أفضال وأسرار ... ج5

  1. الغيلان: هم أكابر أهل الظلام وأهل الشر إذ ما اشتموا ريحك تحوم حولهم فزعوا وظنوا أنهم في إعياء شديد ولكنهم في الحقيقة بأنهم اهتدوا لهديك لا لسكينة ما بداخلهم والأنوار في لحظات الارتقاء فحسب التي لا تصل حد الحال أو المقام وهذا ما قدمته لك سابقاً عزيزي القارئ الكريم برواية الغيلان وهم أكابر أهل الظلام أهل الشر ويرجى قراءتها حتى يصلك مني القيمة كاملة.
  2. انعكاس قلبك تراه حتما في شدتك وكربك؛ أصنع الصنيع فإنه مردود عليك أنت ومن حولك وإنها الكارما فكن واع ومستيقظ، هذا ما قدمته لك سابقًا عزيزي القارئ الكريم بمقال تحت عنوان: ما سر انجذاب الخفي لكل من النساء لرجل واحد دون غيرة وسر انجذاب الرجال لأنثى واحدة دون غيرها من واقع العلوم الثابتة فقط؛ لذا يرجى قراءته حتى يتسنى لك عزيزي القارئ الكريم ويصلك مني القيمة كاملة.
  3. الفروق عدة بين التغييب وهو غياب الوعي بوعي تام وعن قصد سواءً من نفسك أو من نفوسهم إذا سمحت للمرسل أن يتخلل داخلك بوعي منك تام وبين التغافل مع حسن التقدير لنفسك أولا والسماح باستقباله من الآخر وبين التشكيك والتشتيت فمسح الإدراك باستخدام التشكيك والتشتيت بل أقصد مسح المخ وتعطيل إدراكه وهذا ما تحدثنا عنه باستفاضة في مقالنا سابقا تحت عنوان: القوة الكامنة ومقال آخر بعنوان: أفضل 80 قاعدة لعقلك الباطن الأكثر تحفيزًا للنجاح.
  4. دائماً ما تذكر نفسك بأنك مستقبل الخير دائما فأنت وأنا في معية الله دائما وكنفه ونحيا في كفايته، فلا حاجة لنا عند أحد سواه وهو الرضا الباطني وهو ألا تنتظر من سواه شيء لا خير أم شر.
  5. دائما ما تذكر نفسك بأنك معول من أجل البناء ولست معول للهد؛ فلن يستخدمك ضعاف النفوس لأنك أصبحت محجوب عنهم فلن تسمح لهم أن يمروا خلالك.
  6. دائماً ما تربط كل ما تفعله وتقوم به مع الرابطة الأقوى منك وهي صلة الرحم الأقوى أقصد الحبل المستمد أنت وأنا منها القيمة الأساسية والتي نقوم بتفعيلها كل يوم وهي لنا في الحياة كل الحياة ألا وهي حبل الله.
  7. خذ ما أتيتك وكن من الشاكرين فكلمة الحق هو قائلها حتى لا نتجاهل ولا نتغاضى في أمورنا وكل ما أهمنا وعلينا الاستيقاظ لبحر العطايا والأنعام التي لا يتيقن لها إلا المستيقظين؛ فقط كن واعٍ ومستيقظ فحسب.
  8. قيمة الشكر هي القيمة التي يقف عندها الكثير منا ولكنها سلسلة بسيطة تتلخص في ثلاث كلمات: استيقظ وأخشع واستسلم فحسب فإنها البصيرة الكامنة داخلنا.
  9. الصفح قدرة ليست بمقدور أي منا إلا المستيقظون فقط، فأستيقظ!
  10. عندما تصل إلى أن تعلم دون علم وأن تعرف دون معرفة وأن تشعر دون شعور فإنك فقط أوشكت بأن يفتح لك وعليك باباً واحداً من الحكمة الباطنية وهو كنز من كنوز الدنيا.

  11. عليك أن تعي دائِماً الفروق الجوهرية بين الستر والتستر!
    فالأولى هي من أجل الصلاح والثانية فهي دعم المفسد وتشجيعه ومساعدته وتقديم يد العون له حتى يتسنى له نشر فساده، فأعلم إنك إحدى مصابيه يَوماً في المستقبل القريب فكن مدرك لما تقوم به.
  12. عش حياتك وأنت على صحة روحية جيدة فمن دونها لن يصيبك الأمراض النفسية أو البيولوجية وربما تكون معالج بدورك يَوْمًا وهذا ما تحدثنا عنه سوياً قبل ذلك في مقال بعنوان: استعادة الصحة الروحية في خطوات بسيطة من زوايا العلوم الثابتة وما لم تقرأه من قبل بعيدًا عن الدجل والشعوذة وارتداء القطع النحاسية وتجارة الوهم فيرجى قراءة المقال حتى تصلك القيمة كاملة.
    يتبع
    الجزء السادس

بقلم الكاتب


كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا