أفروديت

الميثولوجيا الإغريقية مليئة بالقصص الشاهدة على براعة العقل البشري في صنع عالم كامل من الخيال ومنها في ملحمة الإلياذة، حيث يشرح لنا هيومرس حصار طروادة كاملاً من بدايته وحتى سقوط المدينة، لعبت أفروديت دوراً أساسيًا في الحرب، حيث كانت هي من أشعلت فتيل الحرب إذ لجأت إلى باريس هي وأثينا و هيرا ليحكم من الأجمل منهمن، لجأت كل واحدة منهن للخدع كي تفوز هي، لكن أفروديت وعدت باريس بمنحه أجمل امرأة في العالم وبذلك تكسب حكم باريس لصالحها ويبدأ من هنا حصار طروادة بعد هروب هيلين - أجمل إمرأة في العالم- مع باريس إلى طروادة.

ظهرت في العديد من الأبيات أثناء ملحمة الإلياذة، خاصة عندما اقترب مييلانوس زوج هيلين الأول من قتل باريس، فحملته أفروديت من وطيس الحرب إلى مخدع هيلين.

كما نراها مرة أخرى في قصة ابنها إيروس وحبيبته پيسيك، فقد أصابت الغيرة قلب أفروديت عندما انصرف الناس عن عبادتها واتجهوا لعبادة البشرية پيسيك لشدة جمالها، فأمرت ابنها أيروس - إله الحب - أن يصيب پبيسيك بسهم حب لأبشع رجل على الأرض، لكن إيروس يقع في حب الفتاة وتنتهي قصة الحب بالزواج بعد مكائد أفروديت.

لكن من هي أفروديت؟

أفروديت هي ملكة الحب والشهوة والجمال، ولدت من الرغوة الناتجة عن الأعضاء التناسلية لـ أوروانوس حيث أخصاه ابنه كرونوس، أفروديت مشتق من الكلمة اليونانية aphros التي تعني "الرغوة"، حيث خرجت من قلب محار كـ لؤلؤة، عند جزيرة قبرص، لذا تتركز عبادتها هناك، تنازع الآلهة عليها حتى زوجها زيوس لـ هيفاستوس أقلهم جاذبية، كلن أفروديت وقعت في حب إيريس إله الحرب الذي كان منبوذاً من الكل في جبال الأوليمب، كشفها زوجها فيما بعد إذ نصب لهما فخاِ بصناعة شبكة رقيقة جدا تكاد لا ترى حتى يثبت جُرمهما أمام باقي شكان الأوليمب.

تزوج إيريس وأفروديت فيما بعد لينجبا ثلاثة منهم إيروس السابق ذكره وهرموني.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب