أفلاك حُبكَ


مشيت بفلك حُبكَ يا وليفي 

لقد عشقتُ مدارات حُبك بدون دليلِ 

جاذبِيَتُكُ مليئةً أماني 

وقلبي يمشي وهو غير مبالٍ 

كأنك نجمةٌ بينَ الأفلاكِ

أميِّزكَ من بينهن يا ملاكي

وقعتُ بُحبكَ مثل الشهابِ

وقع على الأرض ولا يعلم المكانِ 

أنت وحدك لا تستحقُ النسانِ

فأنتَ روحٌ تعلقت بوجداني

حضوركَ نور أشتعَ في الأرجاءِ 

مثل ما أنورت الشمس على الأفلاكِ 

إن أحببتَ غيركَ أُطردني من الحياةِ

لكن أعدُك أني سأبقى أُحبك حتى مماتي 

بقلم الكاتب


كاتبة ✍📓✏ محبة للقراءة 📖 عازفة جيتار 🎸🎶 مبتسمة دائماً🤍🕊 و شعاري دائماً شكراً يا الله 🙏💜


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

راقت لي

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

ابدعتِ 💌🌼

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة ✍📓✏ محبة للقراءة 📖 عازفة جيتار 🎸🎶 مبتسمة دائماً🤍🕊 و شعاري دائماً شكراً يا الله 🙏💜