: أعمق بحار ومحيطات العالم

مميّزاتها:

  1. تتميّز الشلالات عمومًا بمنظرها الفريد من نوعه، وارتفاعها الشاهق، وموقعها المميّز بين الغابات الخضراء، والحيوانات البرية، والأراضي الخصبة.
  2. بسبب احتوائها على كافة السمات المطلوبة، تمّ تصنيفها كموقع للتراث العالمي لليونسكو.
  3. يُمكن الاستمتاع والاستحمام في مياه الشلال النقية؛ وذلك لاحتوائها على مجموعة من العناصر والمعادن المفيدة للجسم.

إلى هنا نكون أنهينا حديثنا عن شلالات أنجل، نتمنّى أن ينال المقال إعجابكم.

 

اقرأ أيضاً: إنها بداية جديدة ... بداية الإبحار في بحر الحقيقة ! قصة قصيرة

طالبة بكلية الٱداب قسم الآثار المصرية 🐪

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 30, 2023 - عيسى بن سليمان بن سالم المسروري
Jan 22, 2023 - محمدعبدالماجد علي المخلافي
Dec 27, 2022 - صادق محمد باقر محمد رشاد فخرالدين
Dec 18, 2022 - إيمان ابراهيم المزين
Sep 11, 2022 - يوسف محمود يوسف
Sep 8, 2022 - كنعان أحمد خضر
Aug 22, 2022 - رايا بهاء الدين البيك
Aug 20, 2022 - إيمان روضة بوبكر
Aug 14, 2022 - الاء خليل العيسى
Aug 12, 2022 - عامر علي بن علي سحران
Aug 10, 2022 - منة الله صبرة القاسمي
Jul 28, 2022 - عبدالرحمن حسين المناجعه
Jul 24, 2022 - سلمى الوافي
نبذة عن الكاتب

طالبة بكلية الٱداب قسم الآثار المصرية 🐪